اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/05/25 يوم السنة: [144] أسبوع السنة: [21] شهر: [5] ربع السنة: [1]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    مايو 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
إلى أساتذة الجامعات المصرية
الدكتور يحيى القزاز
  راسل الكاتب

إننى أدعو كل الجامعات المصرية لتدارس الأمر واتخاذ موقف، وأدعو بشكل خاص مجلس إدارة نادي جامعة حلوان للاجتماع لبحث الأمر، إن كانوا يظنون أنهم يمثلون زملاءهم بالجامعة ولا يمثلون الوزير، لاتخاذ موقف. أساتذة جامعة حلوان ليسوا قطيعا يملكهم من يدفع الثمن ويقودهم
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?68
إلى أساتذة الجامعات المصرية

زملائي اساتذة الجامعات  المصرية الأمر هام وخطير ويخصنا جميعا، وإن بدأت النيران تلتهم جامعة حلوان. اليوم عندنا وغدا عندكم، فلماذا ننتظر؟

يوم الثلاثاء الماضى 9/ 6/ 2009 صدر القرار الجمهوري (بعد تزكية وزير التعليم العالي)  بانتداب أ. د. محمد الطيب ناصر -نائب رئيس جامعة عين شمس- رئيسا لجامعة حلوان التي أنشئت عام 1974 أي منذ خمس وثلاثين سنة، خلفا للدكنور عبدالله بركات –احد أبناء الجامعة- المنتهية مدة رئاسته للجامعة في نهاية يوليو 2009. ومن المعلوم قانونا أنه لايوجد مانع يحول انتداب أحد الأساتذة من أى جامعة لرئاسة جامعة اخرى بشرط مرور خمس سنوات على حصوله على درجة الأستاذية. وجرى العرف على أن يتولى رئاسة الجامعة وأدارتها أحد أبنائها إلا إذا كانت الجامعة وليدة وحديثة النشأة فيمكن الانتداب لها من الخارج لعدم وجود الخبرة ودرجة الأستاذية . وآخر الجامعات الحديثة هى جامعة بنى سويف التى كانت فرعا لجامعة القاهرة واستقلت عنها عام 2006 وصدر قرار جمهوري بتعيين أحد أبنائها –وليس انتداب آخر من جامعة القاهرة- وهو أ.د. احمد رفعت رئيسا لجامعة بنى سويف تلاه زميلا آخر من نفس الجامعة في عام 2008.

الأمر يدعو للتساؤل لماذا انتداب زميل من خارج الجامعة لرئاستها؟ ألا يوجد في جامعة حلوان من يحمل درجة الأستاذية لفترة أدناها خمس سنوات؟ هل كانت تدار الجامعة وكلياتها بانتدابات من خارجها؟ أم ماذا؟ وإذا كانت الكلمة الأولى وشبه الأخيرة في التعيين لوزير التعليم العالي، فلماذا ضرب سعادة معالي الوزير د. هاني هلال وزير التعليم العالي عرض الحائط بترشيحات رئيس الجامعة الحالي أ.د. عبدالله بركات لمنصب نائب رئيس الجامعة لشئون المجتمع وخدمة البيئة الذي خلا منذ يوليو 2008، وظل المقعد شاغرا حتى الآن، وهو يعلم أن نائبي رئيس الجامعة واحد منهما تنتهى مده نيابته مع انتهاء مدة رئيس الجامعة الحالي، والآخر يتبقى له سنة أكاديمية وهى لا ثؤهله للحصول على مقعد الرئاسة الذي حده الأدنى سنتان في الخدمة. وكان بالإمكان مشاركة الوزير مع رئيس الجامعة واختيار شخصية مناسبة تُعين في المنصب الشاغر إعدادا واستعدادا لرئاسة الجامعة. جامعة تُعطل أحد أهم وظائفها الخاصة بشئون المجتمع وخدمة البيئة، وهو الهدف الذي تصدعنا أحهزة الدولة والمسئولين بربط التعليم بخدمة المجتمع والبيئة، والوزير المسئول يعطل تعيين النائب ولا من رقيب ولا مسئول يحاسبه. هل هذا كان محض صدفة خبيثة ام فعل مقصود تمهبدا لانتداب آخرين من خارج الجامعة؟ تخيلوا جامعة يعطل الوزير ويصادر أحد أهم اختصاصاتها، ربما لو كانت مسئولية الإدارة خدمة المجتمع الإسرائيلي لعين لها مسئولا على الفور.

