اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/06/25 يوم السنة: [175] أسبوع السنة: [25] شهر: [6] ربع السنة: [2]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    يونية 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
الفُجْر في مخادع الكبار الصغار
الدكتور يحيى القزاز
  راسل الكاتب

خطورة جامعة السيد "نزيف" تعني في المقام الأول اهتمامات مجموعة 9 مارس لاستقلال الجامعة، ليس من باب الحديث في ترف السياسة، ولكن من باب الدفاع عن قيمة التعليم وأهميته، عن تجاوز طلاب الثانوية العامة (قسم علمى رياضيات) وتمكينهم من الالتحاق بكلية الهندسة بجامعة
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?135
الفُجْر في مخادع الكبار الصغار

لو أن افتضاح أمر سرقة "السيد نظيف" موافقات الدولة لانشاء عزبته الخاصة (جامعته الخاصة) التى تدر عليه دخلا وتؤمن مستقبله في شيخوخته عند طرده من رئاسة الوزارة ، لو أن الفضيحة تمت في نظام حكم عُشر ديمقراطى وعُشر شفاف، أو حتى استبدادى يعاني من الحد الأدنى للمرجعية الأخلاقية والوطنية لاستقال صاحب الفضيحة لو كان عنده كرامه أو أقيل لو كان عند النظام الحاكم ذرة من وطنية وذرة من كرامة.

جرى العرف أن يسرق اللصوص في الوزارة والإدارة الأرض والتسهيلات والتاشيرات يبيعونها ويراكموا أموالا، لكن فُجر الفُجر في كبير اللصوص أن يسرق أمل أمة ويغتال أحلام شعب وهو في مخدعه في بداية خطواته في السلم الوزاري، ويؤسس لعزبته الخاصة يبيع الوهم في منتجاتها المضروبة المنقوصة في أهم أساسياتها المؤهلة لدراسة الهندسة في جامعة مُرة على اسم اعذب نهر وأجمله في الوجود "النيل". مفارقة لها دلالتها الإيجابية عند المحترمين والسلبية عند الانتهازيين، وهى أن الشعب المصري الوحيد بالرغم من ضيق ذات اليد وقلة الموارد من أكثر الشعوب حبا للتعليم وإنفاقا عليه، حيث لا يبخلون ولو باقتطاع اللقمة من الفم توفيرا لثمن درس خصوصي في التعليم ما قبل الجامعى ومصروفات التعليم المميز في الجامعة. إنهم يرون المستقبل في التعليم والمعرفة، وهو العاصم لهم من الفقر، والرافع من مكانة اجتماعية أقل إلى أرفع، استغل الانتهازيون هذه الميزة التى أجبر عليها أولياء الأمور بعد تخلى النظام عن واجبه في المراقبة والمتابعة وتحسين أوضاع العاملين في التعليم، وطالبوا بتعميم التجربة على التعليم العالي، ومادام الطالب يدفع للدروس الخصوصية في المرحلة الثانوية فلماذا لايدفع مصاريف أكثر للجامعة (وللأسف اقتنع بعض الزملاء بهذه الطريقة وينادون بها ويعملون على تطبيقها في التعليم الجامعى الحكومي لزيادة المرتبات)

ولان اللص لص مهما اغتنى واعتلى وكثرة ثرواته فدائما يشعر بالضآلة والنقص في داخله تجاه قامات عظيمة حتى وان اختلفنا معها في الرأى، قامات لا تملك إلا شرف المهنة والدفاع عنها والعمل على تطويرها وجودة الأداء فيها. كان على اللص ان يسرق أحلام غيره ويعتدى على أرض خصصت لاسم قامة علمية كبيرة، لينتقل الحال من جامعة عالم لجامعة ظالم. أستاذ فشل في تحقيق أى مجد علمى على المستوى الأكاديمي فبحث عن أمجاد على حساب غيره حتى سرقة الأفكار، أمجاد خادعة  تؤمن مستقبله وتضيف لجيبه الكثير عند انتهاء دوره من نظام الحكم. هذا ليس بغريب على من خدع زملائه وأساتذته وتنكر لرجال أفاضل لم يعرفوا إلا شرف مهنة التدريس والدأب على تطوير البحث العلمي، أساتذة عندما ثاروا وهددوا بإضراب قابلهم ووعدهم بزيادة شريفه في المرتب، ضاعت بعد استقطاب البعض من ذوى المصالح الشللية، وبضربة من لص صغير يشارك زميله كبير اللصوص مهمة إذلال اساتذته وزملائه بقوانين ممسوخة، حول العالم المحترم إلى عامل أجرى يقف كل يوم أمام باب الصراف يسأل عن موعد وصول الدفعة.

