اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/09/23 يوم السنة: [265] أسبوع السنة: [38] شهر: [9] ربع السنة: [3]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    سبتمبر 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
القدس التائهة و الأقداس العشرة
محمد سيف الدولة
  راسل الكاتب

بعد هذه الجولة السريعة مع الأقداس العشرة المتداولة في الأحاديث والوثائق المختلفة خلال أكثر من نصف قرن ، نصل إلى مربط الفرس و الذي يمكن أن نحدده في الآتي :
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?374
القدس التائهة و الأقداس العشرة
***


لا يمكن تفسير تذبذبنا فى نصرة القدس ، وتراوحنا بين الغضب الشديد والفتور الغريب ، إلا باضطراب الرؤية و غياب الوعى بحقيقة المشكلة وعمقها .  وهو ما  يعود فى الأغلب الى تعدد المعاني المقصودة بالقدس كما ترد فى أحاديث وكتابات الأطراف المختلفة ، أو فى المراجع والمصادر المتعددة  ، او على موائد المفاوضات والاتفاقيات الدائرة منذ 1993 .

فقدس الصهاينة و(إسرائيل) ليست هى قدس ابو مازن والسلطة الفلسطينية ، ليست هى القدس التى يتفاوضون عليها  ، ليست هى القدس كما وردت فى مشروعات التسوية النهائية فى الأروقة والدهاليز الأمريكية الصهيونية . وليست بالطبع هى قدسنا الوطنية و التاريخية التى نستهدف تحريرها .

ومصدر هذا الاضطراب والاختلاط فى المعاني والمفاهيم هو المقايضة التى تمت على فلسطين ، فعندما نقايض أرضا بأرض ، ووطنا بوطن ، فان العدو عندئذ لا يجد غضاضة فى اختراع مسميات لأوطان وأراضى لا توجد بالفعل ، يعطيها لنا على الورق وينص عليها فى الوثائق ، بينما يحتفظ هو بالأرض الحقيقة  .

* * *

وفى سوق المقايضات الدائر الآن ، نجد أكثر من عشرة أقداس مختلفة ، واحدة منهم فقط هى القدس الفعلية والباقى زائف أو ناقص .

1) فهناك اولا القدس الموحدة عاصمة فلسطين التاريخية ، فلسطين من البحر الى النهر . مثلها فى ذلك مثل القاهرة وبغداد ودمشق .

* * *

2) وهناك ثانيا المدينة القديمة ، بيت المقدس ، المدينة ذات الأسوار العالية بارتفاع 12 م ، وبأبعادها القصيرة حوالي 700 م × 1300 م ، وبمساحتها الصغيرة التي لا تتعدى 0,9 كم2 ، و بأبوابها السبعة المشهورة.

*   والتى تعتبر هى المشترك بين كل الأقداس الافتراضية والزائفة الأخرى ، وهى المفتاح لفهم الخرائط الجغرافية والسياسية ومشروعات التسوية ومخططات الاستيطان اليهودية ، وأعمال التهويد الجارية .

*   وهى بؤرة الصراع ومحوره ، ومانحة أختام الشرعيات الدينية والتاريخية والقومية ، الحقيقى منها والباطل .

*   وهى تقع على الحدود بين الضفة الغربية و باقي ارض فلسطين المسماة (بإسرائيل) ، على حدود القدس الغربية شرق الخط الأخضر ( خط الهدنة عام 1949 ) . و تبعد عن الأردن شرقا 23 كم وعن البحر الأبيض غربا 54 كم

*   وتعدادها الحالي حوالى 32 ألف نسمة ، 90 % منهم عرب . تنقسم الى أربعة أحياء رئيسية : الحي الاسلامى والحى المسيحى وحارة الشرف المسماة بحارة اليهود وحارة الأرمن .

*   وتحتوى على المسجد الأقصى و على كنيسة القيامة وطريق الآلام ومئات من المعالم الإسلامية والمسيحية .

