اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/08/19 يوم السنة: [230] أسبوع السنة: [33] شهر: [8] ربع السنة: [2]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    أغسطس 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
أفعى تتحرك في الخفاء لتلدغ العرب..فهل لديكم الترياق؟
وفاء إسماعيل
  راسل الكاتب

تخيلوا معي لو وصلت تلك الأفعى إلى كركوك سواء عن طريق الإطاحة بالنظام السوري الحالي ، استقلال كردستان العراق بزعامة مسعود البرزانى، القضاء على حزب الله في لبنان ، لو حدث هذا فعليا وأصبح واقعا على الأرض ..فقولوا على هذه الأمة السلام ..بل قولوا على العراق
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?66
أفعى تتحرك في الخفاء لتلدغ العرب..فهل لديكم الترياق؟
***
***
خط أنابيب كركوك – حيفا للنفط
 
عرف " الترياق " بأنه يحوى أكثر من 100مجموعة من المركبات التي تعتبر دواء يعالج كل داء ، وأول من أطلق عليه هذا الاسم "  Theriac أو الترياق "  الطبيب الاوربى المشهور «جالينوس»  وأصبح مع الأيام رمزاً للبلسم الشافي من كل سم ، وكان ابن رشد العالم المسلم الرائد في علم الفلسفة والطب والحساب ابرع من قام بشرح كتب جالينوس ، وكتب مقالته الشهيرة عن الترياق  وفوائده وكيفية تحضيره .

* اليوم امتنا بحاجة إلى علماء أجلاء لتحضير ترياق من نوع خاص يكون دواء لكل داء أصيبت به الأمة منذ انفصالها عن الدولة العثمانية  قبل وبعد الحرب العالمية الأولى والى اليوم ، بحاجة إلى ترياق خاص يخلص الأمة من سموم استشرت في جسدها ووضعتها في حالة احتضار بطيء ، وغيبوبة طال أمدها .

* فالافاعى التي لدغت جسد الأمة المنهك والمفتت مازالت مستمرة في عملية اللدغ  كي تجهز عليها وتمحو أثرها من الوجود مع أن الحكمة تقول "لا يلدغ مؤمن من جحر مرتين " ولكن للأسف لدغنا عشرات المرات  ومازلنا نلدغ كل يوم دون أن نتعظ ودون أن نجد بيننا من يصنع لنا ترياق يقينا من شر تلك السموم ولا ترياق يقوى جهاز مناعتنا ليتصدى لكل الشرور التي تحيط بنا من كل جانب.

* هناك في أعلى الخريطة  أفعى سامة رقطاء تتحرك في الخفاء وبصمت يكاد لا يسمع فحيحها ، تحاول مد رأسها تجاه منطقة كركوك العراقية ، والهدف هو نفط كركوك ومياهها العذبة وأراضيها الخصبة ، الأفعى في طريقها إلى إعادة تشغيل ، أو إعادة فتح أنبوب النفط الذي كان يربط مدينة كركوك العراقية بمرفأ حيفا قبل قيام دولة إسرائيل عام 1948م ، وعندما أغلقت سوريا خط أنبوب كركوك بانياس في 1982 من اجل دعم إيران في حربها ضد العراق، انتهز إسحاق شامير رئيس وزراء الكيان الصهيوني الغاصب في ذلك الوقت هذه الفرصة ليقترح على بغداد آن تصدر نفطها عبر حيفا فرفض صدام ذلك الأمر ، وربما بل من المؤكد آن احد الأهداف الخفية لغزو أمريكا للعراق عام 2003م كان الاستيلاء على نفط العراق وإعادة  إحياء وتشغيل هذا الخط  (كركوك – حيفا ) ، وكان  وزير البني التحتية الإسرائيلي " يوسف باريتزكي " قد صرح في واشنطن بعد احتلال العراق انه ذهب إلى واشنطن لدراسة مسألة  الطاقة وانه بصدد إعداد دراسة جدوى حول احتمال إعادة فتح أنبوب النفط المعطل حاليا والذي كان يربط مدينة الموصل في شمال العراق بحيفا قبل قيام "دولة الكيان الصهيوني " مما دفع صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية الناطقة بالانجليزية إلى الإعلان بأن هذه المبادرة أثارت انتقادات ضده من قبل وزارة الخارجية  الصهيونية التي عبرت عن قلقها من أن تؤدي الدعاية التي أعطيت لهذه القضية إلى تأجيج الشائعات حول وجود تآمر إسرائيلي-أمريكي للسيطرة على النفط العراقي !!!! بينما كان هذا العدو أسعد الناس بترويج أهداف غير حقيقية لغزو العراق أمام العالم بصورة عامة والعرب بصورة خاصة ، ومنها طبعا الإطاحة بصدام حسين  "عندها حق  وزارة خارجية العدو الصهيوني " فهم لم يتعودوا إلا على العمل في الخفاء ، ومشروع مفاعل ديمونة النووي خير دليل على ذلك ، فقد بدأ الكيان الصهيوني العمل به منذ عام 1958م بمساعدة فرنسية ، ولم تشعر بتنامي هذا المشروع كل أجهزة المخابرات العربية التابعة لما يسمى بدول الطوق ولا بتلك اللدغة السامة إلا بعد آن اكتمل المشروع  وامتلك لصوص الأرض قنابلهم الذرية وكل أسلحتهم المدمرة (معروف آن الصهاينة ومنذ عام 1969م وعام 1973 صنعت إسرائيل القنبلة الذرية الأولى حيث قدرت تكاليف صناعة القنبلة الذرية وقتها بـ 104 مليون دولار في حين أنه في تلك الفترة كانت ميزانية إسرائيل السنوية 7.6 مليار دولار وهذا يعني أن تكاليف إنتاج القنبلة النووية لم تستحوذ إلا على 0.16% من الناتج القومي الإجمالي لها ) وهذا وفقا لكتاب " ترسانة إسرائيل النووية " لمؤلفه  "بيتر براي " الباحث الامريكى والذي ترجمه إلى العربية منير غنام وراجعه الدكتور محجوب عمر.... كانت تلك اللدغة من الأفعى الصهيونية هي التي دفعت العرب إلى التنازلات  ليس لان اللدغة  كانت أقوى من جهاز مناعتنا بل لأننا استسلمنا للسم وسمحنا له بالسريان داخل الجسد دون أن نستحضر الترياق المضاد لذلك السم  القاتل .

