اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/09/20 يوم السنة: [262] أسبوع السنة: [38] شهر: [9] ربع السنة: [3]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    سبتمبر 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
للمتاجرين بصحة البشر في انفلونزا الخنزير .. الوضوء هو الحل
الدكتور حمدي حسن
  راسل الكاتب

وهذا بالضبط ما يقوم به المسلمون 5 مرات في اليوم بما يعرف بالوضوء وهي عملية غسل اليدين والوجه والرأس وكذا القدمين قبل الصلاة 5 مرات يوميا وهذا ما فعله ملايين المسلمين بالعمرة فلذا لم نجد أية نسبة اصابة تذكر وسط هذا التجمع الملاييني الغريب وصدق الرسول صلي
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?191
للمتاجرين بصحة البشر في انفلونزا الخنزير .. الوضوء هو الحل


حالة الفزع الغير مبررة في بلادنا دون بلاد الدنيا كلها والتي تعكسها تصرفات وقررات المسئولين نتيجة ما يسمي بانفلونزا الخنازير تجعلنا نلقي الضوء مجددا علي هذه الحالة الغريبة. ففي الوقت الذي كانت فيه كل الارهاصات والتوقعات تنتظر خروج المرض من القاهرة نتيجة انفلونزا الطيور وتواجد الخنازير والقازورات الرهيبة وسط التجمعات السكانية تم الاعلان عن اكتشاف اول حالة في المكسيك ثم الولايات المتحدة ثم اوربا فبقية دول العالم. وحين اعلنت منظمة الصحة العالمية ان المرض وصل الي الدرجة الخامسة  – من ست درجات- اجتمعت لجنة الصحة بمجلس الشعب المصري وبحضور وزير الصحة الذي وقبل ان يدلي بكلمته طلب التأكد من تسجيل كلامه لأن ما سيقوله امر خطير وعلينا كأعضاء ان نتذكر ذلك جيدا .. ثم ذكر سيادته اعتراضه بل ورفضه للطريقة التي تعتمدها منظمة الصحة العالمية في تقسيم خطورة المرض الذي يعتمد علي التقسيم الجغرافي وليس علي عدد الحالات ثم القي سيادته بقنبلة التاميفلو والذي اعتمدت منظمة الصحة الشركة الأمريكية المنتجة له فقط ورفضت بقية الشركات بل والزمت الحكومات بشراء هذا الصنف من تلك الشركة فقط مما يلقي بظلال كثيفة من الشك ومئات التساؤلات واتبع قنبلتة بأخري بأن الشركة المنتجة المعتمدة رفعت تاريخ صلاحية الدواء من 4 سنوات الي 7 ثم الي 14 سنة وهو علي الأرفف تخفيفا للعبئ علي الحكومات التي تشتري الدواء وذكر سيادته ان الحكومة المصرية اشترت ب 200 مليون ج دواء للاستخدام وكمخزون استراتيجي ولا تستطيع ان تشتري بمبالغ بأكثر من ذلك لدواء قد يستخدم وقد لا !

حين قارب عدد المصابين علي مستوي العالم ال20,000 اوقفت منظمة الصحة العالمية عملية الرصد واكتفت بالاعلان عن عدد المتوفين في كل دولة وعلي مستوي العالم الذي بلغ حتي الأن قرابه ال 4000 بينما بلغ عدد المصابين بالمرض في بلادنا 930 وعدد الوفيات 2 فقط علما بأن عدد المصابين بالمالاريا او السل في افريقيا فقط يزيد عن مليون ونسبة وفياتهم مرتفعة  وعدد المصابين الجدد بالسرطان في بلادنا 100,000 سنويا وعدد المصابين الجدد بالفشل الكلوي 30,000 سنويا كما أن عدد الموتي من الانفلونزا العادية سنويا يصل الي 500,000 - نصف المليون -  فلماذا هذا الهلع من انفلونزا الخنازير!

نتيجة للهلع الذي نجده في بلادنا ولا نجده في بلاد العالم الأخري قررت الحكومة مصادمة شعور المصريين بالتقليل من اعداد المعتمرين بحجة أن هؤلاء اكثر عرضة للإصابة بالمرض نتيجة التواجد بأعداد كبيرة وازدحام غير مسبوق في اماكن شبه مغلقة مع اعداد ضخمة من مختلف دول العالم ونتج عن ذلك مشاكل جمة اقلها ضياع اموال المعتمرين واصحاب الشركات وهاهي الآن تطبق ذات المعايير علي فريضة الحج مع اعتماد وسائل ضغط اكثر باجبار الراغبين في اداء الفريضة بالتوقيع علي تعهد بضياع اموالهم في حالة الغاء السفر بسبب انفلونزا الخنازير بينما تسمح الحكومة لبقية المواطنين بالسفر ذهابا وايابا الي كل جهات الدنيا وها هي تستضيف بطولات عالمية مختلفة بها مواطنين ومشجعين من كل بلاد الدنيا دون تعهدات من اي نوع ولو حتي بالتطعيم الاجباري !!

