اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/07/26 يوم السنة: [206] أسبوع السنة: [30] شهر: [7] ربع السنة: [2]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
أعياد ميلاد   Ezzat Test   
 أجندة المناسبات 
 <<    يوليو 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
شوارد مصر.. الحرة
محمد طعيمة
  راسل الكاتب

نخرت الشوارد الحرة الحلم، ومعها يحتاج ترميم المعهد.. أو حسم قرار هدمه لعامين. ليس صدفة أنها نفس المدة المُقترحة من المهمومين بمستقبل البلد كفترة انتقالية، لترميم بُناه وإخراجه من النفق المظلم الغارق فيه لثلاثة عقود.
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?273
خبط.. لزق

شوارد مصر.. الحرة
***

"الجنوبي" افتتح قبل 20 عاماً.. وفشلت كل محاولات ترميمه طوال عشر سنوات.
"الشمالي" افتتح قبل أربعين عاماً.. ومازال "صالباً" عوده وقادراً على الحياة، ليتحمل جزءًا من تفاقم تبعات ثورة مضادة لمشروع التنمية الوطني.

يجيء قرار إخلاء المبنى "الأحدث" للمعهد القومي للأورام، خشية انهياره على المرضى، والذي أخلي فعلاً الخميس الماضي، كمؤشر جديد على ترهل بُنى الدولة. والقرار، مع جرأته، ألقى أضواء كاشفة على نماذج "شوارد حرة" ترعى في جسد مصر طوال ثلاثة عقود على الأقل، في غياب جهاز مناعة، دولة، قويّ يخطط وينفذ ويراقب مشروع نهضة مستقلة.. لها فكرها الاقتصادي والاجتماعي الحاسم لتوجهاته، ليس للفقراء، بقدر ما هو للكتلة الغالبة من الشعب.. لا لشوارده الحرة.

والشوارد الحرة، تبسيطاً، هي مركبات كيميائية سامة تنتجها خلايا الجسم تعبيراً عن خلل ما بها.. وهي أم كل الأمراض، لكنها ارتبطت أكثر بالأورام السرطانية، التي عجزت عن اختراق جسد الدولة حين بنت معهداً "قومياً".. أفرزته "روح" الستينيات، وفق إمكانياتها وبقدرات زمانها.

"قومي".. للوصف دلالته وثقله، فهو يخدم مائتي ألف مريض "فقير" سنوياً بـ"المرض الخبيث" أو "إللي ما يتسماش" حسب التوصيف الشعبي للأورام السرطانية.. وهو رقم ضخم على كتف القائمين عليه. ويُفترض أنه أهم مركز بحثي بالمنطقة العربية كلها، ويضم نخبة علمية وطنية تراكمت خبراتها في محاربة قطاع من الأمراض هو الأكثر إثارة للرعب بين المواطنين.

مبررات الإخلاء كاشفة، فلو اقتصر الأمر على أن الأسمنت، أو الحديد، الذي بني به لم يكن صالحاً، فهذا يعني أن المؤسسات الرقابية عجزت عن رصد وصول الشوارد إلى عظم "معهد قومي"، وإن رصدت.. فهذا يعني أن أجهزة المحاسبة عجزت عن مواجهتها والقضاء عليها، وإن حاولت وفشلت.. فهذا يعني أن "شاردة حرة" استقرت في جذر الشجرة.. أو في دماغها.

دماغ لم ينشغل بتطوير منظومة صحية كادت تغطي القطر كله قبل أربعين عاماً، وجاء إنشاء المعهد، وأقرانه، كجزء منها.. تماماً كما لا تهتم بألا يشرب رعاياها مياهاً هى مرتع للشوارد، لتتضاعف الأورام السرطانية مع "اللانظام الحاكم" 8 مرات، ونصبح أكثر شعوب العالم معاناة من البلهارسيا والفشل الكلوي والتلوث، ولدينا 7 ملايين مريض سكر.. أي عُشرنا، و13 مليون مريض بالتهاب الكبد.. أي خُمسنا، بينما يعاني رُبعنا، 20 مليوناً، من الاكتئاب، و6 ملايين غيرهم من أمراض نفسية أخرى، للشباب الحصة الأكبر منها، وهم أيضاً خُمس ضحايا الذبحة الصدرية، وتنفرد "دولتنا"، مع خمس دول فقط، باستمرار شلل الأطفال فيها، و8 من بين كل ألف طفل يعانون العمي، بسببه إهمال أمراض العيون في طفولة.. ثلث وردها مصاب بالأنيميا، فضحاً لسياسة وقائية فاشلة أفرزت مليوني طفل مُعاق.

