اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/11/21 يوم السنة: [324] أسبوع السنة: [47] شهر: [11] ربع السنة: [3]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    نوفمبر 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
صهاينة وفلسطينيون ضد فلسطين
محمد سيف الدولة
  راسل الكاتب

اننا لا نحتاج الى تتبع محاضرات او تصريحات ايا من القادة الصهاينة ، لاستشراف استراتيجياتهم هناك ، فهم يمارسونها ويطبقونها عمليا كل يوم . ودماء 1500 شهيد واكثر من 5000 جريح فى العدوان الاخير على غزة يناير 2009 ، هى ابلغ من اى محاضرة هنا او هناك. ولكن يظل
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?70
صهاينة وفلسطينيون ضد فلسطين

 
نتناول اليوم ما ورد عن الساحة الفلسطينية فى محاضرة آفى ديختر وزير الامن الصهيونى 4 سبتمبر 2008 . وكنا قد تناولنا من قبل ساحات مصر والسودان والعراق ولبنان وسوريا .

والحقيقة انه فيما يتعلق بفلسطين ، فاننا لا نحتاج الى تتبع محاضرات او تصريحات ايا من القادة الصهاينة ، لاستشراف استراتيجياتهم هناك ،  فهم يمارسونها ويطبقونها عمليا كل يوم . ودماء 1500 شهيد واكثر من 5000 جريح فى العدوان الاخير على غزة يناير 2009 ، هى ابلغ من اى محاضرة هنا او هناك. ولكن يظل من المفيد دائما ان نسلح انفسنا باى نصوص موثقة نستطيع ان نتحصل عليها .

وعليه فان  اهم ما ورد فى المحاضرة بشان الساحة الفلسطينية ما يلى :

*   ان اسرائيل تستخدم كل الخيارات المتاحة والتى ياتى على راسها خيارين اساسيين هما خيار القوة العسكرية ، وخيار زرع الاضطراب و الصراع فى مناطق السلطة الفلسطينية .

*   اما عن خيار القوة فلقد استخدمته اسرائيل على اوسع نطاق ضد قطاع غزة وبمستوى اقل فى الضفة الغربية

*   وان الحرب تعزز الامن القومى لاسرائيل ، واستمرارها ضرورى لتقليص الطموح الفلسطينى واضعاف ارادة الفلسطينيين حتى تتواضع مطالبهم .

*   اما عن الخيار الآخر وهو زرع الاختلال والصراع فى مناطق السلطة بين حماس والجهاد من ناحية وبين السلطة الفلسطينية ، فلقد كان لاسرائيل دورا مهما وحاسما فيه ، فهو يحقق مصلحتها من الدرجة الاولى

*   ساعدها على ذلك حالة العداء المستحكم لدى قادة المؤسسات الامنية الفلسطينية مثل دحلان وجون والطبراوى وآخرين ضد قيادات حماس والجهاد

*   ولقد شاركت اسرائيل الاجهزة الفلسطسنية  وخاصة جهاز الامن الوقائى فى اعداد حملات الملاحقة والاعتقال ضد من اسماهم بالمنظمات الارهابية.

*   وكان هناك تعاون على اوسع نطاق من محمد دحلان وجبريل الرجوب .

*   ولقد اسفرت هذه الحملات على افشال مئات العمليات ( التخريبية ) واعتقال العشرات من القيادات الفلسطينية ،  وتصفية  قيادات هامة مثل المهندس عياش وعبد العزيز الرنتيسى والشيخ ياسين وابو شنب وابو على مصطفى وغيرهم .

*   ولقد قامت اسرائيل ببلورة خيار الحسم  لدى القيادات الامنية والسياسية فى السلطة الفلسطينية .

*   وقامت اسرائيل بتامين الدعم المالى واللوجيستى لتيار الحسم من الولايات المتحدة الامريكية والاتحاد الاوروبى

*   وقامت بتشكيل ائتلاف دولى ، بل واقليمى ايضا لصالح خيار الحسم

*   وان هناك فى الوطن العربى نفسه من يدعم هذا الخيار .

*   وان اسرائيل حذرت السلطة الفلسطينية من ان المصالحة مع حركة حماس ، ستفقدها الكثير .




*  *  *  *  *

نص المحاضرة :

 
تحدث ديختر عن أن إسرائيل ستعتمد أسلوب المراوحة بين خيار القوة وخيار إنتاج الفوضى والإضطراب  والصراع مؤكدا أن إسرائيل استخدمت كل الخيارات .

خيار القوة  جرى استخدامه على كافة المستويات الدنيا والوسطى والعليا ضد قطاع غزة ومستوى أقل فى الضفة الغربية .

خيار زرع الإختلال فى مناطق السلطة : ووفقا لاعترافات ديختر وبناء على معايشته للعلاقة الإسرائيلية  الفلسطينية كرئيس لجهاز الأمن العام " الشاباك " ثم وزيرا للأمن الداخلى كانت مهمته تركز على تعميق فجوة الصراع بين من أسماها المنظمات الإرهابية بعضها مع بعض وبينها وبين السلطة التى ولدت فى أيار 1993 .

