اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/08/19 يوم السنة: [230] أسبوع السنة: [33] شهر: [8] ربع السنة: [2]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    أغسطس 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
اوباما سيفاجئ المصريين بتغيير برنامجه !!!!
وفاء إسماعيل
  راسل الكاتب

ودعوني احلم واسرح بخيالي بعيدا وأتمنى على اوباما أن يذهب إلى غزة عبر معبر رفح ليرى على الواقع ربيبته إسرائيل ماذا فعلت وتفعل بالشعب الفلسطيني المحاصر ويرى على ارض الواقع كيف يعيش أهل غزة ؟ ومن يحاصرهم ولصالح من .. ؟ وأتمنى زيادة في الطمع أن تنفق الأموال
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?56
اوباما سيفاجئ المصريين بتغيير برنامجه  !!!!
***
 

*تستعد قاهرة المعز لاستقبال رئيس الولايات المتحدة الأمريكية باراك اوباما يوم 4 يونيو ..ونظرا لان هذه الزيارة تعتبر حدث غير عادى بالنسبة لأهل الحكم في مصر (وأمله كبيرة عقبال كل الحبايب ) فقد قامت حكومتنا الموقرة بتنظيف الشوارع وتشجيرها وطلاء الواجهات بأجمل الألوان وتعبيد الطرق التي سيمر منها اوباما ، ولان حضرة الرئيس العظيم ولى النعم قرر ان تكون كلمته الموجهة الى العالم العربي والاسلامى من  مبنى جامعة القاهرة فقد قامت حكوماتنا الرشيدة  حفظها الله وأبقاها ذخرا للوطن وللمواطن  بعملية ترميم وتجميل وإعادة طلاء المبنى وتشجير الطرق وتنظيفها وتلميعها ( وأصبح كل شيء على سنجة عشرة كما يقولون ) لكى تسر نظر الضيف الكريم (ولو انه ليس ضيفا بل الرجل يعتبر صاحب بيت ) وهو صاحب الكلمة الأولى في مصر فأهل الحكم يتعاملون معه على انه صاحب اليد العليا والقرار الأول والأخير له وان أحلامه أوامر تنفذ على رقبة الكل .. فالإفراج عن أيمن نور كان بإشارة واحدة من إصبع الواشنطن بوست التى طالبت بالإفراج عنه كشرط لاستقبال اوباما لمبارك  في البيت الأبيض .. تلاه قرار بإلغاء حكم الحبس عامين ضد سعد الدين إبراهيم  الناشط الليبرالي المعروف والذي يحمل جنسية أمريكية ..والرجل طلع براءة مما نسب إليه لان القضاء في مصر عادل جدا خاصة مع كل من يحمل جنسية أجنبية .. أضف إلى كل ذلك  قيام أهل الحكم أصحاب السيادة برفع العلم الامريكى يرفرف عاليا فوق  قصر القبة قبل زيارة الرئيس  اوباما ب5 أيام الى جانب العلم المصري رمز السيادة  المصرية  كما جاء فى صحيفة المصري اليوم .

