اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/05/25 يوم السنة: [144] أسبوع السنة: [21] شهر: [5] ربع السنة: [1]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    مايو 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  المقــالات
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

بيانـات ووثــائق

  عرض قائمة شاملة[257]
تضامنًا مع حزب الوسط وقضيته
الدكتور عبد الجليل مصطفى
  راسل الكاتب

إن الموقعين على هذا البيان، إذ يدينون تحكم هذه اللجنة في مصير ومسار الحركة السياسية المصرية، ليعلنون تضامنهم الكامل مع الزملاء في حزب الوسط، ويؤكدون على أن نضال الجماهير المصرية وحده، هو الكفيل بانتزاع الحق المشروع في التنظيم، وتحرير إرادة المواطن المصري
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/documents?39
تضامنًا مع حزب الوسط وقضيته

لم تفاجأ الأوساط الوطنية والديمقراطية في مصر، من قرار "لجنة الأحزاب" الذي صدر مؤخرًا، برفض "حزب الوسط"، وحرمانه وحرمان أعضائه من حقهم الأصيل في ممارسة العمل السياسي العلني السلمي، الذي أقره الدستور، وشرعته حقوق الإنسان، وكافة المواثيق الدولية التي وقعت عليها السلطة الحاكمة، والتي توجب تيسير حق كل مواطن في التنظيم والحركة السلميين..للدفاع عما يؤمن به من مبادئ، ويعتنقه من فكر، يطمح من خلالهما لخدمة وطنه ومواطنيه.

وقد لاحظ الموقعون على هذا البيان، فيما يخص هذا الأمر، التالي:

أولا: أن اللجنة التي تملك حق المنح والمنع، بهذا الخصوص، هي لجنة مكونة بالأصل من ممثلي الحزب الوطني الحاكم.. أي أن الحزب الحاكم، بموجب هذا الوضع الشاذ، هو الخصم والحكم، في نفس الوقت!.

ثانيًا: أن معايير السماح والرفض، التي تتحرك بموجبها "اللجنة" معايير مطاطة، غير موضوعية، تخضع للمزاج العام للحكم، فنراها تمنح "أحزابًا"وهمية، لا وجود لها ولا قيمة "الشرعية"، فيما تحجبها عن قوى سياسية حيّة، موجودة في الواقع منذ أربعة عشر عامًا كحزبي "الكرامة"و"الوسط" وغيرهما، الأمر الذي يخضع قضية الحق في العمل السياسي الحزبي، لرغبة الحزب الحاكم ومصالحه في المقام الأول والأخير.

ثالثًا: وإذا كانت السلطة ترفع عقيرتها بالشكوى من انتشار الفكر المتطرف، فها هي تقدم له دعمًا مؤثرًا بإصرارها على مطاردة أصحاب الفكر السياسي المعتدل، الذي يؤمن بالدولة المدنية والمواطنة والديمقراطية وتداول السلطة، ويقدم الدليل على أنه يلبي حاجة حقيقية للمجتمع.

رابعًا: وقد استندت اللجنة في قرارها المعيب إلى مبررات هزلية غير مقنعة، من قبيل أن برنامج الحزب لا يتضمن جديدًا، أو أن أسماء أعضاءه نشرت ببنط غير مقروء.. إلى آخر هذه التعلات الشكلية التي تبرر بها جريمتها الممتدة في حق الشعب والوطن.


إن الموقعين على هذا البيان، إذ يدينون تحكم هذه اللجنة في مصير ومسار الحركة السياسية المصرية، ليعلنون تضامنهم الكامل مع الزملاء في حزب الوسط، ويؤكدون على أن نضال الجماهير المصرية وحده، هو الكفيل بانتزاع الحق المشروع في التنظيم، وتحرير إرادة المواطن المصري من تسلط لجنة الأحزاب الحكومية.

