اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/07/26 يوم السنة: [206] أسبوع السنة: [30] شهر: [7] ربع السنة: [2]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
أعياد ميلاد   Ezzat Test   
 أجندة المناسبات 
 <<    يوليو 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
تنازلات الإخوان المسلمين .. وتنازلات الشعب المصري
عزت هلال
  راسل الكاتب

هل غياب الديموقراطية هو المشكلة؟ وهل توريث السلطة هو المشكلة؟ أم أن سلب إرادتنا الوطنية هو السبب في كل مظاهر الإنحطاط والتخلف التي وصلنا إليها ولا يختلف عليها أي تيار سياسي حتى الحزب الوطني نفسه الذي يحكم مصر منذ حوالي 30 عام. يتحدث ممثل الحزب الوطني،
  التعليق ولوحة الحوار (2)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?277
تنازلات الإخوان المسلمين .. وتنازلات الشعب المصري

في الوقت الذي يتحدث العالم أحمد زويل عن أحلامه في ضيافة الإعلامية الرائعة منى الشاذلي والإعلامي الرائع محمود سعد على قناة حلم "دريم!" الفضائية، أقام نخبة من كافة التيارات السياسية مهرجان خطابة عن مستقبل الديموقراطية في مصر. الهدوء كان سمة أحلام زويل ومنى ومحمود والضوضاء كانت سمة مهرجان الخطابة الذي تزعمه الدكتور حسن نافعة. أعلن الدكتور عصام العريان عن تنازلات سيقدمها الإخوان؟ وتسائلت ماذا تعني كلمة تنازلات؟ التنازل يعني التخلي عن حق .. فما هو هذا الحق الذي ستتنازل عنه جماعة الإخوان المسلمين؟ وهل التنازل الذي تقدمة الجماعة موقوت بزمن أو ظروف خاصة؟ فإن زالت الظروف أو انتهى الوقت عاد الحق لأصحابة؟ التنازل هو افتعال الإنتقال من الأعلى إلى الأدني! أليس هو عكس التصاعد؟ فإذا كان هذا السقوط دائم .. ألا يعني ذلك تغيير في السياسات؟ وهل مطلوب من أي فريق سياسي أن يتنازل عن نهجه أو بعض فكره السياسي للتحالف مع الفرق السياسية الأخرى؟ التحالف السياسي هو الإتفاق على رؤى مشتركة لا تتناقض مع تفاصيل البرنامج السياسي لاي فريق في التحالف. فمثلا إذا كان البرنامج السياسي للإخوان المسلمين يحرم المرأة أو غير المسلم من تولي منصب رئاسة الجمهورية فهل يمكن أن تتحالف مع غيرها على مبدء الديموقراطية؟ وهل يمكن التصالح بين حماس "المقاومة" وفتح "الإستسلام"؟ أليس التناقض واضحا؟ أم أن المناورات السياسية هي المطلوبة.
 
لماذا فشل مشروع زويل الذي قدمه منذ أكثر من عشر سنوات؟ يقول زويل أن دوره يقتصر على وضع البرنامج الأكاديمي لمشروعه العلمي. في سنة 1967، عام الهزيمة العسكرية، عاد من الإتحاد السوفيتي مجموعة من الباحثين في الفيزياء النووية النظرية بعد حصولهم على درجة الدكتوراة. كان هؤلاء الباحثون من أوائل الثانوية العامة، وقد ابتعثتهم الدولة في هذا الزمن للحصول على البكالوريوس والدكتوراة من الإتحاد السوفيتي. وحينما عادوا كوّن منهم الدكتور محمد عبد المقصود النادي فريقا لنقل علمهم إلى باقي فريق الدكتور النادي من الباحثين والدارسين لدرجة الماجستير والدكتوراة. ويتحدث الدكتور زويل عن شرط وجود بنْية أساسية أو مناخ علمي لنجاح أي مشروع علمي. وفي مهرجان الخطابة يلخص حمدي قنديل المسألة في نقطين إثنين فقط وسط تصفيق حاد من القاعة بعد كل جملة .. عبارة .. أو ربما بعد كل كلمة. النقطة الأولى أن يتكون التحالف الآن وليس غدا، أي يبدء العمل فورا، والنقطة الثانية عرضت ملامح الديموقراطية التي نريد .. ويبدوا أننا نعرف ما المشكلة؟ ونعرف ما العمل؟ رؤى التغيير قادمة من كل مكان فمن أين تأتي إرادة التغيير؟