ورغم تواجد مئات الألوف من المصريين – رغم تقليل الأعداد بحوالي  40%  - وسط تجمع اكثر من 3 مليون معتمر في وقت واحد بمكان واحد كانت المفاجأة الغير متوقعة والتي اذهلت كل المسئولين المصريين الذين يقولون أنهم يضعون قلوبهم علي ايديهم خوفا وهلعا من عودة المعتمرين مصابين ناقلين للمرض أن عدد المصابين بالمرض نتيجة العمرة – حتي انهم اجلوا موعد دخول المدارس اسبوعا بقرار رئاسي تحسبا وللمراقبة  - لا يتعدي اصابع اليد الواحدة .

وفي الوقت الذي لم يتجاوز عدد المصابين بمصر 930 والمتوفين 2 خلال ستة اشهر فإن عدد المصابين بالمرض في انجلترا اسبوعيا يبلغ 250 الف مواطن مما يجعلنا نتسائل عن سر هذا التفاوت الرهيب في اعداد المصابين في كلا البلدين رغم فارق التقنية والمستوي والمتابعة بين البلدين.

تقول المصادر الطبية المعتمدة أن المرض ينتقل عن طريق التنفس والملامسة للأماكن الملوثة ودعك الفم او الأنف او العين باليد الملوثة بالفيروس وأن احد طرق مكافحة العدوي بلا نزاع هي غسل اليدين بصفة دائمة بالماء وكذا غسل الوجه وفتحاته للوقاية من احتمال وجود الفيروس لأي سبب . وهذا بالضبط ما يقوم به المسلمون 5 مرات في اليوم بما يعرف بالوضوء وهي عملية غسل اليدين والوجه والرأس وكذا القدمين قبل الصلاة 5 مرات يوميا وهذا ما فعله ملايين المسلمين بالعمرة فلذا لم نجد أية نسبة اصابة تذكر وسط هذا التجمع الملاييني الغريب وصدق الرسول صلي الله عليه وسلم القائل " الوضوء سلاح المؤمن "

لو طالبنا ملايين الطلاب المتوجهين الي المدارس والجامعات بغسل اليدين والوجه ومسح الرأس مرة واحدة يوميا للوقاية من المرض ما استجاب سوي نسبة ضئيلة لا تذكر ولكن لو طالبناهم بالوضوء 5 مرات يوميا واقمنا لهم الصلاة بالمدارس واماكن تلقي العلم وشجعناهم علي ذلك لاستجاب عدد كبير بلا شك وبالتالي حاربنا المرض بطريقة وقائية سليمة تحمي ابنائنا وبلادنا من شر يتوقع البعض حدوثه عندنا دونا عن بلاد الدنيا كلها !!

لو اقمنا الصلاة في اماكن العمل وطالبنا مواطنينا بالوضوء 5 مرات يوميا – وضوء علي وضوء - لوفرنا لبلادنا ملايين الدولارات سيتم دفعها لشركات ادوية يهمها الربح اولا واخيرا و الفوز بقطعة ممتازة من كعكة الأمصال قبل فوات الأوان وذهاب حالة الفزع المتعمد لبلادنا وبقية دول العالم الثالث المتخلف

إن حالة الهلع الغير مبرر الذي نلاحظه في ادارة ملف الخنازير وانفلونزتها يلقي بظلال كثيفة من الشك علي قدرة الحكومة وحزبها علي مكافحة المرض رغم بساطته وسهولة القضاء عليه ورغم ذلك فإننا مدينين للخنازير وانفلونزتها بالفضل حيث كشفت عن آلاف المدارس لا يوجد بها مياه ولا دورات مياه ورغم ذلك تنفق الحكومة 65 مليون ج علي اعلانات للوزراء ووزاراتهم خلال شهر رمضان فقط  .

نصيحتي للمواطنين وابنائهم توضئوا في اليوم 5 مرات ونصيحتي للمسئولين في الحكومة بتبني تنفيذ هذا البرنامج واجعلوه تحت عنوان " الوضوء هو الحل " ... و ربنا يهدي

د حمدي حسن
نائب الشعب


1/ 10/ 2009

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • مبارك للمصريين خسارة فاروق حسني
  • النائب الوزير واحترام المال العام
  • الرئيس يصر علي أن الإنتخابات نزيهة والواقع يخالفه
  • تهنئة للسيد صفوت الشريف من اقوال ابن القمني
  • تهاني رمضانية من أقوال ابن القمني
  • تريليون و 272 مليار جنيه تم اخفاؤها من الحساب الختامي للموازنة
  • خطاب مفتوح لرئيس الجمهورية
  • دعه يصرخ دعه يصيح ,,, فلن يصح إلا الصحيح
  • رب ضارة نافعة .... انفلونزا الخنازير ومستقبل التعليم

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/10/02]

    إجمالي القــراءات: [75] حـتى تــاريخ [2017/09/20]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: للمتاجرين بصحة البشر في انفلونزا الخنزير .. الوضوء هو الحل
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]