اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/06/25 يوم السنة: [175] أسبوع السنة: [25] شهر: [6] ربع السنة: [2]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    يونية 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
ماهية الحروب الصليبية ( 1 )
محمد سيف الدولة
  راسل الكاتب

يمكن اعتبار يوم 27 نوفمبر 1095 هو البداية الفعلية لاحداث الحركة الصليبية ، وهو تاريخ الخطبة الشهيرة التى القاها البابا " اربان الثانى " فى منطقة كليرمون بجنوب فرنسا ، والتى وجه فيها الدعوة الى شن حملة تحت راية الصليب ضد المسلمين فى فلسطين
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?226
ماهية الحروب الصليبية ( 1 )
***

 
هذا هو عنوان كتاب هام ومتميز للدكتور قاسم عبد قاسم . أود ان اشارككم  قراءتى  له فى رحلة قد تستغرق عدد من المقالات . أبدأها اليوم بالحلقة الاولى التى تتناول قراءة تاريخية عامة للحروب الصليبية  .

ولكن قبل ان أبدأ ، أود ان اعرض الاسباب التى دفعتنى الى ذلك :

*   كان السبب الاول هو تميز ودقة وموضوعية الدراسة المقدمة

*   و السبب الثانى هو غياب الوعى الشعبى بالقصة الكاملة والحقيقة للحروب الصليبية ، فقد نجد حتى الآن ان المصدر الرئيسى لمعلومات الكثيرين عن هذا الموضوع هو فيلم الناصر صلاح الدين للمخرج يوسف شاهين

*   السبب الثالث هو ان نجاحنا فى دحر تلك الحملات الشرسة ، كان بمثابة النجاح فى الاختبار الاول لاختصاصنا باوطاننا وامتلاكنا لها ، وهو ما كان الغرب يشكك فيه منذ الفتح الاسلامى .

*   السبب الرابع هو مجال التشابه بين ذلك العدوان البعيد ، وبين العدوان القريب الذى بدأ منذ حملة نابليون 1798 ولم ينتهى حتى الآن 2009، وفى القلب منه المشروع الصهيوينى الاستيطانى  ، واهمية ذلك فى استخلاص عناصر النصر القديم ، علها تفيد فى تحقيق التحرر والنصر فى المستقبل القريب .


* * *

مدخل تاريخى :

*   يمكن اعتبار يوم 27 نوفمبر 1095 هو البداية الفعلية لاحداث الحركة الصليبية ، وهو تاريخ الخطبة الشهيرة التى القاها البابا " اربان الثانى " فى منطقة كليرمون بجنوب فرنسا ، والتى وجه فيها الدعوة الى شن حملة تحت راية الصليب ضد المسلمين فى فلسطين .

*   وكانت هذه الخطبة بمثابة اشارة البدء لسلسلة من الحملات الصليبية ، قادتها اوروبا الكاثوليكية للعدوان على العالم العربى تحت راية الصليب .

*   بدأت اولها عام 1096 ولم تنتهى وتندثر الا عام 1291 .

*   خلال هذه الفترة اسس المعتدون عدد من المستوطنات الصليبية على التراب العربى فى فلسطين واعالى بلاد الشام والجزيرة

*   وكانت هذه الحملات سببا رئيسيا من اسباب تعطل قوى الابداع والنهوض والنمو فى الحضارة العربية الاسلامية ، والتى ادت فيما بعد الى ضعفها ووقوعها تحت السيادة العثمانية .

*   ورغم ان العثمانيين قاموا بحماية العالم الاسلامى من العدوان الغربى لقرون طويلة ، الا انهم لم ينجحوا فى اعادة استنهاضه من التراجع الذى تم بسبب الحروب الصليبية ، مما ادى فى النهاية الى سقوط العالم العربى تحت الاستعمار الاوروبى الحديث

*   كما كانت هذه الحروب هى اول المشروعات الاستعمارية الاوروبية ، وكانت السابقة او التجربة التى سبقت مرحلة الاستعمار الحديث

*   فضلا على انها كانت الهاما للتجربة الصهيوينة الاستيطانية .

* * *

مصطلح الحروب الصليبية :

*   تتمثل اشكالية مصطلح  " الحروب الصليبية "  ، فى اقتران حركة استعمارية شريرة وعدوانية ، بالصليب وما يمثله من رمز دينى تميز بالسلام والفداء والتضحية من اجل الآخرين ، خاصة ما يمكن ان يثيره  المصطلح من اشكاليات معاصرة بين عناصر امة واحدة تتشكل من المسلمين والمسيحيين . وهى الاشكالية التى عالجها يوسف شاهين فى فيلمه الشهير بتقديم شخصية البطل العربى المسيحى " عيسى العوام ".

