اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/06/26 يوم السنة: [176] أسبوع السنة: [26] شهر: [6] ربع السنة: [2]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    يونية 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
مؤامرة خلية حزب الله
عبد العزيز الحسيني
  راسل الكاتب

حين تكون سيناء مرتعاً للقوات الأجنبية المقيمة فيها ـ ولمئات الآلاف من الإسرائيليين ـ الذين يدخلوها دون تأشيرة ـ وحين تكون خلايا الموساد وC.I.A تعيث فساداً فيها وحين تكون سيناء فراغاً من القوة المصرية ويملأ هذا الفراغ القوة والنفوذ الغربي والصهيوني، وحين
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?149
مؤامرة خلية حزب الله
 
نحن بالكامل مع المقاومة ضد المشروع الأمريكي والصهيوني لأننا مصريون وطنيون، ونحن مع أهلنا في غزة ضد الحصار وضد العدو وضد من يحاصروهم ومع دعم الكفاح المسلح في فلسطين لأن غزة بالجغرافيا والتاريخ والاستراتيجية هي خط الدفاع الأخير عن أرض مصر ضد عدو شعاره دولة من النيل إلي الفرات ولأن أمن مصر مرتبط بأمن فلسطين وكلاهما مرتبط بالأمن القومي العربي، فنحن مع المقاومة لأن فلسطين جزء مغتصب من الأمة العربية ووطن محتل واجب علي العرب والمسلمين والبشرية جمعاء دعم نضالها من أجل التحرر بكل السبل استناداً للتراث الإنساني والقانون الدولي، لذا لم يجرؤ النظام المصري الحاكم أن يقدم ما يسمي بخلية «حزب الله» إلي المحاكمة بتهمة دعم المقاومة وإنما بادعاء أنها تستهدف عمليات عسكرية داخل الأراضي المصرية وهو ما نفاه تماماً المتهمون في تحقيقات النيابة (التي نشرتها الصحافة).

حين تكون سيناء مرتعاً للقوات الأجنبية المقيمة فيها ـ ولمئات الآلاف من الإسرائيليين ـ الذين يدخلوها دون تأشيرة ـ وحين تكون خلايا الموساد وC.I.A تعيث فساداً فيها وحين تكون سيناء فراغاً من القوة المصرية ويملأ هذا الفراغ القوة والنفوذ الغربي والصهيوني، وحين تكون سيناء «عارية» شبه منزوعة السلاح أمام عدو مغتصب ومقيدة بأغلال كامب ديفيد، حين يكون كل ذلك، فيجب أن نكون مع دعم حزب الله للمقاومة المسلحة في غزة دفاعاً عن مصر وعن فلسطين وعن لبنان وعن الأمة العربية كلها.

إن ما يقوله النظام الحاكم عن السيادة الوطنية والأمن القومي كذب وبهتان وقلب للحقائق، السيادة تعني تحرير سيناء من قيود اتفاقية كامب ديفيد، والأمن القومي المصري يتحقق بمقاومة قوية ومدعومة ومستقرة في غزة بغض النظر عن لونها السياسي (إسلامي أو قومي أو ماركسي... إلخ). إننا لسنا مع مشروع حماس السياسي ولا مع مشروع حزب الله السياسي لكننا مع مقاومتهم ضد العدو المشترك، نحن مع مصر ومع المشروع القومي ولأننا مع مصر فنحن مع دعم المقاومة.

السيادة ليست شعارات ولا محاكمات ولا هي حملات إعلامية، السيادة قوة ووجود وسيطرة علي الأرض وحديث الإعلام الحكومي عن سيادة مصر وأمنها القومي حق يراد به باطل.. سيادة الوطن وأمنه هو جيش مصري بكل قوته وتسليحه في سيناء وساعتها لن يحتاج أي طرف لإيصال السلاح إلي المقاومة وإن أراد لن يجرؤ، فلقد كان إيصال السلاح للمقاومة هو دور المخابرات المصرية حتي حرب أكتوبر 73 ومن بعدها انقلب النظام علي ثوابت الوطن وثوابت الأمة وأصبح صديقاً للعدو وعدواً للشقيق، فهل عرفنا الآن ما هي المؤامرة الحقيقية.

**  إذا كان للإخوان المسلمين - اتفقنا أو اختلفنا معهم - حدود في موقفهم السياسي المعلن من قضية خلية «حزب الله» لظروف الضغوط الأمنية الهائلة عليهم وحفاظاً علي تنظيمهم الكبير.. فما حجة غيرهم الذين لا يقارنون بقوة وحجم الإخوان.. إن هناك قوي مكمن قوتها الأول ونفوذها وآفاق انتشارها ونموها يعتمد أساساً علي موقفها الثوري وخطابها القاطع.

إن لم تكن الأقوي فيكفيك قوة ومكانة أن تكون صوت الوطن الأبي.



عبدالعزيز الحسينى
 
Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • لنحارب حزب الله
  • نصر بلا فخر
  • ما لم يقل عن المسيري
  • مصر تحكم عسكريا
  • أوباما «الشرير»
  • التزوير التزوير.. للتمديد والتوريث
  • الحقيقة في إيران
  • تحجبت وتغربت
  • جورج .. والمفتي
  • حسني.. وحسني؟!
  • المزيد من موضوعات الكاتب

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/08/29]

    إجمالي القــراءات: [55] حـتى تــاريخ [2017/06/26]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: مؤامرة خلية حزب الله
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]