اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/09/23 يوم السنة: [265] أسبوع السنة: [38] شهر: [9] ربع السنة: [3]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    سبتمبر 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  المقــالات
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

بيانـات ووثــائق

  عرض قائمة شاملة[257]
مصر وطن يعيش فينا وليس وطن نعيش فية
أبو سمرة
  راسل الكاتب

مبادرة الأنبا مكسيموس "أن الاعتراف بالأخر جزئ من الأيمان وان المحبة جزئ أساسي من الأيمان المسيحي، وبأن الاعتراف بالأخر هو احترام إيمان الأخر دون اقتناع بأيمان الأخر، وأن يقبل كل شهادة الأخر عن أيمانة مع بقاء الاختلاف"
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/documents?49
مصر وطن يعيش فينا وليس وطن نعيش فية

 
هذة المقولة للراحل العظيم مكرم باشا عبيد

وان حاول البعض السطو على هذة العبارة  ونسبها إلى شخصة المريض  مستغلا جهل الجهلاء و معتقدا أنة لا يوجد من يعرف ألا ذاتة  المنتفخة

لقد استهان بكل المقدسات بعد أن سطا على كرسي مار مرقص الرسول  وبهذا أباح لنفسة كل صنوف السطو و النهب

ماداما هناك من يصفق لنكاتة ويزغرتن لقفشاتة وليست المصيبة لها وقفة عن هذا الحد بل هناك أصحاب المصالح والمطبلتية والمغيبون يرددون مقولة الكتاب المقدس في غير  موضعها الا وهى

رَئِيسُ شَعْبِكَ لاَ تَقُلْ فِيهِ سُوءًا»


كيف يكون يا سادة رئيس شعب وهو لا يمتلك اى موهبة من مواهب الروح القدس إلا إذا كان قرض الشعر من مواهب الروح القدس  وكذا أيضا  النكات والقفشات.

هذا ليس موضوع الساعة وان كان لزما التنوية إلى حقيقة وخطأ شائع يتبناة البعض ولم يستحى السارق ولم يمتلك شجاعة الرجال  و يقول لمريدية أنة مقتبس وليس مفكر

أما موضوعنا الهام اليوم هو

مصر

مصر خط احمر لا يحق العبث بها من رجل دين أو غيرة

أمن مصر واستقرار مصر غاية ومطلب أساسي في حياة كل وطني وكل وطنية .. مصر هي الغاية و الحب


أما الأحداث الجارية اليوم على ارض الكنانة من صراع و فتنة بين شركاء الوطن، بين الإخوة، وان اختلفت دياناتهم أو معتقداتهم تصل في بعض الأحيان إلى الدماء والحرائق

بدأت بالفعل ورد الفعل وإحساس  مغرور  للبعض أنة من حق الأكثرية أن يعلوا صوتها ويدها تارة أخرى

وصل الأمر إلى كل طرف يفتش في معتقد الأخر و يقر بصحة وصواب معتقد الأخر من عدمة

و بينما تنسى الأقلية أن الغلبة إلى الكثرة العددية في مجتمع نسبة الأمية بة مرتفعة

وتناست الأقلية العددية أن تعاليم دينهم يمنعهم من مقاومة الشر بالشر

متى 39:5
    

وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: لاَ تُقَاوِمُوا الشَّرَّ، بَلْ مَنْ لَطَمَكَ عَلَى خَدِّكَ الأَيْمَنِ فَحَوِّلْ لَهُ الآخَرَ أَيْضًا


هذة هي وصية الكتاب المقدس

أما هم تجاسروا و اخرجوا آيات من سياقها ووظفوها لمشيئة أبيهم واعتقد أن أباهم هو... هو  إبليس لأنة كان قتالا منذ البدء

 

من هنا كانت دعوة الأنبا مكسيموس وكانت ضرورة في هذا التوقيت بالذات

لقد قال الأنبا مكسيموس و أعتقد أنة كل الصواب ما قال

بأن الاعتراف بالأخر  جزئ من الأيمان وان المحبة جزئ أساسي من الأيمان المسيحي

وبأن الاعتراف بالأخر هو احترام إيمان الأخر دون اقتناع بأيمان الأخر

وأن يقبل كل شهادة الأخر عن أيمانة مع بقاء الاختلاف


 

لا أرى عوار فيما قال الرجل إلا  في أذهان  مجموعة ممن أظلمت عقولهم وأصبحوا من الكذابين الشتامين وهكذا علمهم أبوهم وكم هو سعيد بهم بأنة أنجب نغول يهدمون الأيمان المسيحي من أساسة

حيث أن معلمهم وعلامة اللاهوت قال المسيح علية السلام

وبذالك يكون قد أنكر على السيد المسيح الوهيتة وعضددة في مقولتة ساكن العباسية
 

هل هذة هي المسيحية وأن الإعلان عن لاهوت السيد المسيح أصبح من الإسلام

نحن في زمن العجائب والعجب

هل من يعلن لاهوت السيد المسيح باحترام قد كفر
 

أن مصر خطا أحمر و كل من يحاول أن يذكى نار الفتنة الطائفية فهو خائن للوطن والإيمان المسيحي الذي يدعوا للمحبة والتسامح
 

وأنا كمواطن مصري أحب وطني اعتبر هذا بلاغ للنائب العام ضد كل من يشعل نار الفتنة الطائفية

والقضاء يبدأ ببيت اللة

ومن باب أولى أن يبدأ بمن تدعوا شريعتهم إلى محبة بل حدود وبلا شروط

ألا وهم هذا الملح الفاسد

وهم يعلمون أنفسهم
 

وحتى يعلم الناس جميعا إلى أي حد وصل أخلاق المسيحين الشنودين إلى الهاوية
 

لك اللة يا مصر وحماك اللة من أي خبيث يلعب بأمنك

وفى النهاية يدفع البسطاء من المسيحين ثمن انحراف العقيدة عند من يعتقدوا أنهم حماة الأيمان

 

نص مبادرة الأنبا مكسيموس حتى لا يكون كلام مرسل


 

 

أبو سمرة

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

إجمالي القــراءات: [497] حـتى تــاريخ [2017/09/23]
التقييم: [0%] المشاركين: [0]

شـارك في تقييـم: مصر وطن يعيش فينا وليس وطن نعيش فية
rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
صوت

النتيجة : 0%
                                                           
المشاركين: 0

©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]