* وتوالت اللدغات والضربات وباتت الأفعى منتشية بانتصاراتها على عدوها ، وهاهي تحاول بكل طاقاتها ابتلاع فريستها " كركوك " وإقليم كردستان لتمتد بطولها من كركوك إلى حيفا ، ويتطلب هذا المد الإطاحة بحكم بشار الأسد في سوريا وإقامة دولة كردية في شمال العراق ، ولكي نفهم ما يحدث حولنا فعلينا الربط بين ( احتلال العراق وعمليات التطهير العرقي في كركوك ، وعمليات القائم و تلعفر ، وخطة الإطاحة بالنظام السوري و مقتل الحريري والمحكمة الدولية الخاصة  ) وبين هذا المشروع ( خط أنابيب كركوك – حيفا ) بالإضافة إلى خط آخر للمياه  يسير جنبا إلى جنب خط النفط لتصبح حيفا روتردام البحر المتوسط .. العقبات التي تواجه إعادة تشغيل هذا الخط هي :

1 – معارضة العرب والتركمان العراقيين مسألة التخلي عن كركوك . ومعركة تلعفر التي كانت موجهة أساسا كانت ضد التركمان المناهضين لنهب ثرواتهم الطبيعية من قبل الأكراد ، تلك المعركة تحولت إلى مجزرة للمدنيين كما كان الحال في الفلوجة.