هل غياب الديموقراطية هو المشكلة؟ وهل توريث السلطة هو المشكلة؟ أم أن سلب إرادتنا الوطنية هو السبب في كل مظاهر الإنحطاط والتخلف التي وصلنا إليها ولا يختلف عليها أي تيار سياسي حتى الحزب الوطني نفسه الذي يحكم مصر منذ حوالي 30 عام. يتحدث ممثل الحزب الوطني، مجدي الدقاق، عن وجود فكر ومنهج ورؤية للدولة منذ خمس سنوات (ليس 30 سنة) لإصلاح كل شيء وأن كل التيارات الموجودة في القاعة لا تمتلك هذه الرؤية. قدمت المعارضة مطالب بتغيير المواد 76 و 77 و 88 من الدستور وهي مواد تلغي الإشراف القضائي على الإنتخابات وتحصر الترشيح لرئاسة الجمهورية في الحزب الوطنى وتمنع تداول السلطة. فهل إقتصر فساد الدستور المصري على هذه المواد؟ وهل لو تغيرت هذه المواد يتغير الحزب الوطنى وتتحول مصر إلى دولة مدنية متحضرة؟ ويخطط العالم المصري زويل لزيارة أطفال مصر وترتيب لقاءات دورية لهم فهم مستقبل مصر! ويتفق معه في هذه الرؤية الروائي الرائع بهاء طاهر وسيحول كاتب السيناريو الرائع بلال فضل كتاب زويل "عصر العلم" إلى فيلم سينمائي. ويغييب عن مهرجان الخطابة عبد الغفار شكر ومحمد أشرف بيومي وآخرون لم يجدوا مكانا لهم في حركات التغيير .. ويبتعد عن حلم زويل، وقناة الحلم التليفزيونية، رؤية الدكتور محمد غنيم لإصلاح التعليم من الحضانة إلى الجامعة والبحث العلمي. وتظل سيناء صحراء يتناثر فيها منتجعات للأغنياء والسياح. ويضيع حلم شباب الستينات الذي تجاوز الستين الآن في دهاليز مهرجانات الخطابة والبرامج الحوارية والمجموعات الحوارية المنتشرة على الإنترنت.

عزت هلال

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
مـن: مجدي عوض
نكلة الرسالة السابقة: اعتقد ان غالبية الصادقين منهم سوف ترفض هذا المنوال. جميل جدا ان تدرك انت وغيرك كل هذة المعانى وقد كان بجوارى من ادرك ذلك وهذا فى حد ذاتة اكبر حصانة الا ينزلق الاخوان هذا الانزلاق الخطير احييك واحى منبرك المتواضع على هذا العمل الوطنى العظيم الذى سوف يترك للتاريخ شمعة اضيئت فى حب مصر.
مـن: مجدى عوض
الاخ الكريم عزت لقد سبق تصريح د. عصام تصريح المرشد للجزيرة فى اول حديث لها واصفا رجل الحكم فى مصر بسيدنا يعقوب وواصفا لة ولباقى الطيف الوطنى باخوة يوسف اى ان الحزب الوطنى هو سيدنا يوسف فى تشبيههة وكانت اول ساقطة واعتقد انها سقطة مع اللة وان لغة التناغم وصلت لهذا الحد الذى يهمنا لان اللة مطلع على هذة الافعال وايهمنا كقوة وطنية الا نسمح للاخوان المسلمين من خلال هذا التناغم ان يرسلوا رسالة للديكتاتور تقول نحن ملاذك رغم كل مافعلتة بنا واعتقد ان غالبية الصادقين منهم سوف ترفض هذا المنوال جميل جدا ان تدرك انت
مـن: عزت هلال
أنا هنا معك عزيزي فرانسوا ورؤيتي أقدمها هنا على هذا الموقع وتتلخص في أن الحركة الوطنية يجب أن تكون حركة في ثلاثة أبعاد: بعد الحرية السياسية (وهذا ما تقف عنده كل الحركات الوطنية إلا بعض الأفراد) وبعد السيادة الوطنية وبعد المشاركة الشعبية. وهذه الرؤية الفكرية وحدها لا تكفي ولكن لابد من وجود آلية لتحقيقها واللجنة الشعبية تقدم آلية. ولما كنت لا أومن بالعمل الفردي فهذا الموقع مفتوح للمشاركة في تعميق هذه الرؤية والإنطلاق منها للعمل الشعبي.
مـن: فرانسوا باسيلي
عزيزي الكاتب الكريم؛ قلت كل شيئ ولم تقل شيئاً! لماذا لا توضح ما تريد بدلاً من تسفيه مواقف الآخرين فقط؟ هل أنت مشاهد فقط ليس عليك سوى إستعراض ما يفعل الأخرون؟ قدم لنا رؤيتك يا عزيزي. فأين أنت مما يقال ومما يجري؟ في إنتظار وصولك بالسلامة! فرانسوا باسيلي

الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • فإذا جاء وعد الآخرة …
  • قانون دور العبادة الموحد لن يحل المشكلة الطائفية
  • هل يمكن تدمير مصر وتفتيتها؟
  • هل الردة مباحة في الإسلام؟
  • هالة ومنى .. والأغلبية
  • ملاحظات على وثيقة الأزهر بشأن مستقبل مصر
  • ملاحظات على بيان المثقفين في موقع الدولة المدنية
  • من يتحدث بإسم الشباب؟
  • مناقشة محاضرة زويل عن مستقبل العلم في مصر
  • محمد الأشقر في ضيافة توفيق عكاشة
  • المزيد من موضوعات الكاتب

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2010/02/03]

    إجمالي القــراءات: [130] حـتى تــاريخ [2017/07/26]
    التقييم: [100%] المشاركين: [1]

    شـارك في تقييـم: تنازلات الإخوان المسلمين .. وتنازلات الشعب المصري
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 1
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]