اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/09/22 يوم السنة: [264] أسبوع السنة: [38] شهر: [9] ربع السنة: [3]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    سبتمبر 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
قرار عباس .. نهايات نهج ومرحلة.
الدكتور عدنان بكرية
  راسل الكاتب

لقد وصل محمود عباس إلى وضع لا يحسد عليه على المستوى الشخصي والسياسي فهاهم اقرب الحلفاء يتخلون عنه في أصعب الظروف وبعد فضيحة تقرير غولدستون وتداعياته .. وهاهي أمريكا تتراجع عن موقفها بشأن تجميد الاستيطان وتطالبه باستئناف المفاوضات دون قيد أو شرط ! أمام هذا
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?231
قرار عباس .. نهايات نهج ومرحلة.


قرار عباس بعدم ترشيح نفسه للرئاسة الفلسطينية قرار صائب وسليم ورغم انه جاء متأخرا.. إلا انه يجيء ليؤكد وصول مرحلة الرهان والمساومة والتصفيات  إلى نهاياتها في ظل تعنت الطرف الإسرائيلي وتخلي الطرف الأمريكي عن أهم ركائز سياستها في المنطقة .. فمحمود عباس والذي استنزف كل السبل وقدم العديد من التنازلات والكثير من الخدمات لم يحظ من الطرف الأمريكي والإسرائيلي إلا بالمزيد من التنكر والتعنت وفي النهاية يضعون حدا لحياته السياسية !

نتمنى أن يكون عباس وصل إلى قناعة تامة بعدم جدوى التفاوض مع طرف لا يريد السلام وبأن طريق أوسلو هي التي أوصلت الشعب الفلسطيني إلى حالة الضياع التي يحياها ..وان لا تكون خطوته هذه مجرد بالون إعلامي تجريبي للضغط على الولايات المتحدة لتغيير موقفها بشأن الاستيطان والمفاوضات وكنا نتمنى عليه أن يتوج خطوته هذه بخطوة أخرى تتلخص بحل السلطة الفلسطينية وترك الخيار للشعب.. إلا انه وكما يبدو فان أبو مازن يريد ترك بوابة الرجعة مفتوحة على مصراعيها لعودته عن القرار !

لقد وصل محمود عباس إلى وضع لا يحسد عليه على المستوى الشخصي والسياسي فهاهم اقرب الحلفاء يتخلون عنه في أصعب الظروف وبعد فضيحة تقرير غولدستون وتداعياته .. وهاهي أمريكا تتراجع عن موقفها بشأن تجميد الاستيطان وتطالبه باستئناف المفاوضات دون قيد أو شرط ! أمام هذا كله كان من الطبيعي أن يتخذ عباس قراره هذا ولو مؤقتا حتى يتم امتصاص غضب الشارع الفلسطيني وفي انتظار ردة الفعل الأمريكي .

ردة الفعل الأمريكي جاءت مغايرة لتوقعاته ..إذ سارعت وزيرة الخارجية كلينتون إلى الإعلان عن أنها ستتعامل وتتعاون مع محمود عباس في أي موقع سيكون به مستقبلا ! دون أن تبدي أسفها على قراره بترك السلطة !وهذا يعني أن أمريكا قد تخلت عن حليفها وربما بدأت تفكر بسيناريو آخر وتنصيب احد رجالاتها المخلصين والأوفياء على رأس السلطة !

التطاول الإسرائيلي الأمريكي لم يكن ليصل إلى هذه الحدود لولا غياب الموقف الفلسطيني والعربي الصلب وتغييب أشكال المناهضة الفلسطينية الشعبية زاد من حدة التمادي الإسرائيلي وفي هذا السياق نستطيع القول أن عباس "يجني ما زرع" وهو يتحمل المسؤولية عن انهيار المشروع الوطني الفلسطيني وانهيار دوره على رأس السلطة !

كنا قد حذرنا دائما بأن طريق التفريط سيصل إلى نهاياته وسيؤدي إلى نتائج وخيمة وكنا ننتظر أن يصل هذا النهج "نهج التصفية" إلى نهاياته في اقرب وقت ..ليس تشفيا بمحمود عباس بل حفاظا على الثوابت الفلسطينية والمشروع الوطني وحفاظا على تضحيات شعبنا.. وإذا كان عباس فعلا قد وصل إلى قناعة بعدم جدوى التفاوض فعليه مكاشفة الشعب وطرح الخيار البديل الذي تبناه مؤتمر حركة فتح الأخير.. عليه أن يكون جريئا ويقدم على حل السلطة ويترك الشعب لان يأخذ زمام المبادرة في التعاطي والتعامل مع المحتل.

إن ما نستغربه حقا موقف الفصائل الفلسطينية الأخرى والمحسوبة على قوى اليسار الفلسطيني "اليسار الانتهازي"! والتي سارعت إلى إعلان ولاءها لعباس ونهجه وتطالبه بالتراجع عن قراره ! وهي التي طالما انتقدت طريقه "طريق أوسلو"! ما نستغربه حقا موقف تلك الفصائل التي ما زالت تراهن على التفاوض العبثي.. لو كانت فعلا حريصة على المشروع الوطني لشجعت عباس على خطوته وطالبته بحل السلطة .. لكن وكما يبدو فان الانتهازية والوصولية قد ضربت عميقا في فكر تلك الفصائل .


الدكتور عدنان بكرية

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • "غولدستون" وآخر أوراق التوت !
  • في الذكرى التاسعة لهبة الأقصى
  • قانون النكبة.. أخي جاوز الظالمون المدى!
  • نتنياهو للعرب ... "ضبو حالكو" !
  • من جذوة الكفاح إلى حضيض الخنوع !
  • محمود عباس الى المحاكمة !
  • أسفل مقال لأسفل نظام
  • اوباما وفضيحة نوبل
  • اللقاء الثلاثي في خدمة إسرائيل !
  • المشروع القومي والنهوض الجديد
  • المزيد من موضوعات الكاتب

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/11/07]

    إجمالي القــراءات: [56] حـتى تــاريخ [2017/09/22]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: قرار عباس .. نهايات نهج ومرحلة.
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]