جامعة حلوان بها من الكفاءات العلمية والإدارية الكثير، شبابا وشيوخا، منهم من حصل على جوائز تقديرية لإسهاماته العلمية الدولية ومنهم من تبوأ منصب وزير التعليم، وهم الآن يديرون كلياتهم في جامعتهم باقتدار.. إذن ما السبب؟

في تسريبات غير موثقة لمعالي السيد وزير التعليم العالي د. هاني هلال، وهو بالمناسبة كثير والتسريبات، يفعل الشيء ونقيضه، وهذه طبيعته لافض فوه، قال في صدد انتداب "د. الطيب" من جامعة عين شمس لرئاسة جامعة حلوان: إنها فترة مؤقتة لتهدئة الأوضاع. ولا ندري ماذا يقصد بتهدئة الاوضاع؟ هل تهدئتها بينه وبين د. عبدالله بركات بعدما أشيع وشب صراع خفي على مقعد الوزارة بين د. بركات ود. هلال في لحظات ترنح الآخير في منصبه، وتخبطه في الإدارة، وعدم القدرة على الوفاء بمتطلبات أساتذة الجامعة، وكذلك أوامر البنك الدولى التى تطالبه بإلغاء مجانية التعليم وخصخصته، ومطالبته بتقديم كشف حساب عما اهدره من أموال ممنوحة ومقترضه من البنك الدولى  حان وقت سدادها؟ نحن هنا لا نفاضل ولا نفضل فهما من أبناء لجنة السياسات. وإذا كان المقصود من تهدئة الوضاع، هي التجاوزات التى كتبت عنها الصحافة وحققها التليفزيون في عهد د. بركات. إذا كانت التجاوزات هى السبب في معاقبة جامعة حلوان وانتداب آخرين من خارجها، ونحن نعلن أننا لسنا ضد زميل فاضل من جامعة عين شمس أتت به مقادير التخبط في حكومة الفساد المتعفن، نحن ضد الانتداب، وجامعة حلوان بها من الكفاءات الكثير، لنفترض ان السبب هو التجاوزات، هل هذه التجاوزات تستحق انتداب رئيس لها من خارجها؟ ألم تعلم يا سعادة الوزير بتجاوزات أخرى في ذات الجامعة، كاد ابطالها أن يروحوا في خبر كان لولا رعاية غير خافية على أحد.

حسنا فيما يوصف بالتجاوزات ولا اعلم إن كانت محل تحقيق أم لا، برز أستاذ جليل يدافع عن رأيه وعن كرامة مجلس القسم وحقه في اتخاذ قراره دونما تدخل من إدارة الجامعة وهو أ.د. مصطفي يونس أستاذ القانون وعميد كلية  الحقوق المقال.. إذا كان البحث عن منقذ ومخرج وتهدئة وتصويب مسار ألا يستحق هذا الرجل أن يكون رئيسا للجامعة؟ أم أنكم لا تريدون رجالا مدافعين عن القانون وعن الحريات الأكاديمية؟ وتريدون من تجيئون بهم وتمنحونهم مكافئة ليس من حقهم، تطوقون بها رقابهم وتظل دينا عليهم، وسيفا على أعناقهم يستخدم عند اللزوم.

إذا كان الهدف التهدئة ولفترة مؤقتة فالأستاذ الدكتور أحمد سلامة نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث لدورتين متتاليتين (أى لديه خبره واسعة في الإدارة وهو أستاذ قانون) وباق له سنة واحدة، ألا يستحق أن تكون هذه السنة الباقية له هى الفترة المؤقتة لرئاسة الجامعة من أجل التهدئة وتهيئة الأوضاع للأحسن، أم أن التهدئة لا تحدث إلا باستيراد من الخارج؟ بالمناسبة لا علاقة لى البتة بالأستاذين الذين ذكرتهما لتولى رئاسة الجامعة، وبيننا من الجفوة أكثر من علاقة الزمالة العادية، وذكري إياهما على سبيل المثال لا الحصر فأحدث عضو هيئة تدريس في جامعة حلوان يستطيع أن يرأس ويدير أى جامعة باقتدار لو حذف شرط الخمس سنوات من حصوله على الأستاذية. وكان بإمكان الوزير ان يختار أى عضو هيئة تدريس من خارج نواب رئيس الجامعة الحاليين، مادام لا يروقونه، اختيار أستاذ مشهود له بالكفاءة وبعيد عن الإدارة، ويمكن أن يكون رئيس قسم أو وكيل كلية او عميد، ولقد صنع نفس الوزير هذا عندما اختار وكيل كليتى العلوم في جامعتى سوهاج وجنوب الوادي رئيسين لجامعتي سوهاج وجنوب الوادي الحاليين بالرغم من وجود زملاء أقدم ويشغلون مناصب نواب رئيس الجامعة قبلهما، ولم يعترض احد من زملائهم عليهم في جامعاتهم، إنه التقدير الداخلى والرضا واحترام الزمالة حتى وإن اختلفوا في الرأي، ألا تتساوى جامعة حلوان مع الجامعات الحديثة  في سوهاج وبني سويف وجنوب الوادي، وألا تستحق أن يكون رئسها من أبنائها أسوة بالأحدث؟ وهل يعقل أن جامعة حلوان جفت وعقمت عن تخريج قيادات يتولون أمرها؟ وهل كل أساتذتها لايصلحون لرئاستها؟ وإن كان راي الوزير ومتخذى القرار كذلك، فليلغوا جامعة حلوان، ويستصدروا قرارا بتبعيتها لجامعة عين شمس، أو يلحقوها بوزارة الداخلية ويسمونها قسم شرطة حلوان.

