اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/05/25 يوم السنة: [144] أسبوع السنة: [21] شهر: [5] ربع السنة: [1]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    مايو 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
الوجود العسكري الأمريكي في مصر
أمين إسكندر
  راسل الكاتب

فهل هناك مسئول شجاع يخرج علي الشعب ببيان يطمئننا فيه علي استقلال البلاد.. أم أن الهواجس سوف تتحول إلي يقين وبالذات أننا نعيش تنفيذ كل الأجندة الأمريكية في مصر منذ السادات حتي الآن.
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?147
الوجود العسكري الأمريكي في مصر


كتب الأستاذ الكبير فهمي هويدي في زاويته اليومية بجريدة «الشروق» عن مفاجأة من العيار الثقيل كشف عنها أمين الإعلام بالحزب الوطني الحاكم ،الدكتور علي الدين هلال، حيث قال في مؤتمر جمعه بشباب الجامعات بالإسكندرية ــ وحسب ما جاء في خبر بجريدة الوفد يوم الجمعة 7/8 «وجود 3 قواعد عسكرية لطائرات أجنبية علي أرض مصر، وأن الرئيس مبارك خاض معركة شرسة للحفاظ علي أرض مصر واستقلالها دون تلك القواعد، وأكد أن مصر هي الدولة الوحيدة العربية التي لا توجد بها قواعد». ومعني ذلك أن هذه القواعد الثلاثة كانت في حقبة حكم السادات ومعني ذلك أيضا أن هذه القواعد جاءت للغرب الرأسمالي، حيث أن السادات كان قد حقق حلمه بإخراج الخبراء السوفيت وقبل الموعد المحدد لخروجهم.

ويذكرنا الأستاذ هويدي بالوثيقة التي كان قد تناولها بالمعالجة في عدة مقالات لها، ولم يكلف أي مسئول مصري نفسه بالرد عليها، حيث جاء ما فيها من معلومات خطيرة من محاضرة قام بها افي ديختر وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي السابق ــ في معهد أبحاث الأمن القومي بتاريخ 4/ 8/ 2008، وقال فيها: ان الولايات المتحدة و(إسرائيل) تقومان بتدعيم الركائز الاساسية التي يستند إليها النظام في مصر، ومن بين هذه الركائز نشر نظام للرقابة والرصد والإنذار قادر علي تحليل الحيثيات التي يجري جمعها وتقييمها ووضعها تحت تصرف القيادات في واشنطن والقدس والقاهرة.. ومن الركائز أيضا الاحتفاظ بقوة تدخل سريع من المارينز في النقاط الحساسة بالعاصمة ــ القاهرة ــ ومرابطة قطع بحرية وطائرات أمريكية في قواعد داخل مصر وبجوارها.. في «الغردقة والسويس ورأس نياس».

وقد جاءت في تقرير عن مجالات التعاون العسكري بين مصر وأمريكا ــ صادر عن تقرير واشنطن: العدد 223 بتاريخ 15 أغسطس 2009 ما نصه: تجري الدولة مناورات مشتركة دورية تحت مسمي «مناورات النجم الساطع بمشاركة عدد من الدول الأوربية الأعضاء في حلف الناتو، وفي عام 2008 جرت مناورات بحرية مشتركة تحت اسم «تحية النسر».

وقد أشار الباحث الأمريكي المتخصص في الشئون العسكرية ماثيو الكسلرود في مجلة «بوليتكس ديفبو» في يونيو 2009 «أن مصر قد قدمت للولايات المتحدة تسهيلات عسكرية متعددة في الفترة بين عام 2005 لاسيما السماح لحوالي 35 ألف انطلاقة طيران أمريكية بعبور مجالها الجوي وحوالي 850 شحنة بحرية للمرور عبر قناة السويس» وهو حجم كبير من التسهيلات يجعلنا نتساءل عن خارطة التسهيلات الأرضية التي خرجت منها أو جاءت إليها تلك الطلعات الجوية وكذلك مراكز التجمع للمارينز.

وحسب الكاتب والصحفي الأمريكي وليم أركن في الجزء الخاص بمصر في مجلده الضخم «الأسماء المشفرة» فإن «العلاقة الأمنية حميمة جدا بين المخابرات المصرية و«السي أي إيه» وتعتبر مصر أحد الشركاء العرب الصامتين، الذين يستضيفون القوات الأمريكية خفية، ويتعاونون مع المؤسسة العسكرية الأمنية الأمريكية، ويدعمون العمليات الأمريكية دائماً تقريباً» (صفحة 110).

وحسب زعم أركن، كانت توجد وقت أحداث 11 سبتمبر قاعدتان عسكريتان تابعتان للقيادة الوسطي الأمريكية في مصر، بالإضافة لعشرين مرفقاً عسكرياً مصرياً تحت تصرف القيادة الوسطي الأمريكية.

ورغم أن هذه المعلومات المتوفرة لاتوفر يقيناًً، إلا انها توفر مؤشر خطورة حقيقي علي سيادة مصر واستقلالها، وبالذات بعدما تبين من كلام السيد علي الدين هلال بأنه كانت هناك 3 قواعد في حقبة السادات.. ومن حق الشعب المصري ألا يفاجئ بأن هناك قواعد وتسهيلات للناتو وللولايات المتحدة، لكن بعد رحيل مبارك.

فهل هناك مسئول شجاع يخرج علي الشعب ببيان يطمئننا فيه علي استقلال البلاد.. أم أن الهواجس سوف تتحول إلي يقين وبالذات أننا نعيش تنفيذ كل الأجندة الأمريكية في مصر منذ السادات حتي الآن.


أمين إسكندر

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • إبادة العقل المصري
  • دول منبع النيل والخيبة الكبيرة

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/08/28]

    إجمالي القــراءات: [65] حـتى تــاريخ [2017/05/25]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: الوجود العسكري الأمريكي في مصر
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]