2– معارضة سوريا الذي من المفترض أن الخط يمر بأراضيها . فبعد غزو العراق عام 2003م اتخذ البريطانيون والاستراليون والقوات الخاصة الأمريكية مواضعهم قرب محطات الضخ في ( ايج 1 وايج 3  H1, H3  ) بين حديثة والحدود الأردنية . وتحولت تلك الأماكن إلى قواعد عسكرية ، وفي حزيران 2005 قام الأمريكان بعملية (الماتادور) قرب الحدود السورية تحديدا قرب القائم إضافة إلى منطقة الشمال على خط الطريق بين الموصل-تلعفر- سنجار بحجة القضاء على (ألزرقاوي) وأتباعه. وقد اخلوا كل شيء حول القواعد H1, H2, H3 من اجل استخدامها في حالة غزو سوريا. .. وكثير من الباحثين تناولوا هذا الأمر ولكن للأسف الشديد لم ينتبه احد إلى حجم الخطر الذي يمثله تنفيذ هذا المشروع بيد الصهاينة والأمريكان ، ولا لخطورة تلك اللدغة الصهيونية على مستقبل العراق ومحيطها ، وبالطبع كان على سوريا اخذ الحيطة والحذر والاستعداد التام للتصدي لهذا الغزو إن حدث ، ومع تصاعد المقاومة العراقية في العراق وزيادة الخسائر في صفوف قوات التحالف ، وانفضاح أمر عمليات القوات المرتزقة ، وفشل الأمريكان وحكومتهم من المحافظين الجدد في تأمين المسافة المطلوبة لمد هذا الخط ..لجأ الصهاينة والأمريكان إلى اللعب بورقة لبنان ومقتل الحريري ، ولا غرابة إن صدقنا اعترافات الصحفي الامريكى  " واين مادسن " في  مقابلة له بتليفزيون روسيا اليوم الذي اعترف فيها أن ( ديك تشيني نائب الرئيس جورج بوش الابن ) وراء مقتل الحريري وعدد من الشخصيات البارزة ، وأكد مادسن أن مصادره الخاصة في وكالة الاستخبارات الأميركية الـCIA  أكدت أن الهدفين المعلنين كانا أيلي حبيقة قائد الكتائب والرئيس رفيق الحريري وذلك بالتنسيق والتعاون مع مكتب رئيس وزراء إسرائيل الأسبق أرييل شارون  ، ولو أخذنا بعين الاعتبار محاضرة سيمور هيرش الصحفي الامريكى المعروف  في مجلة " نيويوركر " والتي صرح فيها أن تشيني أدار نشاط خلية إرهابية كانت مهمتها الأساسية اغتيال شخصيات في أفغانستان ولبنان .. لو ربطنا تلك الأحداث يبعضها البعض لأدركنا أن  الهدف هو إفساح الطريق لتلك الأفعى لتلدغ لدغتها السامة ربما تكون فيها نهاية هذا الجسد ..  أو فيها القضاء على  ما تبق من قوة مناعته  وخطوة لاحتضاره وموته ، هذا هو هدف الأفعى ، التي تجهل أننا امة لا تموت لان لديها من يصنع دائما ترياق الحياة .

*  الأفعى تتلوى بجسدها في محاولات شتى للتوصل إلى كركوك ، وفتح الطريق أمامها منها إلى حيفا ..وفى كل  محاولة  كانت تجد من يلاحقها ويضرب بكل قوة على رأسها كي يفشل محاولاتها ولكنها مازالت مستمرة  في الخفاء تخطط وتتحين الفرص لتحقيق ما تصبو إليه ، كانت لها محاولة للوصول إلى الهدف عن طريق الجولان و أفشلت تلك المحاولة حرب الخليج 1991م ، ولكن غزو العراق عام 2003م  فتح شهية الأفعى لتكرار المحاولة ، ونجاح عملية اغتيال الحريري لإلصاق التهمة بسوريا ، وتأسيس محكمة دولية خاصة  ، دفع الأفعى  لتسرع من خطواتها وفى رأسها خطة معدة سلفا للإجهاز على كل من يقف في طريقها كعقبة تعيق تحقيقه .

* تخيلوا معي لو وصلت تلك الأفعى  إلى كركوك سواء عن طريق الإطاحة بالنظام السوري  الحالي ، استقلال كردستان العراق بزعامة مسعود البرزانى  ( لا احد يستطيع إنكار تواجد نفوذ الشركات الصهيونية في كردستان العراق )، القضاء على حزب الله في لبنان  ، لو حدث هذا فعليا وأصبح واقعا على الأرض ..فقولوا على هذه الأمة السلام ..بل قولوا على العراق السلام ..واستعدوا أيها العرب لاستخراج شهادة وفاة امة كانت خير أمم الأرض !!!

فمتى نتعلم قراءة الخرائط  والجغرافيا والتاريخ ؟

وفاء إسماعيل

9 يونيو 2009م  

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • فليرحل النظام المصري ..وتبقى غزة !!
  • كامب دافيد هي الحكم و الفيصل في مسألة التوريث
  • ومن رحم الاحتلال تخرج مرجعيات الزنا
  • والله العظيم دى مراتى يا باشا !!
  • وسام شرف للقراصنة الصوماليين
  • للصبر حدود يا سيادة الرئيس ..كفانا تخدير!!!
  • لا قداسة لبشر ..يا سيد احمد خاتمي !!!
  • لا مصر ولا الجزائر يستحقان تمثيل العرب في كأس العالم
  • لا تتخلى عنا يا دكتور برادعي !!
  • لا ترحل يا مبارك !!
  • المزيد من موضوعات الكاتب

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/06/10]

    إجمالي القــراءات: [47] حـتى تــاريخ [2017/08/19]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: أفعى تتحرك في الخفاء لتلدغ العرب..فهل لديكم الترياق؟
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]