* ورغم أن زيارة اوباما إلى مصر قد أسعدت أهل الحكم أيما سعادة ومن المؤكد ان محلات البدل الباريسية واللندنية استفادت ماديا حيث قام السادة الوزراء والوجهاء ورجال الأعمال بشراء بدلهم من تلك المحلات لارتدائها احتفاءا بتلك المناسبة العظيمة ، وأيضا محلات العطور الباريسية الفواحة ، ناهيك عن سعادة السادة نواب مجلس الشعب خاصة السيد فتحي سرور رئيس المجلس الذي يستعد للاحتفال بقدوم اوباما والتعبير عن فرحة شعب مصر فهو اللسان الناطق باسم هذا الشعب بعد الرئيس حسنى مبارك ، الكل سيسعد بالزيارة وستسلط عليهم الأضواء لتكشف لنا كل تلك الأقنعة الزائفة التي تحكم مصر إلا قطاع كبير من الشعب المصري أراه منزويا حزينا في ركن مظلم لايراه إلا رب العالمين ، قطاع من البشر يعيش حياة بعيدة كل البعد عن حياة البشر ، يتعذب ويتألم ويصرخ في نفسه ألما ووجعا وجوعا وحسرة على الأموال التي يرون أنفسهم أحق بها من اوباما  ، ملايين من الفقراء ( نسبة الفقراء في مصر حسب تصريحات السيد وزير المالية يوسف بطرس غالى يلغت في ظل الأزمة الاقتصادية 18.5% اى حوالي 14.2 مليون شخص ) ، والعاطلين عن العمل حوالي 12 مليون  اى إن حوالي ربع عدد سكان مصر حسب الإحصائيات الرسمية الصادرة عن الحكومة والتي دائما تسعى لتخفيض الأرقام حفاظا على سمعتها الطيبة في العالم ، بينما تفضح التقارير الأممية  هذه الأرقام لتظهر أن مصر من أعلى الدول في العالم ارتفاعا في نسبة الفقر والبطالة ، واى إن كانت النسب فسواء النسب الصادرة عن حكوماتنا الرشيدة أو عن الأمم المتحدة فكلاهما يشكل خطرا وقنبلة موقوتة قابلة للانفجار في اى وقت ،  ونعود لتلك الفئة المنسية والجانب المظلم الأخطر في مصر الذي كان ومازال اكتر الناس تعاسة لزيارة اوباما وأكثرهم حسرة وألما على كل دولار صرف من اجل تجميل القاهرة بطرقها وشوارعها احتفاءا به .. وأكثر الناس استغرابا على أقوال وأفعال الحكومة المصرية التى تبخل على هذه الفئة المنسية والساقطة من حساباتها بينما يظهر بذخها وكرمها الزائد عن الحد حينما تخرج الأموال من اجل عيون اوباما ووفد اوباما .. ربما البعض يتهم تلك الفئة بأنها فئة حاقدة ، وجاهلة ، غير مقدرة لأهمية تلك الزيارة من اجل مستقبل مصر والمنطقة العربية والإسلامية برمتها وان مصر وحكومتها ملزمة بالتزامات وبرتوكولات خاصة لتحسين وجه مصر أمام العالم الذي سيشهد تلك الزيارة التاريخية على الهواء مباشرة ، وهذا في حد ذاته انجاز عظيم لابد من تقديره ..ولكن مع الأسف الجياع لابشعرون بكل هذا .. الجياع لا يشعرون إلا بأصوات معدتهم الخاوية التى تتألم جوعا ، ولا يهمهم تلك الأضواء المسلطة على اوباما وغير اوباما لأنهم لا يرون سوى الظلمة الحالكة التى تحيط بحياتهم ، وظلمة المستقبل التى تدفعهم في كثير من الأحيان إلى الانتحار يأسا منه .. هذه الفئة رغم كثرة الإحصائيات التى أحصت عددهم في مراكز الإحصاء لم تضع الحكومة يوما خططا لانتشالهم من فقرهم بل أمعنت في نسيانهم وتكريس جهودها الجبارة لمص دمائهم بزيادة الأعباء فوق كاهلهم  ، وتخفيف الأعباء عن الأغنياء خاصة الطبقة الرأسمالية المتوحشة التى ظهرت على سطح مصر منذ عهد الانفتاح في بداية الثمانينيات  وحتى اليوم والتي اتهمها مبارك بالقيام بأعمال استفزازية ( الفشخرة ) لمشاعر الطبقة المطحونة الفقيرة .. هذه الطبقة التى تمتعت بكل الامتيازات وحرم منها الملايين من المصريين ..حتى أننا أصبحنا على يقين تام بان مصر بحاجة إلى ثورة من جديد تقتلع هذه الطبقة الفاسدة من جذورها .