جزء من خريطة "لا صحية" مُرعبة، نصيب المواطن من الإنفاق الصحي فيها لا يتعدى العشرة دولارات سنوياً، فدماغ "اللانظام"، ليس مشغولاُ أصلاً، بأن تحول مصر إلى بيئة حاضنة للمرض، يعني أنك تربي وتعلم مستقبلاً ضعيفاً صحياً.. وتنفق ميزانيتك على مجتمع هو أكثر قرباً للموت التدريجي، مُورثاً الأجيال القادمة ملايين إضافية من المرضى، عليها تحمل عبء ميراثهم المرضي.. مادياً ونفسياً واجتماعياً، أنك تسلمها مستقبلاً مُهدراً مقدماً.

مستقبل صحي، يُفترض أن أولى مهام أي دولة هو رعايته، وأن تُصدره في مقدمة همومها القومية، لكنها تخلت عنها لصالح ثقافة "اتبرع ولو بجنيه"، من المعهد المُخلى إلى مستشفى سرطان الأطفال. ثقافة، إن كشفت عن أن المجتمع مازال نسبيا قادرا على التكافل، فهي تفضح تخلي "اللانظام" عن دور الدولة الأول.. حماية صحة وحياة مبرر وجودها.. الشعب.

الأمر هنا لا يرتبط بحجج التمويل، فلا أحد يناقش أولوية الإنفاق الصحي على ما عداه. هو همّ وإرادة وطنيان، أُنشئ في ظلهما المعهد، ولم يكن لدينا، حينها، إيرادات لا بترول سيناء أو الغاز الطبيعي أو القناة ولا تحويلات المصريين في الخارج، ونعاني من حصار غربي.. وحرب مُعلنة على مشروعنا التنموي.. ورغم كل ذلك
تناغم فيه المعهد "القومي" مع المركز الصحي "القروي"، مع.. مدرسة نموذجية وبنية تحتية ابنة ظرفها التاريخي، مسرح وسينما وغناء.. كتاب وقصر ثقافة.. قوة إعلامية مؤثرة دولياً، تمكين للمرأة وللفئات المهمشة.. مواطنة تسبق شكل تعبدك، تصنيع وإصلاح زراعي.. تنمية شاملة، مقاومة ومد قومي وفكري وحركات تحرر.. إلخ. هي أوان مستطرقة لـ.. حلم بمستقبل تاني.

نخرت الشوارد الحرة الحلم، ومعها يحتاج ترميم المعهد.. أو حسم قرار هدمه لعامين. ليس صدفة أنها نفس المدة المُقترحة من المهمومين بمستقبل البلد كفترة انتقالية، لترميم بُناه وإخراجه من النفق المظلم الغارق فيه لثلاثة عقود.


محمد طعيمة

العربي

الأحد 24 يناير 2010

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • يوم تتحرر سيناء.. والقاهرة
  • إن وقع بيت أبوك
  • إخوان.. الأسد البريطاني
  • الكونجرس.. بوصلتـ"ه"
  • الزعيم تويتر.. والرئيس بسطويسي
  • تهجير النوبة.. وتهجير الدماغ
  • تشويه عام للدماغ
  • تصويت.. ضد الشِفاء
  • دولة البابا شنودة

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2010/01/23]

    إجمالي القــراءات: [92] حـتى تــاريخ [2017/07/26]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: شوارد مصر.. الحرة
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]