*   وقد  اطلق العرب على هذه الحروب ، " حروب الفرنج "  ، ولم يرتبط اسمها فى الكتابات المختلفة بالصليب الا بعد قرن ونصف من بدايتها .

*   بل ان اول ظهور لكلمة الصليبين كان وصفا للموسومون بالصليب لانهم كانوا يخيطون صلبانا على ستراتهم ، ولم يكن وصفا للحركة .

*   ولقد اطلق الكتاب والمؤرخون الغربيون القدماء عليها مصطلحات متعددة مثل حركة الحجاج ، رحلة الحج ، الرحلة الى الارض المقدسة ، الحرب المقدسة ، حملة الصليب ، الحملة العامة ، مشروع يسوع المسيح..الخ

*   ولكن لم يستقر مصطلح الحروب الصليبية الا فى القرن الثامن عشر على ايدى المؤرخين الغربيين المحدثين .

*   وعندما تقدم الآلة الاعلامية الغربية الاستعمارية الحديثة ، قصة الحروب الصليبية للراى العام، فانها تقدمها كمثال براق يوحى بالشجاعة والتضحية بالنفس فى سبيل المثل الاعلى .

*   وهو ما يكشف تناقضا كبيرا مع الصليب نفسه ، بصفته رمزا للفداء والتضحية بالنفس فى سبيل الآخرين ، وليس رمزا للحرب والقتل والعدوان .

*   ولكن فى جميع الاحوال لا يمكن التغاضى عن مصطلح الحروب الصليبية التى ترسخ فى الدراسات العربية واصبح له مدلول تاريخى ، والذى قد يكون المعنى الادق له هو :  تلك الحملات الاستعمارية الاستيطانية التى قام بها الغرب على اوطاننا متذرعا بذرائع دينية فى القرنين الثانى والثالث عشر

* * *

جذور الايدولوجية الصليبية :
 

اولا ـ الحج والحرب الصليبية :

*   ظهرت فكرة الغفران الصليبى والنظام الكنسى المبكر للتكفير عن الذنوب ، والغفران له ثلاثة خطوات هى الاعتراف بالذنب والرضا والمصالحة بمعنى العودة الى الجماعة المسيحية  . وكان الحج هو احد الوسائل الهامة للتكفير عن الذنوب ( الحج التكفيرى )

*   لم تتوقف رحلات الحج الى الاراضى المقدسة عبر العصور ، فى ممارسة دينية هادئة و طبيعية ، وتنامت هذه الرحلات فى القرن الحادى عشر كوسيلة للتكفير عن الذنوب ، كما اسلفنا ، بتوجيه من الكنيسة او بفرض منها  ، او الحج للرغبة فى الخلاص قبل نهاية العالم ، وفقا لبعض الاساطير والخرافات التى سادت ، عن نهاية العالم بعد الالفية الاولى من ميلاد السيد المسيح . المهم ان حركة الحج ظلت حركة متصاعدة .

*   ولقد استثمر اصحاب الدعوة الصليبية ، حركة الحج التى وصلت فى القرن الحادى عشر الى مجموعات يصل عددها الى عدة آلاف .

*   ثم تطورت فكرة الحج فيما بعد  الى فكرة الحرب الصليبية ، انطلاقا من افكار مثل : ان الارض التى شهدت قصة المسيح وفيها ضريحه لابد وان تكون تحت سيطرة اتباعه ، و ضرورة تخليص الارض المقدسة من المسلمين ، و حملات الحج المسلحة او عسكرة الحج . ومما جاء فى خطبة البابا الشهيرة :

(( اننى اخاطب الحاضرين ، واعلن لاولئك الغائبين ، فضلا علن ان المسيح يامر بذلك ، انه سوف يتم غفران ذنوب اولئك الذاهبين الى هناك اذا ما انتهت حياتهم باغلالها الدنيوية سواء فى مسيرتهم على الارض او اثناء عبورهم البحر ، او فى خضم قتالهم ضد الوثنيين . وهذا الغفران امنحه لكل من يذهب بمقتضى السلطة التى اعطانى الرب اياها ))

*   ولقد منح البابا الغفران الجزئى من الذنوب الى كل الذاهبين للحملة الصليبية ضد الوثنيين

*   وطور البابا اجينيوس الثالث الغفران فى الحملة الثانية 1145/ 1149 الى غفران الخطايا والاعفاء من التوبة والتكفير

*   وتطورت مسالة الغفران لتشمل الحملات ضد اعداء الكنيسة داخل اوروبا نفسها .

*   ولقد اصبح الغفران بعد ذلك سلعة تباع بالمال فيما عرف من صكوك الغفران ، ولكن هذه مسألة أخرى .


