اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/09/20 يوم السنة: [262] أسبوع السنة: [38] شهر: [9] ربع السنة: [3]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    سبتمبر 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
عندما تنقلب الرياضة الى ... قذارة وحقارة
عاطف الكيلاني
  راسل الكاتب

أيّ رياضة هذه التي تجعل دولا وشعوبا بكاملها تتخلى عن كل ما يربطها بالإنسانية والقومية , لتعلنها حربا عالمية على دول وشعوب اخرى ؟ يقول البيان المذكور , ان الكرامة المصرية أولا , ثم , وبعد ذلك القومية العربية !ا... وأيّ كرامة لمصر دون القومية العربية ؟ ثم
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?238
عندما تنقلب  الرياضة الى ... قذارة وحقارة

 
مخيف ذلك الذي حدث ... مريب كل ما جرى ... قذر ومنحط وسافل كل ما رأيناه وشاهدناه وسمعناه , او سمعنا عنه .... بين يديّ الآن رسالة الكترونية ( بيان رقم 12 ) لحركة البديل الشعبية ( وهي حركة مصرية ) , والبيان مكرّس بالكامل لمباراة الجزائر ومصر الأخيرة ,  والتي جرت على ارض السودان , والتي كان من نتائجها تأهل الجزائر لنهائيات كأس العالم بعد فوز المنتخب الجزائري على نظيره المصري ( 1 / صفر ) , ...

البيان رقم 12 لحركة البديل الشعبية ( المصرية ) , بيان كريه الرائحة , طعمه علقم , ومرارته قاتلة , ولونه بلون الدم المسفوك غدرا او عن جهالة , بيان يعيد شعوبنا مئات السنين الى الوراء , يوم لم تكن هناك دول وحكوملت , بل قبائل وعشائر وعصابات وقاطعي طريق ... بيان , من المعيب والمخجل ان يصدر عن حركة تدعي وتزعم انها حركة تغيير سياسي او تغيير اجتماعي , كما يدل عليها اسمها ( البديل الشعبية )!!ا

أيّ رياضة هذه التي تجعل دولا وشعوبا بكاملها تتخلى عن كل ما يربطها بالإنسانية والقومية , لتعلنها حربا عالمية على دول وشعوب اخرى ؟ يقول البيان المذكور , ان الكرامة المصرية أولا , ثم , وبعد ذلك القومية العربية !ا... وأيّ كرامة لمصر دون القومية العربية ؟ ثم يدعو البيان الى قطع العلاقات بكافة انواعها مع الشعب الجزائري , ابتداء بالعلاقات الدبلوماسية التي تربط عادة بين الدول , وانتهاء بالعلاقات الثقافية والفنية ... يا للعجب !!ا وهل اصبحت الجزائر ( بلد المليون ونصف المليون شهيد )  عدوا لمصر بدلا من اسرائيل وامريكا ؟ويزعم البيان الآسن إياه , ان ( العصابات الجزائرية ) وبنواطؤ من رجال الأمن السودانيين كادوا ان يقتلوا عشرة آلاف مصري في الخرطوم !ا ... أيّ هراء هذا ؟ وأيّة نفسية مريضة اشرفت على كتابة هذا البيان المشين ؟ ويؤكد البيان اكثر من مرة على ان "  كرامة المصرى أولا و بعد ذلك القومية العربية التى يتحدثون عليها  فقد دافعنا من  أجل  هذه القومية الكثير ولم نجنى  من وراء ذلك سوى السفاله والوقاحة وأهانه المصريين  فى الدول العربية فكفأنا  تخاذلا  ...  وليعلم الجميع أننا تصرفنا بمنطق أننا أصحاب حضارة عريقة أمتدت الى  آلاف السنين ولسنا  شعوبا همجية بربرية " ... إذن في نظر واضعي هذا البيان الوضيع , فإن المشكلة الآن اصبحت بين مصر ذات الحضارة التي بزيد عمرها عن 7000 عام وبين مجموعات همجية من البربر والأمازيغ الذين لا حضارة لهم , حسب زعم معدي هذا البيان المشؤوم .... نفس هذا الكلام واكثر منه شاهدته كما شاهده ربما الملايين من ابناء العروبة على احدى قنوات دريم ( البرنامج الرياضي ) , ...

ويضيف بيان الحركة وفي منتهى الصلف والوقاحة : " وقت الكلام قد أنتهى  وقد جاء  وقت الأفعال  ورد الكرامة المصرية حيث تطالب الحركة  وفورا بأبلاغ العالم بأسره بتهاون الحكومة السودانية وفشلها  فى حماية وتأمين  الجماهير المصرية وأستدعاء السفير السودانى وأبلاغه فورا بحالة السخط والغضب  من قبل الشعب المصرى تجاه الحكومة السودانية التى تركت أبنائنا بدون حماية أمام بلطجة جمهور الجزائر وأبلاغه  رسميا رفض مصر تنظيم أى بطولة أو أحتفالية داخل الأراضى السودانية  لعدم ثقتنا  فى الحكومة السودانية  ولا الأمن  السودانى مرة أخرى  بجانب  رفض الحكومة المصرية أستقبال أى مسئول سودانى  داخل الأراضى  المصرية  إلا  بعد أعتذارهم عن تهاونهم  فى حماية المصريين " ....  ثم ... " تطالب الحركة  وفورا  بضرورة طرد السفير الجزائرى  من مصر فليس لدينا ما هو أهم  من كرامة  المواطن المصرى التى أهدرت بالسودان  مع ضرورة أتخاذ أجراءات سريعة وفورية لقطع العلاقات مع الحكومة  الجزائرية  المتعصبة  والغير حكيمة  معلنين بأن هذه الدولة  لا تستحق أن تكون لديها  علاقة  دبلوماسية  بمصر كما تناشد الحركة  جموع الأعلاميين المصريين  فى كافة الصحف والقنوات  المصرية القومية  والحزبية والخاصة  بمقاطعة كل ما هو جزائرى "ا...

