اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/08/19 يوم السنة: [230] أسبوع السنة: [33] شهر: [8] ربع السنة: [2]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    أغسطس 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  المقــالات
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

بيانـات ووثــائق

  عرض قائمة شاملة[257]
بيان عاجل حول : الدعوة للاضراب العام يوم 6 ابريل
اللجنة المصرية لمناهضة الاستعمار والصهيونية
  راسل الكاتب

وانطلاقا من هذا التقدير الموضوعي لمحدودية وعي الجماهير السياسي ووضوح رؤيتها للتحول السياسي المنشود وتواضع استعدادها الحالي للمنازلة الكبري لتحقيقه ، تعلن اللجنة عدم مشاركتها الدعوة للاضراب العام وعدم انخراطها في فعالياته ، وتعتبرها دعوة خاطئة ، ومتجاوزة
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/documents?13
اللجنة المصرية لمناهضة الاستعمار والصهيونية

 
بيان عاجل حول :
الدعوة للاضراب العام  يوم 6 ابريل

 
تابعت اللحنة الدعوة لاعتبار يوم 6 ابريل القادم يوما للاحتجاج الشعبي العام عند طرف من أطراف الدعوة أو للاضراب العام عند طرف أخر أو للعصيان المدني الشامل بصورة مكشوفة عند طرف ثالث وبصورة ضمنية كدافع وأمل عند الطرفين الأخرين بتطور الاحتجاج العام - وهو إسم أخر للاضراب العام - إلي عصيان مدني شامل ناجح يتيح اسقاط النظام القائم واقامة نظام سياسي جديد أو علي الاقل ينتقل بالوضع السياسي الداخلي لمرحلة جديدة تضعه علي اعتاب التحول السياسي الكبير .

واللجنة المصرية لمناهضة الاستعمار والصهيونية تذكر بموقفها الراسخ المبني علي  ما أثبتته تجربة شعبنا النضالية التاريخية منذ منتصف القرن العشرين ولا تزال تؤكده – رغم كل ما جري – حقائق وضعنا المحلي والعربي والدولي الراهن ، وهو الموقف القائم علي الارتباط العضوي الحميم بين قضايا نضال شعبنا الأساسية وهي استكمال الاستقلال الوطني والتحرر من التبعية للقوي الاستعمارية ، وتحقيق الحريات واقامة الديموقراطية السياسية ، وتوفير وحماية الحقوق الاقتصادية والاجتماعية الأساسية للطبقات الشعبية والمتوسطة ، وعلي أن الحكومة الديموقراطية هي حكومة تقوم للشعب وبالشعب وتضع علي رأس جدول اعمالها مقاومة الاستعمار والصهيونية والتبعية ، أولا في مصر، وامتدادا بالتحالف الوطيد والنضال المشترك مع الشعوب العربية الشقيقة وفي مقدمتها الشعب الفلسطيني تحريرا لأرضه المغتصبة .

وإذ تؤكد اللجنة علي أن انجاز المهام المحققة لهذة الأهداف يقتضي بالضرورة قيام نظام سياسي بديل ، نظام وطني ديموقراطي تشكله كل قوي شعبنا ، تلفت نظر القوي والعناصر الوطنية الشريفة وحسنة النية ممن ينخرطون في الدعوة للاضراب العام والعصيان المدني – وهي الدعوة التي يشارك فيها وبحماس أيضا قوي وعناصر مشبوهة وذات توجهات للاستقواء بالدول الاستعمارية والارتباط بعجلتها ومنافسة الحكم القائم في الولاء لها – نؤكد ونلفت النظر إلي حقيقة عدم توافر شروط التحول السياسي المحقق لمصلحة وارادة الشعب وللانتصار حاليا علي القوي المتشبسة بالوضع القائم وسياساته وأسلوب حكمه الديكتاتوري، وبأنه لا زالت أمام القوي الديموقراطبة الحقة مهام كثيرة وشاقة لامتلاك القدرة علي انجاز التحول المحقق لمصالح وإرادة الشعب.

وانطلاقا من هذا التقدير الموضوعي لمحدودية وعي الجماهير السياسي ووضوح رؤيتها للتحول السياسي المنشود وتواضع استعدادها الحالي للمنازلة الكبري لتحقيقه ، تعلن اللجنة عدم مشاركتها الدعوة للاضراب العام وعدم انخراطها في فعالياته ، وتعتبرها دعوة خاطئة ، ومتجاوزة للظروف وتوازنات القوي الداخلية الراهنة لا للفشل المتوقع علي الأرجح للاضراب العام فحسب، بل وأيضا لما قد يترتب عليه من اضرار علي تطور الحياة السياسية للشعب والحركة الاجتماعية المطلبية النازعة منذ فترة قصيرة للنشاط والاضراب والاعتصام ، وذلك للاحياط الذي سينجم عن الفشل من جهة ولتكثيف القمع الأمني وتركيزة علي البؤر النشيطة والطليعية للقوي الديموقراطية والشعبية ولوأدها من جهة أخري .