ثانيا ـ الحرب العادلة و الحرب المقدسة :

*   كان مفهوم الحرب المقدسة من اهم روافد الايدولوجية الصليبية .

*   وكان موقف آباء الكنيسة حرجا وهم يواجهون مشكلة التوفيق بين تعاليم المسيحية الداعية الى السلم ونبذ الحرب من ناحية ، وبين مقاومة الشر الحتمى فى الحياة الدنيا من الناحية الأخرى .

*   ولقد ادان اللاهوتيون فى العالم البيزنطى ، الحرب باعتبارها عملية قتل جماعى ، ولكن فى الغرب اللاتينى كان الموقف مختلفا ، تحت تاثير الغزوات الجرمانية التى اجتاحت اوروبا بين القرنين الخامس والسابع الميلادى . مما ساعد على تقديم تبريرات دينية لضرورة الحرب

*   وكان القديس اوغسطين 354-430 م  هو اول من طرح فكرة الحرب العادلة ووضع لها 3 شروط :

(1)   ان يكون هناك سبب عادل لشن الحرب مثل رد العدوان او الاعمال الضارة

(2)   ان يصدر قرار الحرب من سلطة شرعية

(3)  وهو سلامة القصد بمعنى انه يجب على كل مشارك فى الحرب ان تكون دوافعه نقية سليمة ، وان تكون الحرب هى الوسيلة الوحيدة المتاحة لتحقيق هدف عادل


*   من ناحية اخرى ، اجتذبت ثروات الكنائس والاديرة جماعات الغزاة مما دعم فكرة ضرورة الحرب كوسيلة دفاعية

*   وحيث ان المغيرين والغزاة لم يكونوا مسيحيين ، لذا اقترنت فكرة الحرب العادلة بفكرة الحرب ضد الوثنيين اى غير المسيحيين عموما ، وهو ما حول فكرة الحرب العادلة الى فكرة الحرب المقدسة .

*   وهو المعنى الذى صاغه فى صيغته النهائية جريجورى السابع 1073-1085 م ولقد استخدم تعبير " جيش المسيح " لاول مرة

*   من ناحية ثالثة تاسست حركة تحمل اسم " سلام الرب " فى مواجهة المنازعات والحروب الاقطاعية الكثيرة التى سادت اوروبا فى هذه المرحلة . وتاثرت بها الكنيسة  ومن ثم تورطت فى تنظيم الحملات العسكرية ضد كل من يعكر صفو السلام . واعتبرت بهذ المعنى بمثابة حروبا مقدسة .

*   ولقد استثمرت فكرة الحرب المقدسة على اكمل وجه فى الحملات الصليبية المختلفة .

*   ورويدا رويدا ، صارت الكنيسة الكاثوليكية قوة عسكرية اقطاعية استخدمت قواتها فى الدفاع عن الدويلات البابوية .

*   وكذلك كانت الحرب ضد المسلمين فى الاندلس ، هى الأخرى ، احد المقدمات التاريخية للحروب الصليبية .

*   كل ذلك مثل  سوابق  وتجارب عملية مهدت للحروب الصليبية .

*   وبحلول القرن الحادى عشر صارت البابوية قوية بالقدر الذى يجعلها تفكر جديا فى تجريد حملة عسكرية ضد الشرق العربى الاسلامى .

* * *

واخيرا كان لطبقة الفرسان الاقطاعيين التى تطورت ونضجت فى اوروبا  عبر احداث القرون الماضية دورا رئيسيا فى الحروب الصليبية ، من خلال مصالحها ونفوذها وقوتها العسكرية

* * *

تناولنا اليوم جذور الحركة الصليبية فى مسائل مثل الحج والحرب المقدسة وتطور الفكرة الصليبية .

ولكن لا شك ان العوامل الاقتصادية والاجتماعية كان لها اهميتها البالغة فى فهم وقراءة الحروب الصليبية وهو موضوع الحلقة القادمة باذن الله .

* * * * *


محمد سيف الدولة

القاهرة فى اول اكتوبر 2009

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • "إسرائيل" أولا
  • 22 كلمة
  • 750 مليون سنة سجن
  • يا ولدى هذا هو عدونا الصهيونى
  • فواتير لا تنتهي
  • فلنبقيهم خائفين
  • فلسطين وليس الحرم الابراهيمى
  • فرصة تاريخية للتصحيح والوحدة
  • فزاعة احتلال سيناء يجب أن تتوقف
  • كيف سقطت القيادة الفلسطينية ؟
  • المزيد من موضوعات الكاتب

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/11/02]

    إجمالي القــراءات: [119] حـتى تــاريخ [2017/06/25]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: ماهية الحروب الصليبية ( 1 )
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]