اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/11/21 يوم السنة: [324] أسبوع السنة: [47] شهر: [11] ربع السنة: [3]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    نوفمبر 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  المقــالات
  الصوتيات والمرئيات
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

أدب وفن

عـــــام [7]
الرواية والقصة القصيرة [33]
الشــــعر [5]
المســــــــرح [4]
السينـــــــــما [11]
الفـن التشكــلي [1]
الموسيــــــــقى [2]
  عرض قائمة شاملة[83]
حجازي فنان الكاريكاتير الجميل
محمد حماد
  راسل الكاتب

يرسم ولا يتكلم، تراه هادئا طول الوقت، صامتاً صمت المتدبر المتأمل الباحث عن فكرة جديدة يحولها إلى رسم عبقري، ولم يكن الإنسان فيه ينفصل عن الفنان الكبير الذي في داخله، كانت له شقة في المنيل ولما قرر أن يعود إلي مسقط رأسه في طنطا بعد سن المعاش ترك الشقة
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/literature?18
حجازي فنان الكاريكاتير الجميل
 ***
 


رسام الكاريكاتير المصري الشهير حجازي له عشرات الرسوم الكاريكاتورية المميزة، ولكن بعضها يستهوني بشكل خاص، ويجعلني أقف أمامه كل مرة مملوءا بالدهشة تلك التي مذ ولت تبلدنا، يدهشك عبقرية الرسم الكاريكاتوري، وتحلق بك الفكرة عالياً، وأفكاره دائما ما تختزن داخلها الكثير من القضايا التي يرسمها حجازي ببساطة قد تجعل الساذج يتصور أنه يمكنه أن يأتي بمثلها، وما هو بقادر، ولا هي تأتي إلا لمثل من كان في صفاء وعبقرية وجمال شخصية حجازي.

من هذه الرسومات ذلك الرسم الذي يمثل الشعب فيه واحد تحيط به الحكومة من كل جانب، ليس كشعب له حكومة ولكن حكومة طلع لها شعب، الأصل فيها هو الحكومة والشعب مجرد إكمال لمربع واحد تتحكم فيه الحكومة من كل جانب.

والرسم يقول أيضا أن لكل واحد من الشعب جيش من البوليس، لا ليحرسه ولا ليكون في مأمن، ولكن لتحبسه لكي تبقى الحكومة في مأمن منه، فهي تحيط به لتشل قدرته على التواصل مع غيره من الشعب، ولتتمكن من أن تنفرد به وحيدا فتقدر عليه، حكومة ضد التنظيم، وضد التشكيلات السياسية التي تعظم دور المواطن مع بقية المواطنين.
ويبدو المواطن في الرسم وكأنه يتحرك بحريته داخل كردون الحكومة، يحيط به من خلفه ثلاثة صفوف من العساكر ، ويحيط به من أمامه صفان متراصان من الجنود، ويحيط به من الجانبين الأيمن والأيسر ثلاثة صفوف من العسكر، وهو حر في كل ما يفعل داخل المربع المحشور داخل كردون الحكومة.!!

سلمت يداك يا فنان، وستبقى رسومك تعيش على الدوام ما دام هناك حكومة مثل حكوماتنا العربية، وأستطيع أن أراهن المطلعين على هذا الإدراج أن كل واحد فيهم يمكنه أن يقرأ في الكاريكاتير موضوعا آخر وأفكارا أخرى غير ما ذكرت، وتلك هي عبقرية حجازي التي لا يباريه فيها إلا القليل من المبدعين على طول وعرض الساحة الكاريكاتورية العربية.

يحكي المقربون من الفنان الكبير أنه لما غضب من المسئولين في مجلة صباح الخير طلب منه الأستاذ الكبير احمد بهاء الدين أن يعمل بدار الهلال فاختار أن يعمل في مجلة الأطفال سمير، وكانت أول مرة يرسم حجازي للأطفال، فكسب الأطفال العرب من يومها أجمل وأرق وأعمق من رسم لهم.

يرسم ولا يتكلم، تراه هادئا طول الوقت، صامتاً صمت المتدبر المتأمل الباحث عن فكرة جديدة يحولها إلى رسم عبقري، ولم يكن الإنسان فيه ينفصل عن الفنان الكبير الذي في داخله، كانت له شقة في المنيل ولما قرر أن يعود إلي مسقط رأسه في طنطا بعد سن المعاش ترك الشقة لصاحب العمارة دون أن يحصل علي مقابل كما يفعل كل الناس، ولكنه نسيج وحده، قال ببساطة وبراءة: لستُ في حاجة إلي المال.!!


محمد حمّاد

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • خالد سعيد.. أنعى إليك أنفسنا

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/07/20]

    إجمالي القــراءات: [1356] حـتى تــاريخ [2017/11/21]
    التقييم: [100%] المشاركين: [1]

    شـارك في تقييـم: حجازي فنان الكاريكاتير الجميل
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 1
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]