اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/09/22 يوم السنة: [264] أسبوع السنة: [38] شهر: [9] ربع السنة: [3]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    سبتمبر 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
أحلام الراعي وأوهام القطيع
الدكتور أحمد عبد العزيز دراج
  راسل الكاتب

ن تصريح السيد جمال مبارك الذي قال فيه " إن سوء توزيع الثروة الوطنية أفضل عنده من توزيع البؤس على المواطنين" يفضح دعاوى عبقرية الابن، ويسلط الضوء على أكثر من سقطه دفعة واحدة في اختبار بسيط. إن هذا التصريح يكشف رغم إيجازه وقصره عن توجهات خطيرة العواقب وتنبيء
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?156
أحلام الراعي وأوهام القطيع


صدرت في الأيام القليلة الماضية ثلاثة تصريحات سياسية وثلاثة تصريحات أخرى لشخصيات دينية كنسية مرموقة في الأوساط المسيحية أشبه بأحلام الراعي، التصريحات الثلاثة الأولى تعبر عن أزمة نظام فاشل متهاوي مفكك والتصريحات الثلاثة الأخرى تعبر عن حالات اهتبال فرصتي الفشل والضعف البنيوي لنظام الحكم لحجز النصيب الأكبر في المكاسب السياسية للإخوة المسيحيين.

فتصريح البابا شنودة الثالث يوم 27 يوليو على قناة " أو تي التي قال فيها " إن الشعب المصري كله يحب السيد جمال مبارك، ويفضله عن أى شخص آخر، وأن الأقباط سيعلنون رأيهم بشأنه في الوقت المناسب". ثم أعقبه عزف الأنبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس على نفس وتر التوريث الكنسي لمقعد الرئاسة باعتبار أن الشعب قطيع ينتظر عصا الراعي فهو جد خطير، لكون هذه العبارات تصادر الحقوق السياسية المدنية لكل من المسلمين والمسيحيين، وتوغر الصدور بتدخل رجال الدين المسيحي في شئون السياسة، ولا يصح – في كل الأحوال- أن يصدر هذا عن رجل دين مسلم أو مسيحي مهما كان موقعه، خصوصا إذا كان محنكا مثل البابا شنودة الذي كنا نجله ونحترمه لمواقفة الوطنية، بل إننا لا نقبله من عضو في الحزب الوطني يتاجر بأصوات الأموات والأحياء.

والأكثر غرابة هذا التزامن الدقيق بين تصريح البابا وتصريحي الأنبا بيشوي، والأنبا مرقص الذي قال فيه " إن جمال مبارك رجل اقتصاد من النوع الذي تحتاج إليه البلاد"، وإنه مصرفي وله دائرة علاقات ودية برجال الأعمال، وإن هذا دفع نحو تحرير التجارة والاقتصاد في مصر للاندماج في الاقتصاد العالمي، كما لو كان بعض كبار رجال الدين المسيحي تحولوا إلى خبراء في الاقتصاد ودعاة للرأسمالية الجشعة.

والتصريح السياسي للسيدة مشيرة خطاب وزيرة الدولة للأسرة والسكان الذي قالت فيه " إن الحكومة دلعت المواطنين أكثر من اللازم "، هو كلام متهافت يلقي بتبعات فشل سياسات النظام والفكر الجديد على المواطن المصري المغلوب على أمره، ويصور الحكومة كولي النعم الذي ينفق من ماله وعرقه على الشعب الكسول، مع أنه يقفز على الحقيقة الناصعة التي لا تخفى على طفل رضيع، وهي أن النعيم والدلع الحكومي للشعب وراءه استيراد الحكومة للأقماح المسرطنة ورفاهية خلط مياه الشرب بالصرف الصحي ورعاية الشباب العاطل ودفعه للانتحار على شواطيء الهرب إلى أوربا بحثا عن الحياة، إنه بالفعل شعب ناكر للجميل ولا يقدر مجهودات الحكومة الجبارة في سبيل تنفيذ البرنامج الانتخابي للرئيس الذي نجح في تحويل الشعب إلى حطام وأثر بعد عين !! يا معالي الوزيرة : من فضلك ممكن 3مم قسوة في العضل !!!

والتصريح الآخر صدر عن أمين التنظيم وعضو لجنة السياسات بالحزب الحاكم، أحمد عز، الذي قال فيه " إن الشعب المصري يعيش في رفاهية "، حيث يبدو منه أن الرجل فقد كل الحواس البشرية وركب حواسا صناعية من أسياخ الحديد ومن قروض البنوك الحكومية التي وصلت إلى أربعين مليارا في غضون بضع سنوات، فالشعب الذي يتحدث عنه أمين التنظيم شعب آخر لا يوجد إلا في خيالات المرضى الذين يعاني من غيبوبة دائمة تتجاهل التظاهرات اليومية المطالبة بتقليل مستوى الرفاهية المكذوب !!

