اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/07/26 يوم السنة: [206] أسبوع السنة: [30] شهر: [7] ربع السنة: [2]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
أعياد ميلاد   Ezzat Test   
 أجندة المناسبات 
 <<    يوليو 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
الإخوان بين الفعل ورد الفعل
محمد السروجي
  راسل الكاتب

أما عن كيفية التعاطي مع هذه الضربات فتحدِّده الجماعة في ضوء المصالح العامة لمشروعها الإصلاحي، ووفقًا لاعتبارات أهمها نهجها السلمي في التعاطي و المحافظة على مصر وعدم تعريضها لحالات الفوضى التي يدبِّر لها أعداء الوطن فضلاً عن عدم المجازفة أو المغامرة برصيد
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?151
الإخوان بين الفعل ورد الفعل


شاءت إرادة الله أن تقيد حريتي ويحبس قلمي في الشهور الستة الماضية بين سجن المحكوم ومعتقل وادي النطرون لكنها ضريبة الدعوة التي شرفنا بالانتساب إليها والعمل تحت لواءها ، وبالتزامن مع الهجمة الأمنية الشرسة ضد جماعة الإخوان المسلمين والتي استخدم فيها النظام كل ألوان الأذى المادي والمعنوي من الإقصاء السياسي والإضرار الاقتصادي والقمع الأمني ،  طرحت عدة نقاط أو شبهات ودت المشاركة فيها "لكن الكتابة من داخل السجن مغامرة يفضل تجنبها لاعتبارات كثيرة أخفها المزيد من القيود والحرمان من أبسط الحقوق"  من هذه النقاط الإخوان والحكم ، سيناريو الصفقة ، الفصل بين الدعوة والسياسة ، هل يستطيع النظام النيل من الإخوان خاصة وأنه يكرر السيناريو المتبع ضد الجماعات الإسلامية ، ورد فعل الإخوان على الضربات الأمنية المتلاحقة التي تجاوز فيها البعض واصفاً حكمة الجماعة ونضجها بأنها إذا ضربت على خدها الأيمن أدارت خدها الأيسر لضربة جديدة وهذا موضوع التناول في السطور التالية.

خلفيات الطرح

يطرح موضوع رد فعل الجماعة بخلفيات مختلفة منها :


** الخلفية الإعلامية ، بهدف سكب مزيد من الزيت على النار لإشعال فتيل الأزمة بين النظام والإخوان وإيجاد مادة صحفية خصبة تحقق المزيد من التسويق والتوزيع وبعث الحيوية في البرامج التلفزيونية والفضائية التي تعاني النمطية والملل ، فيتم استضافة المفكرين والسياسيين لمزيد من التحليل في الوقت التي تستقبل فيه السجون والمعتقلات المزيد من الإخوان

** الخلفية الأمنية ، والتي تسعي لمزيد من الاحتقان داخل قواعد الجماعة ليضاف العبء الأمني للأعباء الاجتماعية والاقتصادية التي يعانيها أفراد الجماعة كجزء من معاناة الشعب المصري بهدف ترسيخ اليأس والإحباط وكبح مشاعر الانتعاش والإنجاز التي عاشتها قواعد الجماعة عقب انتخابات 2005 وكذا توريط بعض المتحمسين والتشكيك في قدرة القيادة على التعاطي مع الأحداث كمحاولات أمنية يائسة بهدف إحداث أوهام الانشقاق والانحراف والتوقف

** الخلفية الفكرية ، التي يتبناها مجموعة اللبراليين الجدد من بعض الساسة والإعلاميين والأكاديميين ورجال المال والأعمال أدوات النظام  لمزيد من التحريض كتصفية حسابات تاريخية قديمة عندما سحب الإخوان البساط من تحت أقدامهم فلم يعد لهم شرعية ولا شعبية وقد أخذوا فرصتهم الكاملة في الحكم والوقت والإمكانات ولم تجنى البلاد منهم إلا مزيد من الفشل فضلاً عن إفراز هذا النظام المستبد الفاسد

الجماعة هي الفعل

أود التأكيد أن الجماعة هي الفعل، والنظام بأدواته الأمنية والإعلامية هو "ردّ الفعل"، الجماعة هي الفعل بمشروعها الإصلاحي المعلَن، وهي الفعل بوجودها الميداني، وهي الفعل بشعبيتها الجارفة، وهي الفعل بكمِّ النجاحات والمكتسبات التي حققتها، محليًّا وإقليميًّا ودوليًّا على المستوى السياسي والإعلامي والاجتماعي والثقافي؛ لذا تأتي الضربات الأمنية كرد فعلٍ في محاولةٍ لإجهاض أو تعطيل أو تغيير مسار هذا الفعل.

 أما عن كيفية التعاطي مع هذه الضربات فتحدِّده الجماعة في ضوء المصالح العامة لمشروعها الإصلاحي، ووفقًا لاعتبارات أهمها نهجها السلمي في التعاطي و المحافظة على مصر وعدم تعريضها لحالات الفوضى التي يدبِّر لها أعداء الوطن فضلاً عن عدم المجازفة أو المغامرة برصيد الجماعة وتاريخها الوطني المشرف

وأخيراً

لا يسعني إلا الاستشهاد بكلمات المرشد المربي الأستاذ مصطفى مشهور حين أوصى إخوانه في مثل هذه الظروف "بالصبر الجميل والثبات المتين والعمل المتواصل"


محمد السروجي
مدير مركز الفجر للدراسات والتنمية

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • من قتل يوسف أبو زهري؟!
  • مصر بين المجتمع المدني والعلمانية المتطرفة!!
  • المشروع الصهيوأمريكي .... تعثر أم احتضار ؟!
  • الإخوان والديمقراطية والحكم
  • تركيا ... استعادة الوعي والتاريخ !

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/08/31]

    إجمالي القــراءات: [64] حـتى تــاريخ [2017/07/26]
    التقييم: [90%] المشاركين: [1]

    شـارك في تقييـم: الإخوان بين الفعل ورد الفعل
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 90%
                                                               
    المشاركين: 1
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]