اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/11/21 يوم السنة: [324] أسبوع السنة: [47] شهر: [11] ربع السنة: [3]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    نوفمبر 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  المقــالات
  الصوتيات والمرئيات
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

أدب وفن

عـــــام [7]
الرواية والقصة القصيرة [33]
الشــــعر [5]
المســــــــرح [4]
السينـــــــــما [11]
الفـن التشكــلي [1]
الموسيــــــــقى [2]
  عرض قائمة شاملة[83]
إبداعات محفوظ الأخيرة
الدكتور زكي سالم
  راسل الكاتب

" سألت الشيخ عبد ربه التائه: - متى ينصلح حال البلد ؟ فأجاب : - عندما يؤمن أهلها بأن عاقبة الجبن أوخم من عاقبة الشجاعة ."

  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/literature?24
إبداعات محفوظ الأخيرة

استمر أستاذنا العظيم نجيب محفوظ – طوال حياته – يعمل بجد وإخلاص ، ويكدح إلى ربه كدحا متواصلا ، ومن ثم فقد تألقت موهبته الإبداعية بطريقة مدهشة فى سنواته الأخيرة ، وتدفق فنه الرائق كشلال هادر حتى آخر لحظة !

ومن ينظر فى " أصداء السيرة الذاتية " ، أو قصصه الأخيرة ، أو " أحلام فترة النقاهة " سيرى كم هى رائعة هذه النصوص القصيرة ، وكم هى ثاقبة كلمات محفوظ . والتى لـم تلق ما تستحقه من نقد وبحث ودراسة ، وإن كانت " نادين جورديمر " كاتبة جنوب أفريقيا الحاصلة على جائزة نوبل للأدب عام 1991م. قد كتبت مقدمة بديعة للترجمه الإنجليزية للأصداء . كما كتب الدكتور يحـيى الرخاوى كتابا مهما بعنوان " أصداء الأصداء " .

أما آخر أعمال الأسـتاذ ، وأكثرها خيالا ومراوغة وتحليقا ، فهى " أحلام فترة النقاهة " . ومازالت أكثر الأحلام لم تنشر حتى الآن ! وقد كتبت عنها أكثر من عشر مقالات ، كما كتب غيرى أيضا ، ومازال د. الرخاوى يواصل الكتابة عنها فى موقعه على الإنترنت ، وكل هذا يعد مجرد فاتح شهية للباحثين ، والنقاد لدراسة مختلف الجوانب الإبداعية لأعمال محفوظ جميعا ، وبخاصة أعماله الأخيرة ، والتى تتميز بدرجة مدهشة من الخيال الفنى ، ودرجة رائعة من التركيز الأدبى ، ففى بضع كلمات قليلة ، يقطر لنا الأستاذ حكمة الحياة والموت .

ولأقدم لك – يا صديقى القارئ - مقطوعة من الأصداء ، ونصا من الأحلام ، ولن أعلق عليهما ، وإنما سأدعوك إلى الاستمتاع بتأملهما بروية .

تحت عنوان " عندما " يقدم لنا الأستاذ الأجابة عن سـؤال نتبادله جميعا ، إذ يقول :
 
" سألت الشيخ عبد ربه التائه

-     متى ينصلح حال البلد ؟

 فأجاب :

-     عندما يؤمن أهلها بأن عاقبة الجبن أوخم من عاقبة الشجاعة ."

وفى حلم رقم (100) من " أحلام فترة النقاهة " يقول :-

" هذه محكمة وهذه منضدة يجلس عليها قاض واحد وهذا موضع الاتهام يجلس فيه نفر من الزعماء وهذه قاعة الجلسة حيث جلست أنا متشوقا لمعرفة المسئول عما حاق بنا ولكنى أحبطت عندما دار الحديث بين القاضى والزعماء بلغة لم أسمعها من قبل حتى اعتدل القاضى فى جلسته استعدادا لإعلان الحكم باللغة العربية فاستعددت للقيام ولكن القاضى أشار إلى أنا ونطق بحكم الإعدام فصرخت منبها إياه بأننى خارج القضية وإنى جئت بمحض اختيارى لأكون مجرد متفرج ولكن لم يعبأ أحد بصراخى ."


د. زكـى سـالم

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • (سـعيد) و (الأهـرام)
  • هـيـئـة الرقابة على التأمين
  • مـعـنى الاسـتقالة
  • إلى محبى عمرو خالد
  • القضاء فى عصر مبارك
  • الـوزيـر و ابـنـه
  • الأمـن و عمرو خالد
  • الرئيـس و مصلحة الوطن
  • جــوائـز الـدولـة
  • عـام الـحـسـم
  • المزيد من موضوعات الكاتب

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/09/10]

    إجمالي القــراءات: [64] حـتى تــاريخ [2017/11/21]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: إبداعات محفوظ الأخيرة
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]