أما ثالثة الأثافي فهي في تصريح فضح مستوى الفكر الجديد في لجنة السياسات، وبتحليل التصريح تحليلا موضوعيا دون الخضوع للمبررات أو حتمية الأسباب ولكن في ضوء مصفوفة القيم التي تحكم الخطاب نلحظ أنه يعبر بكل وضوح عن فقر فكري عام لا يقوى على مواجهة المشاكل والمسئوليات في مدينة أو قرية مصرية، فكيف بتصدى أحد هؤلاء لمسئولية الحكم في دولة ذات جذور حضارية وتعداد سكانها 80 مليونا ؟ أم بلغ بهم الحلم غايته في أن الشعب مجموعة من القطيع تؤمر فتطيع ؟!!!

إن تصريح السيد جمال مبارك الذي قال فيه " إن سوء توزيع الثروة الوطنية أفضل عنده من توزيع البؤس على المواطنين" يفضح دعاوى عبقرية الابن، ويسلط الضوء على أكثر من سقطه دفعة واحدة في اختبار بسيط :

الأول: مصداقية حديثه مع الفقراء الذين يتمسح بهم في جولاته الميدانية ( أفقر ألف قرية).

الثاني : قدرته في المحافظة على الصورة المزيفة بفعل التضليل الإعلامي لمدة 30 عاما.

الثالث: تمسكه بالبديل الوحيد لأصحاب الفكر الجديد وهو استقرار الفقر.

الرابع: حل إشكالية تمكن الفساد من بنية النظام ولجنة سياساته.


إن هذا التصريح يكشف رغم إيجازه وقصره عن توجهات خطيرة العواقب وتنبيء عن أسوأ مستقبل لمصر في ظل استمرار التهليل والتطبيل وأحلام الراعي في حكم القطيع لجز الصوف والوبر قبل النحر على مذبح الرأسمالية المتوحشة.

ونظام ظل بحزبه ولجنة سياساته لم يستطع حل مشكلة الفقر والبطالة طوال 30 عاما لن يعثر على مفاتيح حل مشكلات الوطن في مغارات على بابا وحوارييه، لأنه لم يدر بخلدهم أي رؤية عملية تخطيط مستقبلي قائم على العلم والمعرفة لتغيير الوضع المتردي.

ومحصلة ذلك كله إنهم لم ولن يستطيعوا تقديم شيء مفيد أو مثمر لهذا الشعب غير الكلام المعسول المقرون بالفشل العملي؛ لأنهم من أوقع البلاد في هذه الكوارث بتخبطهم وعشوائيتهم وافتقادهم لمقومات إدارة شئون الدولة بعدالة ونزاهة ورؤية متكاملة ومشروع حقيقي للنهضة، وأني لهم بذلك وهم لا يستطيعون إدارة حزب واحد إلا بالتزوير والبلطجة وشراء الأصوات والذمم وتكفير المخالفين لهم سياسيا ؟ وكيف ينهض أمثال هؤلاء الصغار بتحمل تبعات إنقاذ بلد كبرى من مخاطر نقص حصتها من مياه النيل وحماية دلتاها من الغرق ووقف انتشار الأوبئة وتوطنها في مصر ؟ لأنهم مشغولون طول الوقت بترتيب نقل السلطة للوريث بالتزوير سواء بالتحالف مع الإدارة الأمريكية والحكومة الصهيونية أو بضرب خصومهم السياسيين داخل مصر وخارجها ؟

ومن ثم فليس هناك أي أمل في المستقبل إلا بطرد أوهام القطيع واكتشاف مواطن القوة في الشعب المصري التي مازالت بكرا، وعلي القوى الوطنية نبذ خلافاتها المصطنعة والبحث عن قائد حقيقي يلتف حوله جميع الشرفاء – وهم كثر-لإنقاذ البلاد من كوارث وأهوال واقعة لا محالة في ظل غياب العدالة والحكم الرشيد واستبداد أصحاب الفكر العقيم والعقول المشوهة.


د. أحمد دراج

(المصريون) : بتاريخ 5 - 9 - 2009

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • قانون الطواريء سلاح مؤسسة الإفساد
  • تصدع الدولة المصرية

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/09/05]

    إجمالي القــراءات: [89] حـتى تــاريخ [2017/09/22]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: أحلام الراعي وأوهام القطيع
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]