اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/07/26 يوم السنة: [206] أسبوع السنة: [30] شهر: [7] ربع السنة: [2]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
أعياد ميلاد   Ezzat Test   
 أجندة المناسبات 
 <<    يوليو 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
أسفل مقال لأسفل نظام
الدكتور عدنان بكرية
  راسل الكاتب

بات واضحا تماما أن النظام المصري والذي تشدق وما زال يتشدق بالثوابت والتضامن العربي لم يعد يحمل أي سمة قومية أو وطنية أو حتى أخلاقية، وبات يتخذ من خانة العداء للمصالح العربية موقعا له !فاليوم أصبح أكثر وضوحا من أي وقت مضى عندما أقدم على محاولة منع قافلة
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?257
أسفل مقال لأسفل نظام


هناك أنظمة تهبط إلى قاع الانحطاط بشكل ذكي ودون أن تترك آثارا بارزة على طريق الهبوط.. لكن النظام المصري أبى إلا أن يهبط كالكلب "المسعور" نابحا بالسفالة والرزالة والانحطاط الأخلاقي والسياسي .. فليس غريبا على نظام تربى وترعرع في حظيرة التبعية والخيانة والعمالة أن يعترض قافلة تحمل المساعدات الإنسانية لأهل غزة المحاصرين من كل الجهات.. فنظام منحط كهذا لا يمكنه لا يتورع عن تجويع أهل غزة وتركهم يموتون مرضا ارضاءا لسادته في الكنيست الإسرائيلي من "نتنياهو حتى "ليبرمان" حتى أصغر ضابط موسادي إسرائيلي .

ليس غريبا ما حصل بالأمس على الحدود المصرية الغزية من انتفاض أهل غزة المحاصرين كردة فعل على الانحطاط والحقارة ... ولم نستغرب إقدام قوى امن "مبارك" على التصدي للمتظاهرين بالرصاص والقنابل .. فهمجية هذا النظام أصبحت معروفة وواضحة.. ومهما حاولوا تبريرها إلا انه لا يمكن حجب الحقيقة.. حقيقة النظام العميل في مصر والمعادي لأبسط الحقوق الأخلاقية والإنسانية والقومية.

لم نستغرب موقف (البوديغارد) المصري ولا أجهزته الأمنية والتي باتت تعمل وبشكل واضح لخدمة الصهاينة ومشاريعهم التصفوية، ووضعت كل إمكاناتها في خدمة المشروع الأمريكي الصهيوني ..فتاريخ هذا النظام البائس مليء بالغدر والخيانات وخدمة الأعداء .

جدار العار الذي تقيمه مصر على حدود غزة والذي أضحى وبحق عار على النظام المصري والدائرين في فلكه.. عار على الأمة العربية التي تصمت على تجويع مليون ونصف المليون فلسطيني دون سبب.. اللهم إلا محاولة فاشلة لتطويع المقاومة الفلسطينية وجرها إلى حظيرة التبعية لأمريكا وإسرائيل.

بات واضحا تماما أن النظام المصري والذي تشدق وما زال يتشدق بالثوابت والتضامن العربي لم يعد يحمل أي سمة قومية أو وطنية أو حتى أخلاقية، وبات يتخذ من خانة العداء للمصالح العربية موقعا له !فاليوم أصبح أكثر وضوحا من أي وقت مضى عندما أقدم على محاولة منع قافلة شريان الحياة من الدخول إلى غزة لدعم أهلها هناك مستخدما القوة والسلاح في فرض هذا المنع.

القافلة لا تحمل السلاح والعتاد لحماس ..بل تحمل الغذاء والدواء وروح التضامن مع شعب يكابد الحصار والمرض والجوع .. ومنعها يعني إدخال أهل غزة إلى أتون الموت مرضا وجوعا وحرمانه من مقومات البقاء والحياة.. فالنظام المصري لا يهمه أهل غزة بقدر ما يهمه إرضاء "نتنياهو" والسيد الأمريكي ! لا تهمه صرخة الأطفال والنساء والشيوخ في غزة بل ما يهمه هو كسب رضى الصهاينة والأمريكان ومساعدته على تمديد ولاية الحكم !

على النظام الرسمي العربي أن يخجل مما هو حاصل على حدود غزة وعلى الجامعة العربية أن تدفن رأسها في الرمال خجلا.. فصمتها هي الجريمة بعينها وحيادها هي المشاركة بالجريمة.. على هذه الجامعة أن تتنحى عن تمثيل الشعوب لأنها لم تعد تمثل إلا الأنظمة الفاسدة.. وأصبحت تعبق برائحة النتانة والعفونة التي تزكم الأنوف.. وعلى الأنظمة العربية البائدة وعلى رأسها النظام المصري أن تجهز نفسها  لتدفن هناك على مزابل التاريخ .. هذا إذا كانت تحتملهم المزابل !


الدكتور عدنان بكرية

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • "غولدستون" وآخر أوراق التوت !
  • في الذكرى التاسعة لهبة الأقصى
  • قانون النكبة.. أخي جاوز الظالمون المدى!
  • قرار عباس .. نهايات نهج ومرحلة.
  • نتنياهو للعرب ... "ضبو حالكو" !
  • من جذوة الكفاح إلى حضيض الخنوع !
  • محمود عباس الى المحاكمة !
  • اوباما وفضيحة نوبل
  • اللقاء الثلاثي في خدمة إسرائيل !
  • المشروع القومي والنهوض الجديد
  • المزيد من موضوعات الكاتب

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2010/01/08]

    إجمالي القــراءات: [86] حـتى تــاريخ [2017/07/26]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: أسفل مقال لأسفل نظام
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]