اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/09/20 يوم السنة: [262] أسبوع السنة: [38] شهر: [9] ربع السنة: [3]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    سبتمبر 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
عذرا للنظام المصرى!
الدكتور محمد جمال حشمت
  راسل الكاتب

لقد تأكد فشل النظام المصرى فى جمع المصريين على هدف قومى يستحق التعبئة من أجله لأن أهم شروطه وجود حكم رشيد يتسم بالعدالة والحرية والمساواة واحترام حقوق الانسان وإذا ظن البعض أن هذا الرشد موجود فقد ظلم النظام والشعب فعلا ! ويبقى إيجاد الحكم الرشيد سابق
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?276
عذرا للنظام المصرى!

أعترف بأننا كشعب مصرى ظلمنا هذا النظام الجاسم فوق صدورنا دون إرادة منا تحت حماية أمنية داخلية وأخرى خارجية!

 فقد ظلمناه عندما تصورنا أنه عاجز عن تعمير سيناء طوال عشرات السنين رغم وضع الخطط والتصورات الفعلية لبناء قرى ومدن فى سيناء ومشاريع تنموية تكلم عنها الوزير حسب الله واللواء صلاح الدين سليم يرحمه الله ! لكنى اكتشفت أن النظام المصرى يخشى أن يعمر سيناء ليقطنها ملايين المصريين دون أن تملك الدولة القدرة على حماية أبنائها فى ظل اتفاقية كامب ديفيد التى تمنع وجود جيش مصر في معظم سيناء وتهمش وتحصر وجوده في منطقة محدودة بمحاذاة القناة وخليج السويس بما فى ذلك وضعه تحت رقابة وتفيتش أمريكي مما أبقي حدود سيناء الشرقية وسيناء كلها بلا حماية مصرية !!! لذا فلن يتم تعمير سيناء دون التمرد على اتفاقية حصار مصر !

ظلمناه أيضا يوم تصورنا أنه فشل فى إدارة البلاد وفرق بين المصريين وحاصرهم وحرمهم من حرياتهم بينما هو يحقق نجاحا كرويا وفوزا مستحقا وينجح فى رد اعتبار مصر كرويا فيخرج المصريون فى وقت واحد وعلى قلب رجل واحد دون اتفاق فى الشوارع فى حماية الشرطة حتى الساعات الأولى من الصباح !

ظلمناه عندما تصورنا أنه تخطى العلماء والشرفاء أو حاصرهم ولم يمنحهم سوى الوعود والحديث عنهم والإشادة بهم بينما يتم إقصاءهم وحرمانهم من الحد الأدنى للمعيشة الكريمة أو البحث العلمى الجاد فإذا به يشترى البعض منهم ويقدمهم فى صفوفه الأولى بعد أن تم استئنساهم فى مناصب عليا لأن هؤلاء هم الأحق بالصدارة انسجاما مع النظام ورغم أنهم فقدوا مصداقيتهم إلا أن هذا خدم فكرة الاستقرار والبقاء التى لا تروق للكثير منا نحن المتعجلين !!

ظلمناه عندما عارضنا التوريث فى الحكم رغم أن كل المهن تسعى الآن لتقنين فكرة التوريث !! بل ويقاتل الجميع – فى ظل البطالة- الى التمسك بها وإقرارها كحق مكتسب !

ظلمناه عندما اتهمناه بممارسة التعذيب على أيدى جهازه الأمنى بينما هو يستكمل برنامجه فى إحكام الحصار على الشعب الذى يتعذب منذ بداية يومه الى نهايته ! وهى سلسلة لاتنتهى من المعاناة خاصة بعد أن صار الشعب المصرى لايتصور حياته بلا عذاب أو حرمان أو إهانة كأنها أساسيات لا يستطيع أن يحيا بدونها للأسف الشديد!

ظلمناه عندما ظننا أنه لايستجيب للمطالب الإجتماعية لفئات الشعب المختلفة تحسينا لمعيشتهم التى ضاقت بفعل قوانين النظام التى افتقدت للعدل فى توزيع الأجور وأهدرت الثروات لكن بعدما رضخ القضاة والصحفيين وكثيرين غيرهم لضغوط الحكومة وجاءوا برجال النظام فى انتخاباتهم من أجل تحسين أوضاعهم والأمر قابل للتكرار ! وجدنا أن إمكانيات النظام لا تسمح بالاستجابة لكل الفئات المطحونة لقلة الموارد مما دفعه الى سن قوانين غير دستورية لجباية الأموال كالضريبية العقارية والمرور وفى الطريق خصخصة التأمين الصحى ومحطات توليد الكهرباء!

هل نحن فعلا ظلمنا النظام الذى جعل المصريين يخرجون من بيوتهم عندما نسترد اعتبارنا فى مباراة كرة ! ويلزمون بيوتهم عندما تهدر كرامتنا لخروجنا من التصنيف العالمى للجامعات وتخلف البحث العلمى ! لم يخرج أحد عندما تم تعديل الدستور للأسوأ ! ولم يخرج أحد أو يجرؤ على الإعتراض عندما قتل الصهاينة أكثر من 20 مصريا وأصابوا أكثر من 16 على الحدود ! ولاعندما شاركت مصر فى الحرب على غزة وحصارها ! الشعب المصرى الذى انتفض للكرة فرحا فى زمن عز فيه الفرح ! بينما غرق فى سبات عندما زور النظام أصواته فى كل الانتخابات التى أجريت منذ ثلاثين عاما وأكثر! هل هو ظالم أم مظلوم ؟ وهل التغيير – لما نقول تغيير- يصبح واجبا فى حق الشعب أولا بما يستغرقه من وقت أم واجبا فى حق من ضيع الأمانة التى أؤتمن عليها أو استولى عليها ! وهل تترك الأمور فى يد من يملك ردعا أم من يملك حقا !

لقد تأكد فشل النظام المصرى فى جمع المصريين على هدف قومى يستحق التعبئة من أجله لأن أهم شروطه وجود حكم رشيد يتسم بالعدالة والحرية والمساواة واحترام حقوق الانسان وإذا ظن البعض أن هذا الرشد موجود فقد ظلم النظام والشعب فعلا ! ويبقى إيجاد الحكم الرشيد سابق لتبنى أى مشروع قومى !فإذا استمر الحال كما هو فلن يبقى للمصريين سوى الرقم القومى بهدف أمنى يعنى بحصر وحصار المصريين دون أى استعمال أخر يحقق الشفافية ويمنع التزوير!  


دكتور محمد جمال حشمت


31 يناير 2010م

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • (إعتقال الإخوان) ثقافة العنف ودلائل العجز
  • يا ولاد الكامب !!
  • وصفة لاستعادة مصر لزعامتها الإقليمية!
  • لماذا تستيقظ الفتن؟ !
  • نيجاتيف الحياة السياسية فى مصر- مبارك
  • هل يقود الاعلام التغيير؟
  • أكلت يوم أكل شباب الثورة !
  • الطوارئ قدر مصر مع مبارك
  • استقلال القضاء وأزمة الحكم فى مصر
  • تفهيم المتخلفين ومحنة الوطن
  • المزيد من موضوعات الكاتب

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2010/02/03]

    إجمالي القــراءات: [54] حـتى تــاريخ [2017/09/20]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: عذرا للنظام المصرى!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]