اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/09/23 يوم السنة: [265] أسبوع السنة: [38] شهر: [9] ربع السنة: [3]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    سبتمبر 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
مجدى عوض
مجدى عوض
  راسل الكاتب

ماشبة اليلة بالبارحة عندما رحل ماركوس واميلدا عن سدرة حكم الفلبين بعد ان هربو هم وحاشيتهم كل ثروات البلاد
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?357
ماشبة اليلة بالبارحة قصة ذهاب بوتسانا للعلاج والمجوهرات والثروات التى كانت تهرب بالطائرات خوفا من موتة وتحديد اقامة نظيف بمصر التى لم يتنفس الرجل فى هذة الفترة اى نفس لانة ادرك انة الوحيد بالفخ ماشبة اليلة بالبارحة عندما رحل ماركوس واميلدا وقصة تركهم حكم الفلبيين بعد ان هربوا هم وحاشيتهم كل ثروات البلاد كيف كانت العاقبة هل يكرر السيناريو نفسة عندما يخرجة الشعب المصرى ام ينتزع بنوا صهيون من الشعب المصرى طريقة اخراجة كما قال الفقى والمنشور الاول لغاضبون من اجل القدس وهناك سيناريوهات كثيرة بالكواليس هل يرقد الشعب ويترك خفافيش السفارات تتعاون فى اخراج سيناريو اخريحول بين عودة مؤسسة الرئلسة الى حضن الوطن والشارع الامر ليس بالهين الشعب المصرى فى موقف صعب ندعوا اللة ان نخرج منة بامتنا الىغدا افضل
Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • مجدى حسين ورائد صلاح بين مطرقة الاستبداد وسندان العنصرية
  • يامن فى سجن الصهاينة ويامن فى سجن المستبد كل عام وانتم بخير
  • والماء الذى تشربون
  • والماء الذى تشربون مرة اخرى
  • وداعا للاشاوس
  • لك اللة ياوطن
  • لم يعد تغيير الدستور مطلبا
  • لايرقبون فى مؤمنا الا ولاذمة
  • لحنة حكماء المرحلة الراهنة
  • نظام يشعل الحروب الداخلية فى جبهات متعددة
  • المزيد من موضوعات الكاتب

  • نشـرها: [مجدى عوض] بتــاريخ: [2010/04/15]

    إجمالي القــراءات: [33] حـتى تــاريخ [2017/09/23]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: مجدى عوض
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]