اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/11/21 يوم السنة: [324] أسبوع السنة: [47] شهر: [11] ربع السنة: [3]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    نوفمبر 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  المقــالات
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المنـــــاسبات

  عرض قائمة شاملة[88]
الذكرى السنوية لإغلاق جريدة الشعب وتجميد حزب العمل
ضياء الصاوي
  راسل الكاتب

ومن الجدير بالذكر أن حزب العمل قد حصل على 14 حكمًا نهائيًا واجب النفاذ من المحكمة الإدارية العليا بعودة الحزب وجريدة "الشعب" ولكن النظام ضرب بها عرض الحائط، في الوقت الذي يزعم فيه النظام وببجاحة يحسد عليها أن عهد مبارك لم يقصف فيه قلم ولم تغلق فيه صحيفة!!.
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/events?12
الذكرى السنوية لإغلاق جريدة الشعب وتجميد حزب العمل

يحي حزب العمل وجريدة الشعب الذكرى السنوية التاسعة لإغلاق جريدة "الشعب" وتجميد حزب العمل يوم الأربعاء القادم الموافق 20/ 5/ 2009 وذلك في تمام الساعة السادسة مساء بالدور الرابع بنقابة الصحفيين، بحضور عدد كبير من الصحفيين والمفكرين ورموز القوى الوطنية والسياسية للتنديد بتشريد أكثر من 120 صحفيا وإداريا بالجريدة، وسيتحدث فيه نخبة من قيادات ورجال الفكر والسياسة والإعلام.

وقد قامت لجنة الحريات بنقابة الصحفيين بدعوة كل رجال الإعلام وكل الصحفيين الشرفاء وكل قيادات الأحزاب والقوى السياسية والشعبية وكل المخلصين من أبناء هذا الوطن، وكل النشطاء السياسيين فى مصر إلى حضور مؤتمر التضامن مع جريدة الشعب وحزب العمل.

ومن الجدير بالذكر أن حزب العمل قد حصل على 14 حكمًا نهائيًا واجب النفاذ من المحكمة الإدارية العليا بعودة الحزب وجريدة "الشعب" ولكن النظام ضرب بها عرض الحائط، في الوقت الذي يزعم فيه النظام وببجاحة يحسد عليها أن عهد مبارك لم يقصف فيه قلم ولم تغلق فيه صحيفة!!.

ولكن حزب العمل لم يعبأ بقرار تجميده وإغلاق جريدته، ومستمر في أنشطته على المستويين التنظيمي والسياسي، فاللقاءات الدورية للقيادات والأعضاء بالقاهرة والمحافظات تتم بشكل منتظم، والحزب يشارك بقوة في معظم الفعاليات السياسية والجماهيرية.

ومن المعروف أن جميع قيادات ورموز العمل السياسي والوطني والصحفيين في مصر، يطالبون بعودة حزب العمل للحياة السياسية وبسرعة إصدار جريدة الشعب؛ لافتقاد الحياة السياسية للحزب والجريدة وسط هذا التخبط والفساد وعدم توحد القوى الوطنية والسياسية ضد دكتاتورية النظام الحاكم.

ويأتي الاحتفال هذا العام وقد صعد النظام حربه ضد حزب العمل وأصدر حكما عسكريا بحبس أمينه العام الأستاذ مجدي حسين سنتين وتغريمه خمسة آلاف جنيه لزيارته غزة والتضامن معها ضد العدوان الصهيوني على غزة، في الوقت الذي لم يتخيل فيه أحد للحظة واحدة أن يتهم مجدي حسين بالتسلل إلى الأراضي الفلسطينية بهدف التضامن مع أخوتنا في الله والوطن العربي وجيراننا وهم أولو أرحام مع المصريين بالذات، وخاصة وأنه كان يقوم بأداء واجبه الصحفي، وفي وقت تنحر فيه أرواح النساء والأطفال والشيوخ في غزة على يد آلة الحرب الصهيونية.
 

قرار وزير الداخلية للتصوير فقط!!

 
يتزامن الاحتفال بالذكرى التاسعة لإغلاق جريدة "الشعب" مع سابقة خطيرة تدل على مدى الحقد الدفين تجاه مجدي أحمد حسين الأمين العام لحزب العمل، حيث قامت وزارة الداخلية بإعطاء الأمل لأسرة مجدي حسين لحضور حفل زفاف أحمد نجل مجدي حسين؛ وإبلاغهم بقرار وزير الداخلية بالموافقة على حضور مجدي حسين لحفل زفاف نجله، واتصل بهم جهاز أمن الدولة ليخبرهم بإحضار "بدلة" للأستاذ مجدي لكي يحضر حفل زواج نجله.

وبالفعل وصل مجدي حسين إلى منزله بالمنيل تمام الثالثة والنصف بعد صلاة الجمعة وسط حراسة أمنية مشددة، وهو يرتدي زي السجن.. وقام بتغيير ملابسه وارتدى "بدلة" الفرح في منزله، ومعه مصور الوزارة الذي التقط الصور التي تعبر عن مدى فرح الأب والابن، والتعانق بينهما وتحقيق الأمنية بحضور حفل الزفاف الذي فقد الأمل في حضوره.
 

وزارة الداخلية تنتقم من مجدي حسين
 
إلا أن وزارة الداخلية لا يأتي من ورائها إلا الشر والحزن؛ ففي الساعة الخامسة والنصف قرر الأمن اصطحاب الأستاذ مجدي إلى الحفل ونزوله الآن وبسرعة لكي يذهب للحفل بدون حراسة، وهنا تأكد للجميع من حسن معاملة الوزارة التي تدعي دائما تقديرها ووفائها للمسة الإنسانية في حق الجنائيين، فأولى بها السياسيين!!.