حقيقة أخري تثبت عدم مناسبة الاضراب العام وصحة موقفنا منه هي عدم وجود قيادة موحدة ملتزمة ببرنامج حد ادني مقبول وطنيا وديموقراطيا وذات ثقل جماهيري يمكنها من قيادة الاضراب العام تجاة تحقيق أهدافه بقدر ملموس من النجاح .

إن الدعوة للعصيان في ظل هذه الأوضاع تعد لعب بالعصيان لا يجوز الاقدام عليه وامتهان للاضراب العام بل للاضرابات عموما واضعاف للثقة الجماهبرية المتنامية في جدواها كسلاح فعال ومجرب لنيل مطالب الجماهير العادلة .

بديلا عن نزعات القفز علي الواقع الضعيف والمتردي للقوي الديموقراطية والشعبية ، الذي كشفت عنه بوضوح تام تجربة السنوات 2005 – 2007 وحتي الآن ، والنفس القصير ، ووهم التغيير الشامل السريع ، تدعو اللجنة إلي خطة بديلة لكي ما يصبح ممكنا بعد اقصر فترة ممكنة انجاز التغيير المنشود تقوم علي الأربعة دعامات التالية :

1 - اعتبار الحلقة الأساسية في العمل السياسي في الفترة الحالية والقادمة بناء وتقوية المنظمات السياسية والنقابية للشعب واكتسابها ثقل ونفوذ واسع بين الجماهبر.

2 – تنشيط وتطوير العمل الجماهيري في ميادينه الأساسية الثلاثة ؛ تطوير وتنظيم وتصعيد النضال الاقتصادي النقابي ، النضال لكسب وانتزاع الحريات ، مناهضة الاستعمار والصهيونية والتبعية والتدخل الأجنبي والتدويل وخاصة اعداد بلادنا وشعبنا لاسقاط معاهدة السادات ـ بيجن استكمالا لتحرير سيناء وحمايتها من العدوان الصهيوني واستردادا للسيادة والإرادة الوطنية .  

3 – بناء قواعدالعمل السياسي الجماهيرية ونفل ثقله إلي مواقع حياة الجماهير في منشآت الانتاج والخدمات والاحياء السكنية والقري والقيام بأعمال الدعاية والتحريض والتنظبم في أوساطها بصفة أساسية  وبصورة متنوعة ومناسبة .

4 – تصحيح وضبط الخط السياسي العام للقوي الوطنية الديموقراطية لتكون دعاماته، وبوصوح كافي، تحقيق الاستقلال الوطني الكامل، والتحول الديموقراطي الشامل ، والتقدم الاقتصادي والاجتماعي المعتمد أساسا علي الذات ، واعطاء الأولوية لحقوق الطبقات الشعبية الاقتصادية والاجتماعية الأساسية ، واقامة سلطة الجبهة الوطنية الديموقراطية القادرة علي تحقيق هذه الأهداف ، فضلا عن الالتزام بروابط الكفاح المشترك مع الشعوب العربية وفي مقدمتها الشعب الفلسطيني ، والعمل علي تحقيق الوحدة العربية علي أسس الاستقلال الوطني التام والديموقراطية واحترام الخصوصيات والفوارق الوطنية والثقافية علاوة علي حقوق الاقليات القومية .


 
وعاش كفاح شعبنا من أجل التحرر الوطني التام والديموقراطية والتقدم الاقتصادي الاجتماعي .

 
اللجنة المصرية لمناهضة الاستعمار والصهيونية

2 ابريل 2009
Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • ي لا تمر مؤامرة تطبيع " التطبيع مع العدو "
  • لماذا نرفض المبادرات الثلاث للتغيير والإصلاح ؟
  • نصرالله وحزبه رمز جليل لعزة وكرامة العرب
  • ملاحظات حول اختزال مطالب التغيير في بيان حركة كفاية
  • تحية اجلال وفخار للمقاومة ودعوة للوحدة واليقظة والحذر
  • دعوة " الائتلاف " براقة المظهر زائفة الجوهر

  • إجمالي القــراءات: [84] حـتى تــاريخ [2017/08/19]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: بيان عاجل حول : الدعوة للاضراب العام يوم 6 ابريل
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]