اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/11/22 يوم السنة: [325] أسبوع السنة: [47] شهر: [11] ربع السنة: [3]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    نوفمبر 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
الـوزيـر و ابـنـه
الدكتور زكي سالم
  راسل الكاتب

وكأن سرقة المصريين أصبحت أمرا مباحا ، وكأن استغلال الوزير لمنصبه لتحقيق مصالح شخصية شىء عادى ، وكأنه لـم يعد أحد يسأل ، أو يحاسب أحداً ! فهذه هى القاعدة الآن ، وغير ذلك يعد استثناء لا يقاس عليه ، بل يؤكد القاعدة !
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?58
الـوزيـر و ابـنـه
 
 
كـيف مر ما فعله هذا الوزير هكذا بلا حساب ، ولا مساءلة ، ولا حتى بيان رسـمى من الحكومـة يقدم للناس حـقيقة ما حدث من الوزير وابـنه ؟!

والحكاية تبدأ من " بهاء " ابن د. عثمان محمد عثمان وزير التنمية الاقتصادية ، الذى شارك مع آخر فى شركة لتوظيف الأمـوال - بالمخالفة للقانون – وطلب من الناس أموالهم لتشغيلها لهم بفائدة كبيرة ، وبعدما أخذ أموال الناس ثقة منهم فى ابن معالى الوزير ، بعد ذلك لم يعد يدفع لهم الفوائد التى وعدهم بها ، ثم رفض أن يعيد لهم أصول أموالهم ، وعندما وصل الأمر إلى النيابة ، تدخل الوزير بنفسه ، وأستغل سلطته ونفوذه وسطوته ، وضغط على الناس ، وخدعهم بوعود كاذبة لكى يخـرج ابنه مثل الشعرة من العجين ، ولم يبقى أمام الناس الغلابة سـوى عجين الفلاحة !

ومما يزيد العجب – فى بلد العجائب هذا - أن تكتب الصحف عن فضائح ابن الوزير ، وتذكر الوزير بالاسم ، ولا يحدث أى شىء !  ثم يقدم " وائل الإبراشى " حلقة ممتازة من برنامجه التليفزيونى عن استغلال الوزير لنفوذه ، وسلبه لأموال الناس بالباطل ، ويقول : إما أن يحاكم الوزير ، وإما أن تحاكمونا ! وبرغم كل هذا لا يحدث أى شىء على الإطلاق !

وكأن سرقة المصريين أصبحت أمرا مباحا ، وكأن استغلال الوزير لمنصبه لتحقيق مصالح شخصية شىء عادى ، وكأنه لـم يعد أحد يسأل ، أو يحاسب أحداً ! فهذه هى القاعدة الآن ، وغير ذلك يعد استثناء لا يقاس عليه ، بل يؤكد القاعدة !  

فكيف ينظر نظام الحكم إلى تصرفات الوزير عثمان محمد عثمان ؟! وهل تصرفاته هذه لا تكفى لعزله ومحاكمته ؟! أم أن نظام الحكم مازال يفضل أن يستخدم - هذه النوعية من البشر - الذين يسهل عليه التعامل معهم ؟

وبالرغم من أن ما فعله الوزير – حتى من الناحية الأخلاقية – يكفى لعزله ومحاكمته ، فلن أطالب بإقالته ، فكلما طالب الشعب بعزل مسئول ، يتمسك به نظام  يتصف بالعناد تجاه أى مطالب شعبية ! وعلى العكس من ذلك ، ما أن يرضى الناس عن مسئول – وهم قلة قليلة جدا – حتى يتحرك النظام بسرعة ويعزله !

والحقيقة أن عزل هذا الوزير - أو حتى تغيير الوزارة كلها - لن يحل مشاكلنا ، بل لعلها تكون فرصة مناسبة لترقيته إلى منصب أعلى ، فمثل هذا الوزير يعد رمزاً – ضمن رموز أخرى كثيرة نعرفها جميعا – وهذه الرموز تعبر أصدق تعبير عن هذا العصر المبارك .

د. زكـى سـالم

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • (سـعيد) و (الأهـرام)
  • هـيـئـة الرقابة على التأمين
  • مـعـنى الاسـتقالة
  • إلى محبى عمرو خالد
  • القضاء فى عصر مبارك
  • الأمـن و عمرو خالد
  • الرئيـس و مصلحة الوطن
  • جــوائـز الـدولـة
  • عـام الـحـسـم
  • مـوعـد مـع الـمـلك
  • المزيد من موضوعات الكاتب

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/06/04]

    إجمالي القــراءات: [114] حـتى تــاريخ [2017/11/22]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: الـوزيـر و ابـنـه
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]