وقد فوجئت الدكتورة نجلاء القليوبي ونجلها أحمد مجدي برغبة وزارة الداخلية في التنكيل والتبكيت للمعارضين؛ وعودة مجدي حسين لمحبسه بالمرج بدون حضور حفل الزفاف.. وكانت هذه طامة أخرى ونكد جديد أضافته وزارة الداخلية لمجدي حسين وأسرته، وتأكيد لرغبة الانتقام منه في هذه المناسبة التي تزعم الداخلية أنها تحافظ فيها على لمسة انسانية تجاه هذا الشعب.. فأين اللمسة الانسانية في هذا الفعل، وأين قرار وزير الداخلية بالموافقة على حضور حفل الزفاف، فإن عرف الوزير بما جرى وتم بعلمه فهذه جريمة كبرى، وإن لم يعلم فالجريمة أكبر.. وحسبنا الله ونعم الوكيل.

ضياء الصاوي


موقع حزب العمل المصري

http://www.el3amal.net



موقع جريدة الشعب الإلكترونية

http://www.alshaab.com


Alexa
تاريخ المناسبة: 2000/05/20
تاريخ المناسبة التالي: 2018/05/20
المحمول: 0106832876
الموقع على الشبكة: http://www.alshaab.com
العنوان: الدور الرابع بنقابة الصحفيين،
الحي: وسط البلد
المدينة: القاهرة
البلد: Egypt
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
جدير بالذكر أن حزب العمل قد حصل على 14 حكمًا نهائيًا واجب النفاذ من المحكمة الإدارية العليا بعودة الحزب وجريدة "الشعب" ولكن النظام ضرب بها عرض الحائط، في الوقت الذي يزعم فيه النظام وببجاحة يحسد عليها أن عهد مبارك لم يقصف فيه قلم ولم تغلق فيه صحيفة!!. كنت أود أن يكون الخبر صحيحا حيث كل الأحكام كانت خاصة با لجريدة وليست بالنسبة للحزب فيما يختص بالحزب انت الإحالة إلى محكمةالأحزاب ولم تصدر حكمها.
جدير بالذكر أن حزب العمل قد حصل على 14 حكمًا نهائيًا واجب النفاذ من المحكمة الإدارية العليا بعودة الحزب وجريدة "الشعب" ولكن النظام ضرب بها عرض الحائط، في الوقت الذي يزعم فيه النظام وببجاحة يحسد عليها أن عهد مبارك لم يقصف فيه قلم ولم تغلق فيه صحيفة!!. كنت أود أن يكون الخبر صحيحا حيث كل الأحكام كانت خاصة با لجريدة وليست بالنسبة للحزب فيما يختص بالحزب انت الإحالة إلى محكمةالأحزاب ولم تصدر حكمها.
جدير بالذكر أن حزب العمل قد حصل على 14 حكمًا نهائيًا واجب النفاذ من المحكمة الإدارية العليا بعودة الحزب وجريدة "الشعب" ولكن النظام ضرب بها عرض الحائط، في الوقت الذي يزعم فيه النظام وببجاحة يحسد عليها أن عهد مبارك لم يقصف فيه قلم ولم تغلق فيه صحيفة!!. كنت أود أن يكون الخبر صحيحا حيث كل الأحكام كانت خاصة با لجريدة وليست بالنسبة للحزب فيما يختص بالحزب انت الإحالة إلى محكمةالأحزاب ولم تصدر حكمها.
جدير بالذكر أن حزب العمل قد حصل على 14 حكمًا نهائيًا واجب النفاذ من المحكمة الإدارية العليا بعودة الحزب وجريدة "الشعب" ولكن النظام ضرب بها عرض الحائط، في الوقت الذي يزعم فيه النظام وببجاحة يحسد عليها أن عهد مبارك لم يقصف فيه قلم ولم تغلق فيه صحيفة!!. كنت أود أن يكون الخبر صحيحا حيث كل الأحكام كانت خاصة با لجريدة وليست بالنسبة للحزب فيما يختص بالحزب انت الإحالة إلى محكمةالأحزاب ولم تصدر حكمها.
جدير بالذكر أن حزب العمل قد حصل على 14 حكمًا نهائيًا واجب النفاذ من المحكمة الإدارية العليا بعودة الحزب وجريدة "الشعب" ولكن النظام ضرب بها عرض الحائط، في الوقت الذي يزعم فيه النظام وببجاحة يحسد عليها أن عهد مبارك لم يقصف فيه قلم ولم تغلق فيه صحيفة!!. كنت أود أن يكون الخبر صحيحا حيث كل الأحكام كانت خاصة با لجريدة وليست بالنسبة للحزب فيما يختص بالحزب انت الإحالة إلى محكمةالأحزاب ولم تصدر حكمها.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • منع وصول القافة المصرية إلى غزة
  • مظاهرة حب للدكتور مجدي قرقر
  • اختيار مجدي حسين منسقا عاما لحركة كفاية
  • 6 أبريل فرصة تاريخية جديدة لتحرير مصر
  • السودان إلي أين ؟! ... ندوة المركز العربي للدراسات الثلاثاء القادم
  • شاركوا في قافلة " لا للجدار لا للحصار"
  • قائمة بضحايا اسرائيل على الحدود
  • مخططات أمنية لزعزعة حزب العمل
  • البيان التأسيسي لحركة شباب 25 يناير
  • بيان من حزب العمل بشأن أحداث البـالون والداخليـة وميـدان التحريـر
  • المزيد من موضوعات الكاتب

  • إجمالي القــراءات: [1309] حـتى تــاريخ [2017/11/21]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: الذكرى السنوية لإغلاق جريدة الشعب وتجميد حزب العمل
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]