اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/05/24 يوم السنة: [143] أسبوع السنة: [21] شهر: [5] ربع السنة: [1]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    مايو 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
إلى محبى عمرو خالد
الدكتور زكي سالم
  راسل الكاتب

وكل هذا لا بأس منه ، لكن أن يحاول حل مشاكله مع الأمن بالثناء على الحزب الوطنى ( جمال مبارك ) وكيل المديح فى عهد مبارك ، فهذا إما أنه يعبر عن جهل فاضح بما يجرى على أرض الوطن ، إذ تكذبه كل تقارير منظمات حـقوق الإنـسان ، وإما أنه نفاق رخيص لا يليق بداعية
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?90
إلى محبى عمرو خالد


الهجوم على عمرو خالد ليـس هدفا ، وإنما الهدف هو توضيح الحقائق أمام الشباب ، وقول كلمة حق ، فهى واجب على كل مسلم ، وكل إنسان .

فبعد ما كُتب عن إخراج الأمن له من مصر ، إذا به يقول : " لم يخرجنى أحد من مصر بأى شكل من الأشكال."  ثم تحدث عن منعه من الدروس والندوات وتصوير البرامج و...، وبعد ذلك ناقض نفسه وقال : " لا أنا مسموح ولا ممنوع " !

ومعروف أن منعه من أداء رسـالته سيؤدى به إلى الرحيل ، وقد حدث هذا من قبل ، فلماذا يقول شيئا وهو يقصد عكسه ؟!

ويقول : " لم أسمع عن أى مواطن تم إجباره على الخروج من البلد فى عهد الرئيس مبارك . . وإلا فأخبرنى باسم أى شخص أخرجوه من مصر ." وكأنما يُفحمنا بذلك ! ألا يعرف ما حدث مع د. سعد الدين إبراهيم ، ود. نصر أبو زيد ، ود. أحمد صبحى منصور ، ووجدى غنيم ، وعمر عبد الكافى ، والحبيب الجفرى وغيرهم ، ثم ألم يسمع عن آلاف الشباب الذين يضطرون إلى المغامرة بحياتهم ، والموت فى عرض البحر – أو الذهاب إلى إسرائيل - من أجل فرصة عمل ، بعدما تم تجريف مصر فى عهد مبارك !

ويضيف : " هناك ناس مسموح لهم بأى شىء للأبد . . ولو كنت أريد أن أكون منهم لأصبحت لأننى لست تائها عن العنوان ." وهذا كلام بحاجة إلى توضيح ، فهو يقصد الدعاة الذين يتعاونون مع الأجهزة الأمنية ، ومن ثم تفتح أمامهم كل الأبواب ، وهذا صحيح ، لكن غير الصحيح هو هذه الطريقة الملتوية فى الحديث ! والذى يعنى ضمنا أن الأمن هو الذى يفتح الأبواب ويغلقها ، وهذا عكس ما قاله قبل ذلك !

ويقول : " لست رجل سياسة ولا أحب السياسة ولا أريد أن يرتبط اسمى بالسياسة تحت أى حال من الأحوال ."  وله ما يشاء ، لكنه يتحدث عن كاريزما أوباما ، ودور مستشاريه ، وموقف القوات الأمريكية فى العراق ، والتحيز الأمريكى فى الصراع العربى الإسرائيلى ، و... ، وكل هذا لا بأس منه ، لكن أن يحاول حل مشاكله مع الأمن بالثناء على الحزب الوطنى ( جمال مبارك ) وكيل المديح فى عهد مبارك ، فهذا إما أنه يعبر عن جهل فاضح بما يجرى على أرض الوطن ، إذ تكذبه كل تقارير منظمات حـقوق الإنـسان ، وإما أنه نفاق رخيص لا يليق بداعية محبوب له رسالة جـيدة ، وله تاريخ طيب فى مجال الدعوة الإسلامية .


د. زكـى سـالم

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • (سـعيد) و (الأهـرام)
  • هـيـئـة الرقابة على التأمين
  • مـعـنى الاسـتقالة
  • القضاء فى عصر مبارك
  • الـوزيـر و ابـنـه
  • الأمـن و عمرو خالد
  • الرئيـس و مصلحة الوطن
  • جــوائـز الـدولـة
  • عـام الـحـسـم
  • مـوعـد مـع الـمـلك
  • المزيد من موضوعات الكاتب

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/06/26]

    إجمالي القــراءات: [76] حـتى تــاريخ [2017/05/24]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: إلى محبى عمرو خالد
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]