*   وتشكل الأوقاف الإسلامية 43,7% من مساحتها ، وتشكل أملاك المسيحيين والكنائس والأوقاف المسيحية 45,3 % منها

*   وهى قدس الإسراء والمعراج ، وقدس العهدة العمرية ، وقدس صلاح الدين الايوبى  .

*   ومع ذلك فهى لا تمثل إلا جزءا صغيرا جدا من وطننا المغتصب .

* * *

3) وهناك ثالثا المقدسات ، فالبعض  لا يرى في القدس إلا المقدسات فقط ، فيكتفي بمتابعة الأخطار التى تهدد المسجد الأقصى ، أو أى مقدسات إسلامية أخرى ، ولا ينشغل بغيرها .

*   والمسجد الأقصى  كما نعلم يقع فى الجزء الجنوبي الشرقي للمدينة القديمة ، وتبلغ مساحته سدس مساحة المدينة تقريبا ، بما يوازى 144 ألف م2 .

*   يقع فى الجنوب منه المسجد القبلى

*   وفى الشمال يقع مسجد قبة الصخرة

*   أما حائط البراق فيحتل 50 مترا طوليا فى النصف الجنوبى الخارجى  من الحائط الغربى ، وهو الحائط الذى ينازعنا فيه الصهاينة منذ بدايات القرن العشرين على انه حائط المبكى ، وقامت من اجله اول ثورة عربية عام 1929 ، اعدم فيها الشهداء الثلاثة : عطا الوزير ومحمد جمجوم وفؤاد حجازي فى سجن عكا في 17 يونيو 1930.

*   والعدوان الصهيونى على المقدسات الإسلامية قائم على قدم وساق ، من أول العمل على هدم المسجد الأقصى من أجل بناء هيكل سليمان المزعوم بدلا منه . وذلك من خلال حفر الانفاق تحته بحجة إجراء أعمال تنقيب على آثار يهودية وهمية . وهو ما بدأ يسفر بالفعل عن وجود تشققات فى عدد من حوائط المسجد القبلى .

*   و مرورا ببناء كنس يهودية على أنقاض مساجد إسلامية ، مثلما حدث فى مارس 2010 من بناء كنيس الخراب على أنقاض مسجد اثرى قديم .

*   وكذلك منع المصلين الذين تقل أعمارهم عن خمسين عاما من الصلاة بالمسجد الأقصى .

*   وإقامة عشرات الحواجز الأمنية لمنعهم من الوصول الى المسجد  ، ومطاردة واعتقال من يرفض منهم الالتزام بالتعليمات الصهيونية .

*   والإمعان فى الإذلال اليومي للمواطنين العرب والمصلين ، والوقوف بالأسلحة الآلية والبيادات الحربية حول الجموع أثناء تأدية فرائض الصلاة .

*   والتحرش الدائم بالمسجد من خلال حملات من الاقتحام المنظم والمنهجي من قبل اليهود لساحات المسجد ، بغرض اقتسامه فى المستقبل ، والاستيلاء على جزء منه مثلما حدث مع المسجد الابراهيمى .

*   وفتحه بالإكراه للسياح الأجانب شبه العراة يتجولون فيه بلا ضوابط و لا حياء .

*   كل هذا يحدث هناك ، وغيره الكثير .

*   إن حدث مثل هذا معنا ، فى أى زاوية صغيرة ، لثرنا وأشعلنا الدنيا ، فما بالنا وهو يحدث فى المسجد الأقصى .

*   كل هذا صحيح ، ولكنه يظل مجرد وجه واحد من أوجه الاغتصاب الصهيوني .

* * *

4) وهناك رابعا بلدية القدس تحت الانتداب البريطانى منذ 1922 الى 1948، والتى كانت مساحتها قبل قرار التقسيم 20,2كم2، و كانت تضم داخلها المدينة القديمة .

* * *                          

5) وهناك خامسا القدس الغربية التى اغتصبها الصهاينة عام 1948 وهودوها تهويدا كاملا ، والتى بلغت مساحتها 85 % من مساحة القدس قبل الحرب ،  والتى أعلنوها فورا عاصمة لدولة (إسرائيل) الوليدة ، بالمخالفة لقرار الأمم المتحدة القاضي بوضع القدس تحت إشراف دولى .