وفي نهاية البيان , ورد ما يلي " وتطالب الحركة  الفنانين المصريين  والمهرجانات الفنية  المصرية  بوقف كافة التعامل مع  الشعب الجزائرى الذى أثبت أنه شعب لا ينتمى الى حضارة ولا يعرف سوى لغة التعصب

كما تعلن الحركة  رفض  تدخل أى مسئول عربى  من أجل  تحسين العلاقات بين الشعب المصرى والجزائرى إلا بعد قيام الشعب الجزائرى حكومة وشعبا  بالأعتذار الى  الشعب المصرى وغير ذلك نعلن أن دولة الجزائر دولة معادية  فالدولة التى  تساعد  على أرسال عصابات  أجرامية  من أجل   قتل  10 آلاف مصرى  لا نقبل أخوتها ولا صداقتها " , .... هكذا اذن يفكر بعض العرب , مجرد مباراة كرة قدم بين فريقين عربيين , اشعلت حربا كلامية بين الدول والشعوب , واعتقد لو ان الدولتين كانتا متجاورتين لاشتعلت بينهما حرب ( عسكرية ) .... مباراة كرة قدم , أنستنا عدوا قوميا تاريخيا يتربص بنا , مدعوما من اعتى القوى الإمبريالية العالمية ... نسينا كل ما حولنا وما نعيشه من دمار ومن هزائم على كل المستويات والأصعدة على يد هذا العدو , ودخلنا في حرب مع الشقيق , الله وحده يعلم كيف والى اين ستنتهي بنا ... لن اعلق بأكثر مما علقت على هذا الموضوع ... سننتظر ونرى الى  م ستقودنا تداعيات مباراة كرة القدم تلك ...


عاطف الكيلاني

19/ 11/ 2009 م

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
مـن: كاتب المقال / عاطف الكيلاني
من كاتب المقال ( عاطف الكيلاني ) الى كافة الإخوة القراء والمعلقين , مع شديد الإحترام والإعتذار



حيث انه كان هناك الكثير من التعليقات على المقال في مختلف المواقع الإلكترونية التي نشرته ,فقد رأيت ان اكتب هذا التوضيح معتذرا لكل من اساء مقصدي , وانا لا الوم احدا , بقدر ما الوم نفسي على كتابة المقال تحت تأثير وضغط نفسي كبيرين , فبداية , لا بد من الإعتراف اني ( قد ) اكون كتبت المقال تحت التأثر الشديد بما قرأته وشاهدته في التلفزيون , وانا بالتأكيد , لم اقصد ما قد يكون البعض فهمه على انه ( لا سمح الله ) انتقاص من كرامة مصر العظيمة , او من هيبتها التي اؤمن تمام الإيمان انها هيبة العرب وكرامتهم , او كما فهم البعض الآخر من اني متحيّز الجزائر ضد مصر !!! وهذا ايضا بالتأكيد لم يخطر ببالي ولم اقصده اطلاقا ... انني ومن على هذا المنبر العربي الحر الأصيل اعلن اعتذاري الشديد لكل من فهم او استنتج غير ما قصدته من مقالي هذا , كما واعلن ان مصر في القلب بالنسبة لي ولكل العرب , وباختصار , فإن ما قصدته في المقال هو شجب وادانة واستنكار واستهجان كل ما رافق مباراة الأشقاء المصريين والجزائريين من توتّر اعلامي وجماهيري ومن احتقان سياسي ما زال هو المهيمن على تصريحات بعض المسؤولين في كلا البلدين ...



كيف اتهجم على مصر والمصريين وانا المواطن العربي الذي ما رفع رأسه الا عندما قال جمال عبد الناصر : ارفع رأسك يا أخي ؟ انا كنت وما ازال ضد الأقلام الموتورة وضد تسييس الرياضة , انا مع مصر العظيمة ومع الشعب المصري العظيم بنفس القدر الذي انا فيه مع جزائر المليون شهيد ... منذ الفراعنة ومصر قائدة ونموذجا لمن حولها ... فهل يمكن ان يتصور عاقل ان اكون انا عاطف الكيلاني ضد مصر ؟ اما الجزائر ... فهي ايضا ( بلدا وشعبا ) مدرسة عظمى للنضال والمجابهة والتضحية , فكيف اكون ضدها ؟ قد يكون لي ملاحظات على هذا النظام العربي او ذاك (وهذا من حقي كمواطن عربي ) , ولكني دعوت وما زلت ادعو الى تهدئة الأمور بين البلدين الشقيقين ( مصر والجزائر ) ...هل اكون بهذا قد وضّحت ؟ ارجو ذلك !ا



عاطف الكيلاني atef.kelani@yahoo.com



رئيس تحرير موقع " الاردن العربي "ا

الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/11/20]

إجمالي القــراءات: [65] حـتى تــاريخ [2017/09/20]
التقييم: [0%] المشاركين: [0]

شـارك في تقييـم: عندما تنقلب الرياضة الى ... قذارة وحقارة
rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
صوت

النتيجة : 0%
                                                           
المشاركين: 0
الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]