خطورة جامعة السيد "نزيف" تعني في المقام الأول اهتمامات مجموعة 9 مارس لاستقلال الجامعة، ليس من باب الحديث في ترف السياسة، ولكن من باب الدفاع عن قيمة التعليم وأهميته، عن تجاوز طلاب الثانوية العامة (قسم علمى رياضيات) وتمكينهم من الالتحاق بكلية الهندسة بجامعة "السيد نزيف"، ألا تعد هذه دعوة للتجهيل والتضليل فكيف لمن لم يعرف دراسة الرياضيات والهندسة الوصفية والفراغية وقوانين الميكانيا وغيرها أن يستقيم له خط هندسى في تصور أو منشأة. وإن كنت أرى أن التجهيل أخطر من التضليل في الأول عدم إدراك بالمعرفة وفي الثانى إزاحة عنها مؤقتا.

إن مبارك ونظامه يتبنون سياسة تحويل الشعب من أمة متعلمة إلى أمة جاهلة غير فاعلة، ولكن بشكل غير بادى للعيان، فكل جهلاء المستقبل يحملون مؤهلات في الطب والهندسة من جامعات خاصة، وهذه المؤهلات غير فاعلة في الأداء ولا في التطور، إنه الديكور الذي يزين قاعة الثري الجاهل للتفاخر وإثبات الوجود. مبارك اختط سياسة استراتيجيتها تعتمد على التجريف المجسم (التجريف ثلاثي الأبعاد): تجريف الثروة، تجريف الصحة وتجريف التعليم، والتجريف كما هو معلوم اجتثاث الشئ من جذوره، وترك مصر أرضا بورا، ووطنا ينعق فيه الغربان من عينة نزيف وأمثاله في الحكومة تحت رعاية راعى الفساد الأول ومنشأه بطريقة حديثة السيد حسنى مبارك، ومعاونة نجله جمال ومشاركة علاء وسوزان. هل كان بوسع نظيف او أى نزيف آخر أن يحصل على الضوء الأخضر بتأمين مستقبله عند انتهاء دوره في الحكومة إلا إذا كان يعيش ويغرق في حكومة فساد. من حق القوى أن يؤمن مستقبله وليس من حق الضعيف الاعتراض، وإنما من حق صاحب الحق أن يوقف نزيف واستنزاف الدولة ولو بالقوة، ماذا يتبقى لنا ومستقبل أولادنا يسرق من بين ايدينا، وحضارة وطن تضيع في مهالك الردى.

تجريف التعليم من أخطر انواع التجريف واشدها خطرا على الدولة، الامة الجاهلة يسهل قيادتها، ولاتعرف كيف تنمى الثروة ولا كيف تحافظ على الصحة، لذلك كان لزاما على حكومة الخونة واللصوص أن تبدأ بتجريف الثروة (نهب البنوك وتهريبها) وتكريس ذل الفقر، وتمر على تجريف الصحة (استيراد مبيدات مسرطنة دمرت صحة الشعب المصري ظهرت آثاره في وقت بيع التأمين الصحي)، أى تجريد الشعب المصري من صحته وجعلهم هياكل آدمية غير قادرة على الانتاج ولا على التفكير ولا على حماية الأوطان، ثم أتى بالضربة القاضية وهى التجهيل وتجريف التعليم، ليصبح المواطن كائنا حيا فقط وليس له من كينونته الآدمية شيئ سوى اسمه، وما أكثر الكائنات الحية، منها الأسود والثعالب وغيرها وليتنا كنا في قوة الأسود أو حتى في ذكاء ومكر الثعالب.