*   وقد زرعت بذرتها الأولى بعد الانتداب البريطانى مباشرة ، عندما استقرت الهجرات اليهودية الوافدة غرب أسوار المدينة القديمة . والتى وصل عددهم فيها قبل 1948 الى 99400 يهودى .

*   وبعد الحرب مباشرة ، قام الصهاينة بطرد ما يقرب من 60 ألف عربى منها ، بحيث لم يتعدى عددهم فيها بعد الحرب 3000 نسمة ، ثم 5000 نسمة عام 1967 .

*   وتبلغ مساحتها الآن ما يقرب من 50 كم2، ويقطنها الآن حوالى 300 ألف نسمة ، اكثر من 95 % منهم يهود .

*   و هى لا تتضمن المدينة القديمة .

* * *                                             

6)   وهناك سادسا القدس الشرقية الأردنية ، وهو مصطلح حديث لم يظهر إلا بعد حرب 1948

*   وكان يطلق على ذلك الجزء الذي خضع للإدارة الأردنية بموجب اتفاقيات الهدنة الموقعة عام 1949

*   وكانت مساحتها حينذاك لا تتعدى 11,48% من مساحة القدس تحت الانتداب ، بما يوازى 2,20 كم2 ، زادت إلى 6,60 كم2 عام 1967.

*   وهى تضم داخلها المدينة القديمة .

*   أما ما تبقى من القدس بعد الاغتصاب الصهيوني والسيادة الأردنية ، فلقد خضع لسيادة الأمم المتحدة ، و مساحته 4,39 % من قدس الانتداب بما يوازى حوالي 0,850كم2 وأطلق عليه المناطق الحرام التى تفصل بين القدس الشرقية والقدس الغربية

*   و فى عام 1967بلغ عدد سكان القدس الشرقية 266300 نسمة ، كلهم عرب .

*   وفى عام 1967 قام الصهاينة باحتلالها مع باقى الضفة الغربية وغزة .

*   ومصطلح القدس الشرقية يطلق مجازا على مسميات متعددة : منها ما ذكرناه عاليه . كما يطلق أيضا على محافظة القدس الحالية ، ولكن التعبير الأكثر تداولا الآن هو الذي يطلق على ذلك  الجزء الذي اقتطعته إسرائيل وضمته إليها والمسمى بـ (J1 ) كما سيرد لاحقا .

* * *

7) وهناك سابعا محافظة القدس عاصمة الدولة الفلسطينية التي تطالب بها السلطة الفلسطينية على الضفة الغربية وغزة . و تتفاوض بشأنها مع الصهاينة منذ اتفاقيات أوسلو عام 1993 بلا جدوى.

*   وهى واحدة من 16 محافظة تنقسم إليها أراضى السلطة الفلسطينية  .

*   وتبلغ مساحتها 353,7 كم2

*   و تنقسم طبقا للدراسات الفلسطينية الى منطقتين : المنطقة الأولى هى القدس الشرقية الحالية وهى تلك المنطقة التي ضمتها إسرائيل الى بلدية القدس ويطلق عليها (J1 ) والمنطقة الثانية هى التي لم تضم (بعد) وتسمى بـ (J2) .

*   ويبلغ عدد سكانها من العرب حوالي 365 ألف .

*   ويبلغ عدد الصهاينة المستوطنين فيها  حوالي 255 ألف .

*   بينما تبلغ جملة عددهم فى الضفة الغربية كلها حوالي 485 ألف صهيوني

*   اى أن 53 % من صهاينة الضفة يرتكزون فى محافظة القدس التى لا تتعدى مساحتها 6,25 % من مساحة الضفة .

*   ويتم التعبير عنها أحيانا بانها القدس الشرقية عاصمة فلسطين كما أسلفنا ، ولكنه توصيف غير دقيق .

