اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/09/23 يوم السنة: [265] أسبوع السنة: [38] شهر: [9] ربع السنة: [3]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    سبتمبر 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
على رصيف مجلس الشعب المصري
وفاء إسماعيل
  راسل الكاتب

إن العمل الفردي لن يؤتى ثمارا ولن يجلب لنا إلا مزيد من العند والغرور من قبل أهل الحكم ، وسيؤدى إلى انفراد قوات الأمن بهذه القلة .. تعلموا من الشعوب التي انتفضت على الظلم ودفعت طغاتها إلى الفرار درسا حان موعده ، إلزموا بيوتكم بعيدا عن وحشية قوات الأمن وكذب
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?370
على رصيف مجلس الشعب المصري  

الشعب المصري من مرحلة الوعي إلى مرحلة الفعل !!


* من هم المعتصمون أمام مجلس الشعب ؟ وماذا يريد هؤلاء من نواب مجلس الشعب ؟ وماذا كان رد فعل السادة  نواب مجلس الشعب على هؤلاء المحتجون ؟  وماهو دورنا تجاه هؤلاء المعتصمون ؟ أسئلة اطرحها أمام كل مصري ليدرك حجم المأساة التي يتعرض لها أناس لا يطمعون من الدنيا سوى بالحد الأدنى من الكرامة وعزة النفس وحقوقهم المشروعة ، فمنهم من يطالب بزيادة أجره من 3.5 جنيه في اليوم إلى خمس أو عشرة جنيهات  ( ياسبحان الله )، ومنهم ذوى الاحتياجات الخاصة لا حلم لهم سوى عمل يكفيهم شر الحاجة والسؤال ، ومنهم من يطالب برفع الغبن عنه فقد طرد من عمله دون اى ذنب سوى أننا في زمن الخصخصة وعولمة الفقر والبطالة والتشريد ، زمن يدفع فيه الفقراء ثمن امتلاء كروش الأغنياء ، وعلى الرصيف في إحدى جوانبه مجموعة أخرى تطالب بمأوى لها ككل البشر يحفظ أعراض النساء والفتيات من ذئاب الطريق ، والبعض الآخر يطالبون بأجورهم المتأخرة لأكثر من سنتين ، يا لها من أحلام صغيرة لا تستحق كل هذا العناء في دولة كان من المفترض أن تعتبر مجرد خروج هؤلاء هو عار عليها ودليل دامغ على فشل حكوماتها في نشر العدل والمساواة واحترام حق الإنسان في الشعور على الأقل بالأمن الاجتماعي والعزة والكرامة ، وإذا بها تدفعهم إلى تسول حقوقهم واستجداء عطف الشعوب عليهم .

*  ورغم وجود كل هؤلاء في الشارع وعلى الرصيف و تجاوز مدة اعتصام البعض منهم لأكثر من شهرين كذوي الاحتياجات الخاصة إلا أن مجلس الشعب ونوابه ووزرائه ودن من طين و ودن من عجين على أمل أن يمل هؤلاء جميعا ويشعرون باليأس والإحباط بعد إرهاقهم وإنهاك أجسادهم وإذلالهم ، وينفض المولد ويذهب كل هؤلاء إلى بيوتهم يلعقون جراحهم ويستسلموا للأمر الواقع الذي فرض عليهم من أصحاب الفخامة بهوات البلد وبشواتها .

* رواد رصيف مجلس الشعب في تزايد مستمر ظنا منهم أن حقوقهم المسلوبة سوف تسترجع عندما تسلط الأضواء الإعلامية عليهم ، وبعد إحراج منتهكي الحقوق كلا في موقعه ، أو ربما يعتقدون أن الظالمين أناس لديهم إحساس أو دم أو ضمير يردعهم ويدفعهم لرد الحقوق إلى أهلها ، أو أن صرخات المظلومين ستؤرق منامهم وتدفعهم لمراجعة أخطاءهم ، وإعلان ندمهم على ما فعلوا بحق هؤلاء ، اعتقاد خاطئ يدل على حسن نوايا هؤلاء المعتصمون في حكومة عرف عنها أنها لا تحمى إلا ذوى النفوذ والسلطة من أصحاب المال والأعمال ، فكيف لها أن تنحاز لهؤلاء ضد من تحميهم ؟  وان الفقراء في ظل الرأسمالية المتوحشة ماهم إلا وقود لتدفئة جيوبهم وخزائنهم ، وعبيد وخدم لا حقوق لهم ولكن واجبهم دفع الضرائب والإتاوات وملء صناديق اللصوص الخاصة المكدسة بالأموال التي لا تدخل حساباتها في الموازنة العامة ولا تحسب ضمن موارد الدولة لأنها ببساطة تدخل إلى جيوب هؤلاء اللصوص ، وعلى المستضعفين في الأرض الدفع وإلا فسيف القانون جاهز إن هم تقاعسوا عن الدفع .. يا لها من عدالة عيونها شاخصة لأعلى الهرم ولا تنظر بعين الرحمة  إلى أسفل الهرم ، ولا تحرك ميزانها إلا لترجح كفة أهل السطوة والنفوذ !!

