اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/08/19 يوم السنة: [230] أسبوع السنة: [33] شهر: [8] ربع السنة: [2]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    أغسطس 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  المقــالات
  الصوتيات والمرئيات
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

أدب وفن

عـــــام [7]
الرواية والقصة القصيرة [33]
الشــــعر [5]
المســــــــرح [4]
السينـــــــــما [11]
الفـن التشكــلي [1]
الموسيــــــــقى [2]
  عرض قائمة شاملة[83]
مـحـفـوظ والترشـيح لنوبل
الدكتور زكي سالم
  راسل الكاتب

ولعل أهم ما أود أن أؤكد عليه فى هذا الموضوع ، هو جانب يتعلق بشخصية الأسـتاذ ، والتى يعرفها كل من اقترب منه ، وأعنى بذلك تواضعه الجم ، إذ مع موهبته الخارقة ، والتى يعرف قدرها تماما ، كان يمتاز بحكمة بالغة ، ومن ثم لم يتصور قط أنه أتى بما لم تأت به الأوائل .
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/literature?14
مـحـفـوظ والترشـيح لنوبل

ثمة جدل حول عدم استخدام أستاذنا العظيم نجيب محفوظ لحقه فى ترشيح أديب مصرى ، أوعربى لجائزة نوبل منذ عام 1988 ، وحتى 2006م.

ولقد تساءل الصديق العزيز يوسف القعيد عن شهادات الأصدقاء بخصوص هذا الموضوع ، وهذا يعيدنى إلى ندوات الأستاذ فى كازينو قصر النيل فى نهاية السـبعينيات ، وطوال الثمانينيات ، فحين كان يُذكر موضوع ترشحه لجائزة نوبل ، كان يقول : " ما لنا نحن ، ونوبل ! "  ويقول : لا يجب أن يُرشح آخر بجانب توفيق الحكيم !

وقد حصل الأستاذ على العديد من الجوائز دون أى سعى منه ، حتى نوبل جاءت إليه وهو نائم ! وحين أيقظته زوجته لتخبره بالخبر ، لـم يصدق ، وقال لها : " بلاش أحلام " ! فقدمت له التليفون ليرد على صحيفة الأهرام التى تؤكد صحة الخبر .

ثم جاء إلى بيته سفير السويد ليهنئه ، وعندئذ تحدث عن أساتذته الأولى منه بالجائزة ، وهم : طه حسين ، والعقاد ، والحكيم . وذكر أن الأدب العربى جدير بهذه الجائزة العالمية مذ سنوات طويلة ، وعندما وجه إليه سؤال : إلى من تهدى الجائزة ؟ قال : إلى يحيى حقى .

ولقد سمعت من الأستاذ ما ذكره مرات عدة ، بخصوص عدم قدرته على متابعة الحركة الأدبية فى عالمنا العربى بشكل يسمح له بترشيح الأحق لجائزة نوبل . وكان يقول : إن أساتذة الأدب العربى ، وكبار النقاد ، وأقسام الأدب فى الجامعات أقدر منه على الترشيح للجائزة .   

ولعل أهم ما أود أن أؤكد عليه فى هذا الموضوع ، هو جانب يتعلق بشخصية الأسـتاذ ، والتى يعرفها كل من اقترب منه ، وأعنى بذلك تواضعه الجم ، إذ مع موهبته الخارقة ، والتى يعرف قدرها تماما ، كان يمتاز بحكمة بالغة ، ومن ثم لم يتصور قط أنه أتى بما لم تأت به الأوائل .

بالإضافة إلى اعتقاده أننا نعيش عصر العلم والعلماء ، وأن الإنجازات الأدبية لم تقدم للبشرية مثل ما قدمته لها التطبيقات العلمية الحديثة . ولذلك فدور الأدب ، والأدباء قلت أهميته فى عصر العلم هذا .

وثمة كلـمات مدهـشة قالها الأسـتاذ حـين كنت أتحدث معه عن توفيق الحكيم – صديق عمره الذى توفى عام 1987م - وماذا كان يمكن أن يحدث لو جاءت الجائزة فى حياتـه ، فقال محـفوظ : " لـو حـدث لما خرجت من بيـتى ." فـسألته : لماذا ؟!  فأجاب : " وكيف أبدو أمام توفيق بك " ؟!  


د. زكـى سـالم
Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • (سـعيد) و (الأهـرام)
  • هـيـئـة الرقابة على التأمين
  • مـعـنى الاسـتقالة
  • إلى محبى عمرو خالد
  • القضاء فى عصر مبارك
  • الـوزيـر و ابـنـه
  • الأمـن و عمرو خالد
  • الرئيـس و مصلحة الوطن
  • جــوائـز الـدولـة
  • عـام الـحـسـم
  • المزيد من موضوعات الكاتب

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/07/10]

    إجمالي القــراءات: [88] حـتى تــاريخ [2017/08/19]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: مـحـفـوظ والترشـيح لنوبل
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]