***

8) وهناك ثامنا القدس الشرقية الحالية ( J1) و هي ذلك الجزء من محافظة القدس الذي اغتصبته إسرائيل ، وقامت بضمه إليها عام 1980 ، ليشكل مع القدس الغربية ، ما يسمى بالقدس الموحدة عاصمة دولة إسرائيل .

*   وهو ما يعتبر إعلانا صهيونيا مبكرا بأنها لن تنسحب منه ، ولن تتفاوض بشأنه.

*   وكما صرح نتنياهو أخيرا فى خطابه أمام منظمة الأيباك ، مارس 2010 ، بان ما يقومون ببنائه فى القدس الشرقية ليس مستوطنات ، وإنما هو بناء فى ارض إسرائيل وعاصمتها .

*   وتبلغ مساحة القدس الشرقية الآن حوالي 70 كم2

*   وتضم فى أقصى الغرب منها المدينة القديمة التي تبلغ مساحتها كما أسلفنا 0,90 كم2 .

*   وتخضع لإدارة موحدة هى بلدية القدس الإسرائيلية .

*   و يقطنها حوالي 250 ألف مواطن عربى طبقا لإحصاء 2007 .

*   و يستوطنها حوالى 200 ألف صهيونى .

*   وهى المنطقة التى تتركز فيها منذ بضعة سنوات الاعتداءات الصهيوينة ، بهدف تهويدها وتكرار ما تم فى القدس الغربية معها . فهى الجبهة الأمامية الحالية .

*   وهو ما يتم من خلال نزع واغتصاب الاراضى العربية ، وتحريم وتجريم اعمال البناء للعرب فى 92 % من أراضى القدس الشرقية .

*   وبناء أحزمة من المستوطنات الصهيونية لمنع الامتداد العمرانى العربى شرقا ، ولمنع تواصل التجمعات العربية القائمة .

*   وكذلك سحب الهويات المقدسية من السكان العرب .

*   وهدم المساكن العربية فى المناطق المحيطة بالمدينة القديمة ، مثلما يتم الآن فى منطقة السلوان بحى البستان .

*   وفرض ضرائب باهظة على المؤسسات والمتاجر العربية لإغلاقها .

*   وإهمال هائل للبنية التحتية ، يتمثل فى ان 5 % فقط من ميزانية بلدية القدس الموحدة يصرف على القدس الشرقية ، بينما تذهب الـ 95 % الأخرى للقدس الغربية ، مما خلق مشكلات كبيرة للمواطنين العرب فى الصرف الصحى والمياه والكهرباء والطرق والتعليم وخلافه ، فى إطار هدف صهيونى واضح هو طرد وتطفيش العرب خارج القدس .

* * *

9) وهناك تاسعا القدس الموحدة عاصمة دولة (إسرائيل) ، وهى تضم القدس الغربية ، والقدس الشرقية الحالية المسماة بالمنطقة ( J1)  كما أسلفنا ، و تبلغ جملة مساحتها حوالى 125 كم 2 ، و يقطنها حوالى نصف مليون يهودى بالاضافة الى 250 الف عربى ، بنسبة 66 % الى 34 % لصالح اليهود .

*   وهى كلها أراضينا وأوطاننا ، و جزء من فلسطين التاريخية

*   ويهدف الصهاينة منذ 1967 وبتوصية من جولدا مائير ، الى تخفيض نسبة الوجود العربي فيها إلى 20 % ، حتى لا يكون هناك مجال للتفاوض حولها ، او المطالبة بأى حقوق فلسطينية فيها .

* * *

10) وهناك عاشرا القدس العظمى وهى المصطلح الذى يطلق على القدس كما يريدها الصهاينة فى المستقبل ، والتى تضم بالاضافة الى القدس الإسرائيلية الموحدة الحالية ،  كل الاراضى الممتدة شرقا الى حدود الأردن . فى إطار المخطط الصهيوني الهادف الى ابتلاع الضفة ، والقضاء على أى إمكانية لبناء دولة فلسطينية فيها . و تبلغ مساحتها التقديرية حوالى440 كم2 .

