اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/09/20 يوم السنة: [262] أسبوع السنة: [38] شهر: [9] ربع السنة: [3]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    سبتمبر 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
تهنئة للسيد صفوت الشريف من اقوال ابن القمني
الدكتور حمدي حسن
  راسل الكاتب

ونظرا لاحتفاء الدولة بهذا الفكر والابداع وتكريمها لابن القمني بجائزتها التقديرية فهل تستطيع ان تخاطب سيادتكم أعضاء الحزب الوطني الديمقراطي ومن خلال موقعكم كأمين عام للحزب الوطني الديمقراطي في أي حديث لكم بهذه الكلمات والمعاني - التي اعتبرت من قيادات الحزب
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?137
تهنئة
***
السيد الأستاذ / صفوت الشريف ,,,
رئيس مجلس الشوري وامين عام الحزب الوطني الديمقراطي

يسرني ان اهنئكم بحلول شهر رمضان المبارك  أعاده الله علينا وعلي أمتنا بالخير واليمن والبركات

ويؤسفني بهذه المناسبة اهدائكم أحد أقوال المزور ابن القمني والذي كرمته قيادات الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم بجائزة الدولة التقديرية و200 الف جنيه من اموال الشعب
 
 نعود للخلفاء الراشدين قدوة المسلمين والذين تحولت فعالهم في المذهب السني إلى سـُنة كسنة الرسول مكملة له بالضرورة، بحسبانها النموذج الذي يدعو له المتأسلمون على كافة ضروبهم , لنجد الواقع ينطق بغير أقوالنا المأثورة،

فالخليفة الذي قبل من الإعرابي قوله : أن يقومه بسيفه، هو من قوّم الجزيرة كلها بسيفه، فقتل أهلها شر قتلة، قتل من اعترضوا على خلافته وشكوا في شرعية حكمه وصحة بيعته، وقتل من قرر ترك الإسلام إلى دين قومه، فأمر برمي الجميع من شواهق الجبال وتنكيسهم في الآبار وحرقهم بالنار، وأخذ الأطفال والنساء والثروات غنيمة للمسلمين المحالفين لحكم أبي بكر، وهو ما دونته كتب السير والأخبار الإسلامية على اتفاق

والخليفة الثاني العادل، هو من استعبد شعوبا بكاملها ومات مقتولا بيد واحد ممن تعرضوا للقهر والإستعباد في خلافته،

أما الخليفة الثالث فكان واضحا من البداية في التمييز وعدم العدل خاصة في العطاء فكان أن قتله أقاربه وصحابته الذين هم صحابة النبي قتلا أقرب إلى المثلة، فكسروا أضلاعه بعد موته عندما نزوا عليه بأقدامهم، ورفض المسلمون دفنه في مقابرهم فدفن في حش كوكب مدفن اليهود.
***
ابن القمني

ونظرا لاحتفاء الدولة بهذا الفكر والابداع وتكريمها لابن القمني بجائزتها التقديرية فهل تستطيع ان تخاطب سيادتكم أعضاء الحزب الوطني الديمقراطي ومن خلال موقعكم كأمين عام للحزب الوطني الديمقراطي في أي حديث لكم بهذه الكلمات والمعاني - التي اعتبرت  من قيادات الحزب ووزراؤه ابداعية - بمناسبة شهر رمضان المعظم - خاصة حين تريد ان تذكر ابو بكر الصديق  وعمر الفاروق وعثمان ذو النورين رضي الله عنهم اجمعين ! شكرا لإبن القمني كاشف الأقنعة وفاضح السياسات!!

قامت الدنيا فلم تقعد علي اساءات الدنمارك والرسوم المسيئة ومافعلته الدولة المصرية اقبح فماذا تنتظر وتتوقع؟

و صدق الله القائل :

مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً [الفتح : 29]

د حمدي حسن
نائب الشعب


19/ 8/ 2009

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • للمتاجرين بصحة البشر في انفلونزا الخنزير .. الوضوء هو الحل
  • مبارك للمصريين خسارة فاروق حسني
  • النائب الوزير واحترام المال العام
  • الرئيس يصر علي أن الإنتخابات نزيهة والواقع يخالفه
  • تهاني رمضانية من أقوال ابن القمني
  • تريليون و 272 مليار جنيه تم اخفاؤها من الحساب الختامي للموازنة
  • خطاب مفتوح لرئيس الجمهورية
  • دعه يصرخ دعه يصيح ,,, فلن يصح إلا الصحيح
  • رب ضارة نافعة .... انفلونزا الخنازير ومستقبل التعليم

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/08/19]

    إجمالي القــراءات: [541] حـتى تــاريخ [2017/09/20]
    التقييم: [70%] المشاركين: [4]

    شـارك في تقييـم: تهنئة للسيد صفوت الشريف من اقوال ابن القمني
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 70%
                                                               
    المشاركين: 4
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]