اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/11/22 يوم السنة: [325] أسبوع السنة: [47] شهر: [11] ربع السنة: [3]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    نوفمبر 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  المقــالات
  الصوتيات والمرئيات
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

أدب وفن

عـــــام [7]
الرواية والقصة القصيرة [33]
الشــــعر [5]
المســــــــرح [4]
السينـــــــــما [11]
الفـن التشكــلي [1]
الموسيــــــــقى [2]
  عرض قائمة شاملة[83]
المجلات السينمائية
رانيه عقلة حداد
  راسل الكاتب

السينما (كوسيلة اتصال جماهيري) تشكل احدى اركان عملية الاتصال الذي عماده ايضا: المرسل (صنّاع الفيلم)، والرسالة (مضمون الفيلم)، المستقبل (الجمهور)، والتغذية الراجعة ( اراء الجمهور سواء المشاهد العادي، او النقاد من خلال الاراء النقدية الموضوعية التي يكتبونها)
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/literature?3

المجلات السينمائية

 

  

 

373ima
 

 

 

لا تخلو دولة عربية – باستثناء السعودية - من دور العرض السينمائية، والتي تعرض بشكل مستمر عدد كبير من الافلام الامريكية والمصرية والقليل غيرها…، الا ان هذا الحضور لدور العرض لا يرافقه في عالمنا العربي بالمثل حضور المطبوعات السينمائية المتخصصة التي تُعنى بالشأن السينمائي على مختلف اوجهه، انما هي في غياب شبه تام. 

السينما (كوسيلة اتصال جماهيري) تشكل احدى اركان عملية الاتصال الذي عماده ايضا: المرسل (صنّاع الفيلم)، والرسالة (مضمون الفيلم)، المستقبل (الجمهور)، والتغذية الراجعة ( اراء الجمهور سواء المشاهد العادي، او النقاد من خلال الاراء النقدية الموضوعية التي يكتبونها)، وأما هذه الاراء النقدية، فتحتاج الى منبر يتواصل من خلاله معها صنّاع الفيلم، والمشاهدين على حد سواء، وهنا تكمن اهمية توفر المجلات السينمائية المتخصصة، فغيابها يبقي احد اركان الاتصال معطلا نسبيا، والذي يمد بدوره صنّاع الفيلم بتغذية راجعة حين تقيم اعمالهم، وتحدد نقاط القوة والضعف فيها، من اجل الاستفادة للمرات القادمة، فلا يعد حجم اقبال الجمهور على الفيلم (شباك التذاكر)، وحجم ايرادات الفيلم معيارا وحيدا على نجاح او سقوط الفيلم.

كما انها – الاراء النقدية-  تلعب دورا في التنظير لاتجاهات سينمائية جديدة،  كما كان الحال مع مجلة الكاييه دو السينما الفرنسية في منتصف القرن الماضي.

من ناحية اخرى توفير منبر تنشر من خلاله الاراء النقدية والدراسات السينمائية وكل ما يخص الحركة السينمائية، يلعب دورا مهما  في خلق وتشكيل الثقافة السينمائية للمشاهدين، والارتقاء بذائقتهم السينمائية، ومن هنا  لا تقتصر اهمية اصدار مجلات سينمائية فقط على الدول التي تمتلك صناعة سينمائية.

  

مغامرة اصدار مجلة

 

590ima

 

لا شك ان اهمية وجود مثل هذه المجلات السينمائية، لا تغيب عن ذهن عدد لا بأس به من النقاد، او الفنانين او المثقفين او الاعلامين او المؤسسات الثقافية… فكان من بعضهم ان غامروا باصدار مجلات سينمائية متخصصة في مناطق مختلفة من الوطن العربي، واذ اقول غامروا فلأن هذه الجهات تعي تماما - من وحي التجارب السابقة - ان اغلب المجلات السينمائية التي تم اصدارها توقفت بعد فترة زمنية طالت او قصرت قبل او بعد ان مُنيت بالخسائر المادية، فالعقبة الحقيقية التي تقف في وجه اصدار المجلات السينمائية هي العامل المادي ( التمويل)، ولم يقتصر توقف اغلب المطبوعات ذات التمويل الخاص، انما ايضا التوقف شمل عدد من تلك ذات التمويل الحكومي، وتعتبر مجلة الحياة السينمائية التي تصدر عن المؤسسة العامة للسينما التابعة لوزارة الثقافة السورية من المجلات القليلة ان لم تكن الوحيدة الناجية نسبة لعمرها الذي يتجاوز الثلاثين عاما، وقد احتفلت قبل مدة قصيرة بعددها الستين، وما يتبقى تعد مجلات حديثة العمر نسبيا مثل: عالم السينما التي تصدر عن جمعية النقاد في مصر منذ 2006، وسينماغ التي تصدر عن جمعية النقاد في المغرب منذ عام 2006، ومجلة ملفات السينما التي تصدر عن المدرسة العربية للسينما في الناصرة  منذ 2007…