* قد يقول البعض وما علاقة كل ذلك بزيارة اوباما ؟ وسأجيبكم .. الكل يجمع على أن اوباما جاء وفى جعبته خارطة طريق جديدة لحل قضية فلسطين المعضلة ، وجاء ولديه خطة إستراتيجية جديدة لحل الدولتين ، والبعض تكهن بان الحل سيأتي بعد سنتين ، والبعض الآخر أخذه خياله الخصب المريض أن اوباما سيعلن من فوق منبر جامعة القاهرة تصالح أمريكا مع العالم العربي والاسلامى ، والبعض الآخر من تلك الأبواق المتحدثة باسم قصر العروبة في مصر عظم  وكبر من حجم الزيارة المرتقبة وادعى أنها تقديرا لدور القيادة المصرية الحكيمة والرشيدة في حل مشكلة الشرق الأوسط وكافة القضايا المتعلقة به ، والبعض استرسل في خيالاته وتصوراته بان اوباما هو المهدي المنتظر الذي سيحل العدل بمجرد قدومه إلى منطقتنا المكلومة المليئة بالأحزان والظلم والفساد ، كل هؤلاء أبشرهم والأيام بيننا انه لن يحدث اى شيء مما توقعوه أو صوره لهم خيالهم الخصب .. القضية الفلسطينية لن تحل لا بعد سنتين ولا عشرة سنوات ، لا على يد اوباما ولا على يد اى رئيس يسكن البيت الأبيض من بعده .. القضية لن يحلها سوى زوال الأنظمة التي تحرس الكيان الصهيوني شرقا وغربا .. وزوال العملاء في العراق وفى فلسطين وتطهير كل الأرض العربية الإسلامية منهم .. وبوحدة الشعوب العربية كافة من المحيط  إلى الخليج  وبلا استثناء وإلغاء ثقافة الدولة القطرية وإلغاء الحدود من على الخريطة العربية وتشابك المصالح الاقتصادية ..وتكوين كيان واحد لأمة واحدة ..ربما البعض يتصور أن هذا ضربا من الجنون ؟ فليتصور من يتصور والتاريخ بيننا أعيدوا قراءته وافهموا ما ورد فيه من تاريخ الأمم والشعوب .. إن أردتم تصديقي.

* زيارة اوباما مجرد زيارة هدفها إعادة ترتيب الأوراق الأمريكية وتنفيذ نفس سياساتها ولكن بأسلوب جديد يتضمن نفس الأسس التي سار عليها كلا من بوش الأب وبوش الابن ولكن باسوب ناعم بعيد عن أسلوب بوش الفظ الغليظ في التعامل مع شعوب المنطقة والذي نتج عنه كراهية دول العالمين العربي والاسلامى لأمريكا وقيم أمريكا .. اوباما اليوم يجلس في البيت الأبيض وحوله مستشاريه يلقنونه ماذا يقول وماذا يفعل عند زيارته لدولة عربية مثل مصر أو مثل السعودية التي سيزورها قبل مجيئه للقاهرة .. اوباما الرئيس المطيع يتحرك كل خطوة بحسابات دقيقة ترمى إلى تحقيق مكاسب لأمريكا حتى ولو على حساب شعوب العالم الثالث كله .. من يتصور أن أمريكا على يد اوباما ستخرج بصورة نهائية من العراق فهو واهم لان أمريكا جاءت وتكبدت كل ما تكبدته لتبقى بقواعدها العسكرية في المنطقة إلى الأبد .. أمريكا لم ولن تتخلى عن ربيبتها إسرائيل ولن تقف إلى جانب الحق الفلسطيني على حساب مصالح إسرائيل التي أعلن رئيس وزرائها نتن ياهو عن سياسته وتوجهاته منذ توليه رئاسة الحكومة .. ولاآته لا تختلف عن لااأت شارون  بل أكاد اجزم انه أضاف إليها ألف لا ولا ..وأضاف يهودية الدولة وتهويد القدس وسياسة الترانسفير لترحيل العرب من إسرائيل والوطن البديل في الأردن .. دعونا من كل هذا فالكلام فيه لم ولن يغير الواقع ولن يحرك المياه الراكدة .. لان الواقع لن يتغير إلا بيد الشعوب العربية والإسلامية وليس بيد الأنظمة الحالية وحكوماتها !!!! .

