اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/06/25 يوم السنة: [175] أسبوع السنة: [25] شهر: [6] ربع السنة: [2]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    يونية 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
اللقاء الثلاثي في خدمة إسرائيل !
الدكتور عدنان بكرية
  راسل الكاتب

بدلا من أن يستثمر السيد عباس الوضع الدبلوماسي المتردي والحرج لإسرائيل يسارع إلى إنقاذها من مأزقها وبإشارة من اوباما وهو يدرك تماما أن هذا اللقاء لن يكون إلا لقاءا بروتوكوليا يسجل نقاط لصالح إسرائيل سوف تستثمرها في الخروج من مأزقها الدولي فنتنياهو رجل يعرف
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?178
اللقاء الثلاثي في خدمة إسرائيل !


ما من شك بأن اللقاء المرتقب بين أبو مازن ونتنياهو واوباما لا يحمل في جنباته أية مبادرات أو اقتراحات للحل بل يجيء لفك العزلة التي حٌشرت بها إسرائيل بعد صدور تقرير (  غولدستون   ) والذي يجرمها لارتكابها جرائم حرب ضد الإنسانية في غزة ويأتي هذا اللقاء أيضا لإخراس الأصوات العالمية المنادية بضرورة وقف الاستيطان .

إسرائيل اليوم متواجدة في وضع دولي لا تحسد عليه فهي وخلال تاريخها لم تتعرض لانتقادات كالتي تتعرض لها الآن وكانت تعتبر نفسها فوق الشرعية الدولية والقانون .. فوق الانتقادات والاتهامات لذا سارعت لعقد لقاء قمة ثلاثي هدفه الأول والأخير تنفيس الضغط العالمي وإخراج نفسها من دائرة الاتهام والإحراج وأبو مازن يمنحها هذه الفرصة على طبق من ذهب !

إن اللقاء بحد ذاته يعدُّ تشجيعاً لاستمرار الهجمة الاستيطانية في الضفة الغربية والقدس، وغطاءً فاضحاً لحكومة إسرائيل و ومواقفها العدوانية وتنكّرها لحقوق شعبنا،"  وتراجعا واضحا عن موقفه الرافض لأي لقاء أو تفاوض مع نتنياهو  قبل الوقف التام والشامل للاستيطان.

نتنياهو خرج إلى واشنطن باقتراح تجميد الاستيطان لستة أشهر باستثناء القدس على إن تستأنف العملية السلمية خلال هذه الفترة ! أي انه حكم مسبقا على اللقاء بالفشل .

كنا نتمنى على أبي مازن رفض اللقاء قبل إعلان إسرائيل الصريح والواضح بوقف الاستيطان وبشكل كامل فالمناخ الدبلوماسي الدولي يساعد على طرح هذا الشرط ،لكن كما يبدو فان السيد عباس رضخ للضغوطات الأمريكية متنكرا لتصريحاته السابقة "لا لقاءات ومفاوضات قبل وقف الاستيطان ".

الإعلام الإسرائيلي يسخر من اللقاء

صحيفة هآرتس ، الإثنين، اعتبرت  أن محمود عباس هو الذي "سيكون لديه ما يخسره أكثر من غيره" في هذه القمة التي تسعى من خلالها "إدارة أوباما خصوصا الى الحصول على صورة للقادة الثلاثة وهم يتصافحون وكأن المفاوضات استؤنفت".

بدلا من أن يستثمر السيد عباس الوضع الدبلوماسي المتردي والحرج لإسرائيل يسارع إلى إنقاذها من مأزقها وبإشارة من اوباما وهو يدرك تماما أن هذا اللقاء لن يكون إلا لقاءا بروتوكوليا يسجل نقاط لصالح إسرائيل سوف تستثمرها في الخروج من مأزقها الدولي  فنتنياهو رجل يعرف كيف يخرج من العواصف الدبلوماسية ... على الأقل هذا ما تشير إليه الصحف الإسرائيلية في افتتاحياتها ..إذ وصفت وسائل الإعلام القمة المتوقعة بأنها "رمزية" مشككة في فرص تحريك مفاوضات جادة.

نائب وزير الخارجية داني ايالون تحدث "آمل أن يتم إفهام محمود عباس بوضوح خلال هذا اللقاء أن عليه تغيير موقفه المطالب بالحد الأقصى إن كان يريد إحراز تقدم" وقال سكرتير الحكومة تسفي هاوزر متحدثا لإذاعة الجيش "إن الظروف لم تنضج بعد لإعادة إطلاق مفاوضات رسمية، لكن هذا اللقاء خطوة في الاتجاه السليم".

وكتبت صحيفة "يديعوت احرونوت" الواسعة الانتشار "ثمة قمة لكن بدون آمال كبيرة". وسخرت الصحيفة من الاجتماع الثلاثي في افتتاحيتها وكتبت أنه "ليس لقاء، بل نصف لقاء. ما سيجري في نيويورك هو مزحة على حساب الرئيس اوباما".

أما صحيفة معاريف فرأت أن "اوباما يستعرض عضلاته" وكتبت، الإثنين، أن "الرئيس (الأميركي) سئم مهمات ميتشل العقيمة. لذلك وجه دعوة إلى القائدين الإسرائيلي والفلسطيني لم يسعهما رفضها".

 

الدكتور عدنان بكرية

ناشر ومحرر شبكة مجموعة (شبكة فلسطين ال 48 الاعلامية )

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • "غولدستون" وآخر أوراق التوت !
  • في الذكرى التاسعة لهبة الأقصى
  • قانون النكبة.. أخي جاوز الظالمون المدى!
  • قرار عباس .. نهايات نهج ومرحلة.
  • نتنياهو للعرب ... "ضبو حالكو" !
  • من جذوة الكفاح إلى حضيض الخنوع !
  • محمود عباس الى المحاكمة !
  • أسفل مقال لأسفل نظام
  • اوباما وفضيحة نوبل
  • المشروع القومي والنهوض الجديد
  • المزيد من موضوعات الكاتب

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/09/23]

    إجمالي القــراءات: [79] حـتى تــاريخ [2017/06/25]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: اللقاء الثلاثي في خدمة إسرائيل !
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]