كما ان هناك تحديات اخرى  قد تواجه اي جهة تحاول اصدار اي مطبوعة سينمائية جديدة، كالسؤال عن النوعية التي على المطبوعة ان تكون عليها، ومن هي الفئة المستهدفة، هل هم المهتمون والباحثون والدارسون والفنانون والنقاد انفسهم، ام فئة الشباب من هواة وعشاق السينما، بالتالي هل المواد ستكون عميقة، تعتمد الدراسة والتحليل، ام سهلة تعتمد اخبار الفن واهله يسهل معها تسويق المجلة ( كما كان خيار بعض المجلات) ام تجمع الاثنين معا.        

كما ان التجارب السابقة ابرزت التحديات التي تقف في وجه اصدار او بقاء اي مطبوعة سينمائية، كذلك توحي ببعض الحلول؛ كاصدار مطبوعات ممولة من القطاع العام، او ان يشارك القطاع الحكومي بجزء من تمويل المجلات التي يصدرها القطاع الخاص، او من خلال دعم بعض مؤسسات المجتمع المدني او الشركات الخاصة الكبرى  لهذه المطبوعات سواء كان ماديا مباشرا او غير مباشرا من خلال الاشتراك والاعلان فيها. بالاضافة الى دعم الفنانين والمنتجين من خلال التسويق والاعلان لانتاجاتهم فيها ايضا، كذلك ايجاد سوق عربية لتسويق تلك المطبوعة، علاوة على مراعاة ان تناسب مستويات مختلفة من القراء، لتوسع دائرة جمهورها دون ان تقدم تنازلات على مستوى قيمة المطبوعة المعرفية، لربما ان هذه المعادلة صعبة قليلا لكن ممكنة ايضا.

 

مزيد من التحديات

 

657ima

 

الا ان هناك تحديات اخرى (غير العامل المادي ونوعية المطبوعة) امام اي مطبوعة سينمائية تصدر او ستصدر، فهل ستتمكن من الصمود في ظل وجود مواد يمكن الحصول عليها مجانا على الشبكة العالمية للمعلومات (النت)، بالمقارنة مع اسعار المطبوعة المرتفع نسبيا ما لم تدعمها الدولة، وهل ستتمكن المطبوعات التي تصدر دوريا  من مواكبة السرعة التي تتناول فيها المواقع والمدونات السينمائية على النت؛ الاخبار او المراجعات النقدية للافلام الحديثة؟

رغم كل تلك التحديات يبقى اصدار مطبوعات سينمائية جديدة بشكل منتظم وطويل الامد ضرورة نتطلع الى تحقيقها، كما نصبو الى توسيع دائرة توزيع المجلات السينمائية القليلة التي تصدر حاليا في بعض البلدان العربية فتخرج عن محليتها وبالوقت ذاته تفتح المجال لاكبر عدد من الجمهور العربي المتعطش لمثل تلك المجلات.

 

رانيه عقلة حداد

 

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • "طفولة محرمة "و"أكاذيب محرمة" .. أجندات أجنبية بأيد عربية
  • 4 اشهر 3 اسابيع ويومان
  • فيلم (شجرة ليمون)… تكريس صورة المُقاوم كإرهابي
  • فجر العالم: الحب فلك النجاة في زمن الحرب
  • كتاب (روائع السينما) ج3
  • مقدمة (حقول النحيب)
  • مصر تستودع ماضيها وحاضرها السينمائي في أيد غير مصرية
  • العرب بعدسات هوليود
  • انفصال نادر وسيمين
  • سمك فوق سطح البحر

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/05/04]

    إجمالي القــراءات: [93] حـتى تــاريخ [2017/11/22]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: المجلات السينمائية
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]