* رواد رصيف مجلس الشعب السادة المعتصمين نالوا إعجاب الشعب المصري ( ويا له من إعجاب !! ) ، الدموع انهمرت من عيون البعض منا عطفا عليهم وتعاطفا معهم ، وحظوا بنظرات الشفقة من المارة في شارع مقر مجلس الشعب ، واكتفينا بدعمهم قولا ، وناشد البعض منا هؤلاء بالصمود حتى أخر نفس .. !! أهذا هو الدعم الذي يستحقه كل هؤلاء منا ؟ نظرة عطف أو شفقة على أحوالهم المتردية ، ودموع تنهمر حزنا على شعورهم بالظلم والقهر ؟! أهذا هو كل ما نستطيع تقديمه لهم ؟ وهل دعمنا لهم بالقول رد لهم حقوقهم ؟ نحن لا ننكر التعاطف مع هؤلاء ومشاركتهم حزنهم وآلامهم ولكن ليس بالدموع  ونظرات الشفقة تنتزع الحقوق .. هؤلاء لن تسترد حقوقهم إلا بانتقالنا من مرحلة الوعي إلى الفعل ، لابد لكل مصري أن يعرف الحكمة القائلة ( اؤكلت يوم أؤكل الثور الأبيض ) وان الدور قادم عليه لينال نصيبه من الظلم الذي ساد كل بقعة في مصر .. هؤلاء يستحقون منا أكثر من العطف والشفقة التي لن تعيد إليهم حقوقهم المسلوبة ، وقفة عز أيها الرجال إلى جانب أهلنا ، ألا يستحقون منا إعلان الغضب والعصيان المدني في كل مكان ؟

* قوات الأمن تمنع التحام الناس بهؤلاء المعتصمون ليظهر الأمر كما لو أن الاعتصام يعبر عن فئة قليلة  لا تستحق النظر إلى مطالبها ، لهذا لم يعيرهم احد من المسئؤلين اى اهتمام .. صرخات هؤلاء المفترشين الأرض لابد أن تكون صرخات جماعية بل مليونية .. وإعلان العصيان هو حق مشروع لكل إنسان ، مهما ادعت الحكومة أن العصيان المدني يضر بمصالح الدولة ، وهذه حقيقة لا ننكرها ونتمناها ردا على تعسفهم وظلمهم ، وهدف جوهري من العصيان المدني هو الإضرار بمصالح الشركات والمؤسسات التي لا ترع حقوق الآخرين ، إعلن العصيان المدني يا شعب مصر والزم دارك إن كان التظاهر ممنوع ومحرم عليك وسبب لتعريض أمنك وسلامتك للخطر ، فهل يستطيع احد اقتحام بيتك وإجبارك على الخروج ؟ وهل تستطيع الحكومة المبجلة التي صمت آذانها عن سماع شكوى أناس لجأوا إليها والى بيت الشعب لنيل حقوقهم معاقبة 70 مليون مصري ومحاكمتهم أو فرض عقوبات مالية أو جزائية عليهم  إن هم أعلنوا العصيان ؟

* إن العمل الفردي لن يؤتى ثمارا ولن يجلب لنا إلا مزيد من العند والغرور من قبل أهل الحكم ، وسيؤدى إلى انفراد قوات الأمن بهذه القلة .. تعلموا من الشعوب التي انتفضت على الظلم ودفعت طغاتها إلى الفرار درسا حان موعده ، إلزموا بيوتكم بعيدا عن وحشية قوات الأمن وكذب وادعاء أهل الحكم من أن المعتصمين والمتظاهرين والمحتجين ما هم إلا قلة .. اعتصموا واخلدوا للراحة في بيوتكم عسى يكون هذا العصيان  المدني بداية الخلاص .. فكل مظلوم يستحق منا أن نضحي لأجله بكل غال ونفيس ..وقفة عز يا شعب مصر يسطرها لك التاريخ وتتعلم منها الأجيال أن الحقوق لا تسترد بالصراخ والنواح والبكاء والاستجداء ..بل بالعصيان المدني  وتعطيل مصالح الطغاة والظالمين ... لابد أن ننتقل بأنفسنا من مرحلة الوعي إلى الفعل الذي به نسترد الحقوق المسلوبة تعبيرا عن إرادتنا وقوتنا .. لان قوتنا في الجماعة والتوحد .

وفاء إسماعيل

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • فليرحل النظام المصري ..وتبقى غزة !!
  • كامب دافيد هي الحكم و الفيصل في مسألة التوريث
  • ومن رحم الاحتلال تخرج مرجعيات الزنا
  • والله العظيم دى مراتى يا باشا !!
  • وسام شرف للقراصنة الصوماليين
  • للصبر حدود يا سيادة الرئيس ..كفانا تخدير!!!
  • لا قداسة لبشر ..يا سيد احمد خاتمي !!!
  • لا مصر ولا الجزائر يستحقان تمثيل العرب في كأس العالم
  • لا تتخلى عنا يا دكتور برادعي !!
  • لا ترحل يا مبارك !!
  • المزيد من موضوعات الكاتب

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2010/04/25]

    إجمالي القــراءات: [62] حـتى تــاريخ [2017/09/23]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: على رصيف مجلس الشعب المصري
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]