نحن أمة مغيبة ، وللاسف ارتضت النخبة هذه الغيبة وباركتها لجميع الشعب البسيط الذي حرم نفسه وعلم أبناءه ليصبحوا نخبة هذا الوطن، كثير منهم يبيع اليوم، ولا يدرك أنه يبيع عرض أهله الذين دفعوا حياتهم ثمنا لوصوله لهذه المكانة والثقافة. أتمنى أن نفيق وندافع عن حقوقنا وعن مستقبل أبنائنا، وعلينا بأن نكتب أسماء كل الذين شاركوا في الحكم، وكانت لهم تنظيرات تدمر الوطن وأياح سرقته. إن خطورة المشاركين في الحكم والمنفذين لأوامره لا تقل عن خطورة كبيرهم ونجله (الرئيس وأسرته). رفض ما قام به رئيس الوزراء وكل اللصوص في الحكم واجب وطنى وأخلاقي، ومقاومته فرض عين، وعلى جماعة 9مارس ومحبي التعليم أن يتصدوا لقضية التحاق طلاب الثانوية العامة الذين لم يدرسوا الرياضيات بكلية الهندسة. عجبا ألا يخجل هؤلاء الناس وهم الذين حباهم الله بالمال والسلطة مما يصنعون، أعتقد أن التربية والنشأة في الصغر مهمة جدا، فليس كل غني أمين وليس كل فقير لص، وكما يقولون على الأصل دور.

السيد نزيف استاذ جامعي (المفترض) أمن مستقبله بسرقة قانونية، وزملاؤه يعانون بشرف، ويطالبون بزيادة في المرتب تضمن لهم حياة كريمة لا يتحكم فيها مدعى علم ولا صاحب سلطة، وتضمن رقابة صارمة على أدائهم تصل إلى حد العزل من الوظيفة والحرمان من المستحقات المالية لمن يقصر في أداء واجبه طبقا لقانون تنظيم الجامعات 49 لسنة 1972. هل كل أستاذ جامعي يستطيع أو يمكن أن يمتلك جامعة خاصة تؤمن مستقبله كجامعة "النزيف". خطورة ما يقوم به اللصوص والخونة في الحكم ضرره لا يقع على اساتذة الجامعات فقط ولكن على كل المجتمع، وحل المشكلة كما يفترضها النظام اللصوصي تبدأ بوضع يد المواطن في جيب زميله المواطن يسرق ما بداخله ويحل مشكلته..  وهلم جرا، وعندما تكتمل الدائرة يسحق الجميع وتفرغ كل الجيوب، وتصبح اللصوصية مذهبا ومبدأَ للأقوياء، بدلا من أن يبحث النظام عن زيادة انتاج واستثمار حقيقين وتوزيع عادل للثروة يؤسس لمبدأ اللصوصية.
 

يحيى القزاز

18/ 8/ 2009

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • هل أنت حقا جيشنا
  • إلى الثوار طلاب جامعة حلوان
  • يا شباب مصر استمروا ولاتسمحو لأحد بإجهاض ثورتكم
  • يارجال القوات المسلحة "إعزلوا مجلس العار" بأيديكم
  • ياعبيد الإخوان: لا تقربوا الرئيس الإله
  • ياعرب تظاهروا .. لم يعد الصمت ممكنا
  • فضائح الفساد فى هيئة الثروة المعدنية
  • كم من العمولات يتقاضها وزير التعليم العالي؟
  • وامعتصماه.. وامصيبتاه يا حماة الإسلام
  • وزير النصب العالي.. من يحاكمه
  • المزيد من موضوعات الكاتب

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/08/18]

    إجمالي القــراءات: [81] حـتى تــاريخ [2017/06/25]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: الفُجْر في مخادع الكبار الصغار
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]