* الانجاز الوحيد الذى كنت أتمنى على اوياما تحقيقه إن كان حقا يريد كسب بعض من ود الشعوب العربية هو أن يغير فجأة وبدون سابق إنذار مسار زيارته  ويتجه فورا إلى المناطق العشوائية الفقيرة في مصر ويلتقي بأناس لا يختلفون كثيرا عن هؤلاء الذين جلس بينهم في منطقة كوقيلو الكينية، التى جلس فيها مع جدته سارة .. وانأ على يقين تام بان هذا التغيير في مسار الزيارة سيكون بالغ الأثر في نفوس كل العرب والمسلمين لأنه سيصحب معه الأضواء إلى تلك المناطق الفقيرة ليرى العالم الطبقة التى تدفع ثمن حمق السياسة ليس في مصر وحدها بل في كل بلدان العالم ..الله عليك يا اوباما لو قمت بزيارة تلك الأحياء الفقيرة التي يربأ وزراؤنا وحكامنا بأنفسهم للدخول فيها وتركوها كما مهملا خارج كل الحسابات .. الله عليك لو ذهبت هناك وأضأت تلك البؤرة المظلمة من العالم الكبير .. والله الله لو صدقت وأمرت بتخصيص ال2.2 مليار دولار تلك المنحة السنوية لمصر والتي تأخذها الحكومة المصرية كمساعدات الله وحده يعلم فيم تنفق وأين تذهب على مدى ثلاثة عقود اى حوالي (60 مليار دولار ) ؟ هذه المساعدات لو تم إنفاقها على فقراء مصر لقام الشعب المصري كله يرحب بك ولامتلأت الشوارع بالورود على حساب المصريين وليس من حساب خزينة الدولة .
ودعوني احلم واسرح بخيالي بعيدا  وأتمنى على اوباما أن يذهب إلى غزة عبر معبر رفح ليرى على الواقع ربيبته إسرائيل ماذا فعلت وتفعل بالشعب الفلسطيني المحاصر ويرى على ارض الواقع  كيف يعيش أهل غزة ؟ ومن يحاصرهم ولصالح من .. ؟ وأتمنى زيادة في الطمع أن تنفق الأموال والمساعدات الأمريكية التي تذهب سدى لرجال امن السلطة الفلسطينية وتذهب مباشرة إلى الشعب الفلسطيني الذى عانى مرارتين ..مرارة الجوع والحصار ومرارة ذل الاحتلال .. لا تخشى الدخول إلى تلك المناطق يا اوباما فأهلها من الفقراء ليسوا وحوشا كما يصوره لك الإعلام المتصهين بل أنهم لا يختلفون عن أبناء عمومتك المسلمين في كينيا يسالمون من يسالمهم ويعادون من يعاديهم ستجد فيهم من يشبه جدتك سارة وأبناء عمومتك البسطاء الكينيين .

* يا ترى كم نفس بشرية سينقذها اوباما لو غير مسار زيارته كما تمنيت  وأعقب هذا التغيير قرار امريكى بحرمان الحكومات العربية خاصة في مصر وفلسطين من تلك المساعدات التى لا تعود بالنفع على الفقراء ؟ ويا ترى كم نفس بشرية ستموت لو سار وفق برنامج الزيارة المعد له من قبل مستشاريه ؟

وفاء إسماعيل

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • فليرحل النظام المصري ..وتبقى غزة !!
  • كامب دافيد هي الحكم و الفيصل في مسألة التوريث
  • ومن رحم الاحتلال تخرج مرجعيات الزنا
  • والله العظيم دى مراتى يا باشا !!
  • وسام شرف للقراصنة الصوماليين
  • للصبر حدود يا سيادة الرئيس ..كفانا تخدير!!!
  • لا قداسة لبشر ..يا سيد احمد خاتمي !!!
  • لا مصر ولا الجزائر يستحقان تمثيل العرب في كأس العالم
  • لا تتخلى عنا يا دكتور برادعي !!
  • لا ترحل يا مبارك !!
  • المزيد من موضوعات الكاتب

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/06/01]

    إجمالي القــراءات: [793] حـتى تــاريخ [2017/08/19]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: اوباما سيفاجئ المصريين بتغيير برنامجه !!!!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]