* * *

11) وهناك أخيرا القدس كما جاءت فى مشروعات التسوية النهائية فى الدهاليز الأمريكية الصهيونية الفلسطينية ، وهى معروفة لأولى الأمر منهم ، ومتفق عليها على الأغلب ، ولكنها تنتظر الظروف الملائمة للإعلان عنها .  وخلاصتها انه سيكون لكل طرف قدس ما ، له فيها السيادة على مواطنيه ومقدساته بصرف النظر عن حدود 1967 ، وبصرف النظر عن أى ثوابت وطنية فلسطينية . وسيتم تقنين الواقع الحالى على الأرض على قاعدة 2: 1 لصالح إسرائيل حيث انها النسبة الحالية بين اليهود والفلسطينيين فى القدس الموحدة الحالية .  اما بالنسبة للمقدسات ، فالمطروح هو اقتسام وتوزيع السيادة عليها داخل المدينة القديمة مع تشكيل مجلسين بلديين فى المدينة القديمة احدهما فلسطيني والآخر اسرائيلى .

* * *

بعد هذه الجولة السريعة مع الأقداس العشرة المتداولة في الأحاديث والوثائق المختلفة خلال أكثر من نصف قرن ، نصل إلى مربط الفرس و الذي يمكن أن نحدده في الآتي :

*   إن القدس واحدة ، بعضها مغتصب هو القدس الغربية ، والباقي محتل وفى طريقه إلى الاغتصاب مثل القدس الشرقية  . وكلها أرضنا ، يجب ان نسعى لاستردادها و تحريرها كاملة .

*   وان فلسطين واحدة ، 78 % منها مغتصب ، والباقي محتل وفى طريقه إلى الاغتصاب ، وكلها أرضنا ، يجب ان نعمل على استردادها و تحريرها كاملة.

*   إن أعمال الاغتصاب والتهويد قديمة ، من بدايات القرن العشرين ، و لا تزال قائمة ومستمرة على قدم وساق .

*   وإن الاكتفاء من طرفنا بمواجهة التهويد الحديث مع الصمت والقبول بنتائج وآثار التهويد القديم ، هو موقف خاطئ وغير مفهوم .

*   فمعاركنا يجب أن تكون ضد التهويد الحديث والقديم ، الظاهر والمستتر ، الفجائي الصادم والتراكمي الهادئ . الموجه لمقدساتنا الدينية أو لمقدساتنا الوطنية .

*   إن التصدي لأعمال التهويد القائمة الآن للمسجد الأقصى والمدينة القديمة  والقدس الشرقية  ، هو ضرورة ملحة  . ولكنه يجب ان يرتبط بإستراتيجية واضحة لتحرير كامل الأرض المحتلة من النهر إلى البحر .

*   إن هذا التناول المبدئي للقضية ، يضعنا أمام سيل من المهام والجهود التي يجب أن نشرع فيها ولا نتوقف عنها أبدا إلى ان نحقق هدفنا . وهى معركة قد تستمر عقودا طويلة .

*   وهو على النقيض تماما مما نفعله الآن ، عندما نكتفي بالتعبير عن الغضب أيام الجمعة من كل اسبوع ، اذا تعرض المسجد الأقصى أو المدينة القديمة للتحرش  ، ثم ننفض باقي أيام الاسبوع ، وأحيانا باقي أيام السنة ، طالما لم يستصرخنا أهالينا هناك .


* * * * * * *

محمد سيف الدولة

القاهرة فى 15 ابريل 2010

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • "إسرائيل" أولا
  • 22 كلمة
  • 750 مليون سنة سجن
  • يا ولدى هذا هو عدونا الصهيونى
  • فواتير لا تنتهي
  • فلنبقيهم خائفين
  • فلسطين وليس الحرم الابراهيمى
  • فرصة تاريخية للتصحيح والوحدة
  • فزاعة احتلال سيناء يجب أن تتوقف
  • كيف سقطت القيادة الفلسطينية ؟
  • المزيد من موضوعات الكاتب

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2010/04/27]

    إجمالي القــراءات: [181] حـتى تــاريخ [2017/09/23]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: القدس التائهة و الأقداس العشرة
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]