نطق ديختر بإعترافات خطيرة عندما أفصح عن أنه كان يشارك فى إعداد الحملات والملاحقات من قبل الأجهزة الأمنية وخاصة جهاز الأمن الوقائى ضد من أسماها المنظمات الإرهابية وأنه وجد تعاونا على أوسع نطاق من محمد دحلان  وجبريل رجوب .

وصرح بأن هذه الحملات أدت إلى إفشال مئات العمليات ـ التخريبية ـ  وفى اعتقال عشرات العناصر من قيادات وكوادر تلك المنظمات والمساعدة فى وصول اليد الإسرائيلية الى قيادات هامة مثل المهندس عياش وعبد العزيز الرنتيسى والشيخ ياسين وأبو شنب وأبو على مصطفى وغيرهم ..

خيار تعميق الصراع فى الساحة الفلسطينية : يتباهى ديختر  بأن الصراع الذي دارت رحاه بين حركتى حماس وفتح ومازال كان نتاج سياسة إسرائيلية لتعميق الصراع فى السلطة الفلسطينية . هنا أيضا لم ينكر أن دوره كان مهما وحاسما . نجاح هذا الدور أرجعه ديختر إلى الأسباب التالية :

1.   ما لمسه من عداء مستحكم لدى قادة المؤسسة الأمنية التابعة للسلطة محمد دحلان وجون والطبراوى وكذلك قيادات من قبل السلطة وحركة فتح وعلى الأخص بعد رحيل عرفات ضد قيادات حماس والجهاد الإسلامى .

2.  توليد حالة من الشك والخوف لدى قيادات فى الأجهزة الأمنية وحركة فتح والسلطة حيال حركة حماس وتصويرها بأنها خطر داهم عليهم لابد من مواجهته وقمعه .

3.  بلورة خيار الحسم لدى القيادات الأمنية وحتى القيادات السياسية العليا فى مؤسسة الرئاسة بعد تولى محمود عباس الرئاسة خلفا لعرفات .

4.  تأمين الدعم المالى واللوجستى والسياسى للتيار  الذي يمتلك خيار الحسم فى الأجهزة الأمنية  من عدة مصادر من الولايات المتحدة والإتحاد الأوروبى وتشكيل إئتلاف دولى وإقليمى لصالح خيار الحسم .


ديختر قال بالحرف الواحد لابد أن نعرف أن هذا الخيار حقق نتائج ضئيلة فى يهودا والسامرة (الضفة الغربية) ولكنه لم يحقق هدف الحسم الكلى  .

ويقول أيضا ( أن هذا الخيار وكذلك حيازة القوة يجب أن يتواصلا لتغيير البيئة فى قطاع غزة لأن هذا التغيير سوف يكشف مزيدا من الداعمين حتى فى العالم العربى ) .

الحرب فى الساحة الفلسطينية تندرج ضمن العوامل المعززة للأمن القومى لإسرائيل واستمرارها هو أحد ضرورات القدرة الإسرائيلية  على تقليص الطموح الفلسطينى وإضعاف إرادة الفلسطينيين حتى تتواضع مطالبهم .

كل الخيارات يجب أن تكون مفتوحة وجاهزة ( القوة العسكرية ) . ويجب الإبقاء على جذوة الخلاف والنزاع ملتهبة بين الفلسطينيين بعد أن حققت نتائج مهمة . وقال ديختر : إن هذا النزاع وهذا الخلاف يحقق مصلحة إسرائيلية من الدرجة الأولى وهذا ما حرصت القيادة السياسية والأمنية الإسرائيلية على حث قيادة السلطة وتحذيرها من المصالحة مع حركة حماس  لأنها ستفتقد الكثير من وجهة نظره بقاء الصراع على الساحة الفلسطينية تسهم فى تجديد المسارات المستقبلية لمعادلة النزاع الإسرائيلى الفلسطينى لصالحنا .

وخلص فى حديثه عن  هذه الخيارات الإسرائيلية الى التأكيد بأن عملية الإستقطاب الفلسطينى ستشتد وتتفاقم فى ظل توافق دولى وإقليمى على أن هذا الإستقطاب لا يحسم إلا إذا حسمت السلطة صراعها مع خصمها حركة حماس .

 
*  *  *  *  *
 
محمد سيف الدولة

القاهرة فى 4 يونيو 2009

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • "إسرائيل" أولا
  • 22 كلمة
  • 750 مليون سنة سجن
  • يا ولدى هذا هو عدونا الصهيونى
  • فواتير لا تنتهي
  • فلنبقيهم خائفين
  • فلسطين وليس الحرم الابراهيمى
  • فرصة تاريخية للتصحيح والوحدة
  • فزاعة احتلال سيناء يجب أن تتوقف
  • كيف سقطت القيادة الفلسطينية ؟
  • المزيد من موضوعات الكاتب

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/06/14]

    إجمالي القــراءات: [65] حـتى تــاريخ [2017/11/21]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: صهاينة وفلسطينيون ضد فلسطين
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]