اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/05/24 يوم السنة: [143] أسبوع السنة: [21] شهر: [5] ربع السنة: [1]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    مايو 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
إيران..معنا أم علينا؟
سيد امين
  راسل الكاتب

فنحن بحق فى حاجة الى ايران القوية من اجل احداث التوازن فى المنطقة مع الكيان الصهيونى وفى ذات الوقت نريدها ان ترفع يدها عن عالمنا العربى لا أن توجه تلك القوة ضدنا، اى نريدها معنا وليس علينا, وهو الامر الذى نعتب نظم حكمنا فى عدم سعيها اليه..
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?94
إيران..معنا أم علينا؟


سؤال يلح على اذهان الكثيرين فى عالمنا العربى ومجرد طرحه يعد معيارا لعمق الفجوة التى احدثتها نظم الحكم والسياسيون فى العلاقات بين الثقافتين المتقاربتين التى يؤمن بها العرب سواء او الفرس.

هل نحن فشلنا فى فهم ايران أم هى التى فشلت فى فهمنا ؟

فنحن - واقصد بها الشعب العربى وليست نظم حكمه- كنا نعتقد ان ايران جزء مكمل لمنظومتنا العربية وانها ليست بعدو قط ولكنها حليف استراتيجي مهم وامتدادا فكريا بالغ الاهمية لامتنا العربية , وكناتج لهذا الايمان نرى ان القوة العسكرية الايرانية من الممكن -لو حسنت النوايا- ان تصبح رصيدا مضافا للقوة العربية- ان وجدت- ولذلك فنحن نتمنى لها النجاح فى اجتياز ازمتها النووية

ولكن ثمة أمر محير لدى نظام الحكم القائم فى ايران الذى نتفق معه بشده فى نصف اشكالياته ومنها موقفه من الصهيونية والمحرقة المزعومة وبرنامجه النووى ونختلف معه بشدة ايضا فى النصف الاخر والمتمثل فى سعيه لتصدير الثورة الى جيرانه العرب فى الخليج لاسيما العراق التى استعملها كرهينة بالمشاركة مع الاحتلال الامريكى لاملاء ارادته علينا.

ولكل ذلك تثور تساؤلات لدى الشعوب العربية حول الاسباب التى تدفع ايران للتضحية بكل روابطها العربية مقابل سعيها لالتهام العراق؟ وكيف ترضى ان تصبح فزاعة الخليج العربى مقابل الرضاء الامريكى الذى لا يمل ولا يكف عن اختلاق الفزاعات الوهمية لابتزاز هذه الامارات رغم انه اخذ منها ما ينوء عن حمله اولوا القوة وافترش ارضها طولا وعرضا بقواعده العسكرية

لماذا دفعت ايران بميليشيات حزب الدعوة الايرانى المنشأ والجذور والوسيلة والشخوص والغاية والاهداف لكى يعتلى حكم العراق المذبوح امريكيا وعبر جسر بناه اكثر من مليونى شهيد وخمسة ملايين مشوه وستة ملايين لاجىء من اجمالى شعب لا يتجاوز عدد سكانه 25 مليونا؟

 ولماذا دفعت ايضا بميليشيات اخرى مثل بدر الاجرامية وجيش المهدى ليمارسا دور المعارضة رغم ان الجميع وتحت المظلة الامريكية صاحب توجه ايرانى ويرتكبون الفظائع عنها بالوكالة.

انه وبصدق لا يكن الشعب العربى العداء لايران ولكنه فقط يطلب منها ان ترفع يدها عن العراق وان تتركه لشعبه ومقاومته الباسلة ليحددا مصيره , وانا اعتقد جازما بأن هذا المطلب لو عرض فى استفتاء على الشعب الايرانى لوافق عليه فورا باغلبية كاسحة .

نعم.. لا توجد اية خلالفات عربية ايرانية عدا ما سبق , اما ما اثير من نزاعات فى الاونة الاخيرة فكلها مجرد اوراق تستعملها النظم الموالية فى معظمها لأمريكا لكى يتمكن اى طرف منهما فى تقديم الاخر قربانا على معبد البيت الابيض بغية التوريث او غض الطرف رغم ان البيت الابيض لا يحترم هذا ولا ذاك .

وقبل أن نعاتب نظام الحكم فى ايران فمن الانصاف ان نعاتب نظم حكمنا العربية التى ناصبت ايران العداء ليس لكونها شريك فى مأساة العراق - وذلك لكون تلك النظم متورطة ايضا وبشكل جدى ومخز فيها - ولكن مجاملة للاحتلال هناك من اجل ان ينال هو وليست هى -اى ايران- الجزء الاكبر من الكحكة المعجونة بدماء الابرياء.

اننى قد لا أكون مبالغا لو قلت ان ايران لو قررت باكرا رفع يدها عن العراق وسحبت ميليشياتها الحاكمة منه وكشفت عن اسماء مئات الالاف من الايرانيين الذين تجنسوا بالجنسية العراقية بغية الاخلال بالتوازن العرقى بما فيهم نحو 56 الف عنصر امنى ومخابراتى لغفر العرب لها خطاياها وأدانوا حكامهم الذين يساعدون الاحتلال سرا وعلانية ولأسقطوا عنهم أقنعغتهم الزائفة بوصفهم شركاء اصليين فى الجريمة وهو بالطبع ما يبرىء ساحة ايران مما يعد اكبر دعاية لها فى العالمين العربى والاسلامى.

فنحن بحق فى حاجة الى ايران القوية من اجل احداث التوازن فى المنطقة مع الكيان الصهيونى وفى ذات الوقت نريدها ان ترفع يدها عن عالمنا العربى لا أن توجه تلك القوة ضدنا، اى نريدها معنا وليس علينا, وهو الامر الذى نعتب نظم حكمنا  فى عدم سعيها اليه..

وقبل أن أنهى حديثى لا يمكننى إلا أن انبه الى أن العراق الذى ضحى بالملايين من ابنائه لن يتحرر إلا على يد مقاومته الباسلة بكل فصائلها سنة وشيعة وأنه ليس قاصرا وليس فى حاجة لدعم أى نظم تخلت عنه سواء أكانت عربية أو ايرانيةأو عالمية


سيد أمين

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • لغتنا القومية .. التشخيص .. والعلاج
  • الثورة .. وأرض النفاق
  • العدل يريد تطهير القضاء
  • احتمالات أربعة لما يحدث فى مصر الأن
  • تدمير نقابة الصحفيين المصريين
  • ثورة ضائعة
  • جدار مرسي والدستورية
  • رسالة الشعب إلى نوابه

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/06/26]

    إجمالي القــراءات: [290] حـتى تــاريخ [2017/05/24]
    التقييم: [100%] المشاركين: [1]

    شـارك في تقييـم: إيران..معنا أم علينا؟
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 1
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]