(الموقعون)
 
1)    إبراهيم البيومي غانم      26)    خالد على عمر    51)    عبد الخالق فاروق    76)    مجدي قرقر
2)    إبراهيم منصور      27)    رفعت سيد أحمد    52)    عبد العال الباقوري    77)    محمد الأشقر
3)    إبراهيم يسري      28)    سالم سلام     53)    عبد العزيز مخيون    78)    محمد السعيد إدريس
4)    السيد عبد الستار      29)    سامح عاشور    54)    عبد العظيم المغربي    79)    محمد الشبه
5)    أحمد الجمال      30)    سعد عبود                   55)    عبد الغفار شكر         80)    محمد أبو الغار
6)    أحمد بهاء شعبان      31)    سعيد الشحات    56)    عبد الله السناوي    81)    محمد سامي
7)    أحمد دراج        32)    سعيد شعيب    57)    عبد الله سرور عبد الله82)    محمد سليم العوَّا
8)    أحمد طه النقر      33)    سكينة فؤاد    58)    عزازي على عزازي    83)    محمد سيف الدولة
9)    أسامة الغزالي حرب      34)    سمير عليش    59)    عزت هلال                   84)    محمود إسماعيل
10)    أسامة خليل      35)    سيد حجاب    60)    عصام الإسلامبولي    85)    مصطفى حجازي
11)    أمين اسكندر      36)    شيرين المنيري    61)    عصام شيحة    86)    مصطفى كامل السيد
12)    أمينة النقاش      37)    شيرين أبو النجا    62)    علاء الأسواني    87)    ممدوح حمزة
13)    إيمان يحيي      38)    صابر بركات                   63)    علاء عبد المنعم    88)    منار الشوربجي
14)    جمال أسعد عبد الملاك39)    صلاح صادق    64)    على الغتيت    89)    منصور حسن
15)    جمال زهران      40)    صلاح عز                   65)    على بدر خان    90)    نادر فرجاني
16)    جمال فهمي      41)    صنع الله إبراهيم    66)    عماد صيام                  91)    نبيل عبد الفتاح
17)    جورج إسحاق      42)    ضياء رشوان    67)    عمر السباخي    92)    نبيل مرقس
18)    جورج عجايبي      43)    طارق البشري    68)    عمرو الشبكي    93)    نللي حنا
19)    حسين عبد الرازق      44)    طارق حجي    69)    فاروق القاضي    94)    هاني عنان
20)    حسين عبد الغني      45)    عادل حمودة    70)    فريد زهران      95)    هشام السلاموني
21)    حلمي شعراوي       46)    عادل قاسم    71)    فريدة الشوباشي    96)    وحيد سيف
22)    حمدين صباحي      47)    عاصم الدسوقي    72)    مجدي الجلاد    97)    ياسر فتحي
23)    حنا جريس       48)    عاطف البنا                  73)    مجدي أحمد على    98)    يحيي الجمل
24)    خالد البلشي      49)    عبادة كحيلة    74)    مجدي سمعان    99)    يحيي القزاز
25)    خالد صلاح                    50)    عبد الحليم قنديل    75)    مجدي عبد الحميد    100)    يحيي حسين عبد الهادي
 
 
 
الرجا إرسال إسمك ومهنتك إلى الدكتور عبد الجليل مصطفى أو المهندس أبو العلا ماضي abouelelamady@hotmail.com
 
Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه
  • لماذا نطالب مع جماهير الشعب المصرى بأن يكون الدستور أولا؟
  • لا للتضييق على الاعلام ..نعم لقنوات فضائية شعبية مستقلة..
  • من جمعة الثورة أولا إلى جمعة حماية الثورة
  • التقاعس عن لجم العنف والبلطجة والفوضى سيكون له عواقب وخيمة
  • بيان عن أحداث 29-11-2011 بميدان التحرير
  • بيان عاجل... حماية المتظاهرين ..مسئولية الداخلية
  • جمعة " في حب مصر "
  • جمعة تهديد الثورة

  • إجمالي القــراءات: [76] حـتى تــاريخ [2017/05/25]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: تضامنًا مع حزب الوسط وقضيته
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]