من مزايا الانتداب لدى متخذى القرار وسلبياته عند العقلاء أنه يقتل الانتماء وحب العمل داخل الجامعة، وينشئ شللية طفيلية حول رئيس منتدب ولائه لجامعته وليس لجامعة يترأسها مؤقتا لا علاقة له بها ولا صداقات تربطه بالعاملين فيها، ولا ألم ولا فرح ترك أثره فيه. فترة لتهدئة مزعومة برئاسة مستوردة تزكى الصراعات، تقوض ولا تبنى، تبحث عن ثغرة لتعمقها وتوسعها لا لتسدها وتصلحها، إنها تصفية الحسابات باسم القانون. حاسبوا المخطئين، ولا تصفوا حساباتكم مع جامعة بأسرها، ما هكذا تورد الإبل يابن هلال.

 وقد يكون أحد الأهداف الخفية لانتداب شخص من جامعة عين شمس منتهية مدة نيابته لجامعته هو نقل وتكريس المنهج الأمنى في الإدارة لجامعة حلوان الذي تتبناه جامعة عين شمس تحت قيادة الأستاذ الدكتور أحمد زكى بدر، ويعتمد على استقدام واستخدام البلطجية لتأديب الأساتذة والطلاب.

هنا يمكن القول أن جامعة حلوان العريقة بها رجال، وهم غالبية يمارسون حريتهم بشجاعة مقرونة بأمانة وشرف، أنداد لكل من في المناصب الإدارية العليا والجامعية، ولأعلى رأس في الدولة فهم أصحاب فكر وضمير حى وضد الظلم، ومثال لما نقول شجاعة د. مصطفي يونس في خروجه عن المألوف وكسر حاجز الخوف والدفاع عن قضيته بأعلى صوته، إن فكرة من يضحى بمنصبه في هذه الأيام ويستقيل هى فكرة نادرة، وجامعة بها من فعلها دفاعا عن موقف، هى جامعة بها نبل وخير وشجاعة، ولن تكون مطية سهل ركوبها، بل هى عصية على الذل طيعة للحق.

الحدث ليس قاصرا على جامعة حلوان، الحدث يخص كل الجامعات المصرية، وما جامعة حلوان إلا نموذجا للهدايا، اعتماد مقياس أهل الثقة، وإقصاء أهل الخبرة.

إننى أدعو كل الجامعات المصرية لتدارس الأمر واتخاذ موقف، وأدعو بشكل خاص مجلس إدارة نادي جامعة حلوان للاجتماع لبحث الأمر، إن كانوا يظنون أنهم يمثلون زملاءهم بالجامعة ولا يمثلون الوزير، لاتخاذ موقف. أساتذة جامعة حلوان ليسوا قطيعا يملكهم من يدفع الثمن ويقودهم عبد مأمور.

د. يحيى القزاز

12/ 6/ 2009

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • هل أنت حقا جيشنا
  • إلى الثوار طلاب جامعة حلوان
  • يا شباب مصر استمروا ولاتسمحو لأحد بإجهاض ثورتكم
  • يارجال القوات المسلحة "إعزلوا مجلس العار" بأيديكم
  • ياعبيد الإخوان: لا تقربوا الرئيس الإله
  • ياعرب تظاهروا .. لم يعد الصمت ممكنا
  • فضائح الفساد فى هيئة الثروة المعدنية
  • كم من العمولات يتقاضها وزير التعليم العالي؟
  • وامعتصماه.. وامصيبتاه يا حماة الإسلام
  • وزير النصب العالي.. من يحاكمه
  • المزيد من موضوعات الكاتب

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/06/13]

    إجمالي القــراءات: [137] حـتى تــاريخ [2017/05/25]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: إلى أساتذة الجامعات المصرية
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]