اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/09/22 يوم السنة: [264] أسبوع السنة: [38] شهر: [9] ربع السنة: [3]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    سبتمبر 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
جــوائـز الـدولـة
الدكتور زكي سالم
  راسل الكاتب

فمصر – كما ولابد تعلم - بلا دستور يحفظ للشعب حقوقه ، وبلا برلمان حقيقى يُحاسب الحكومة ، وبلا قضاء مستقل ، وبلا بحث علمى ، وبلا . . ، وبلا . . ، ومن ثـم فالواجب علينا أن نـسعى جـميعا من أجل إقامة أو تثبيت دعائم وأركان الدولة أولا ، ثم بعد ذلك ننظر فى
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?131
جــوائـز الـدولـة  


فـى كل عام تثار ضجة كبيرة حول نتائج هذه الجوائز ، والتى تُسمى جائزتها الكبرى باسم مبارك ، وهكذا تصبح فوق جائزة الدولة !

وتزخر وسائل الإعلام بالأصوات الصارخة بالسخط على بعض من حصلوا على هذه الجوائز ، لأنهم لا يستحقونها ، أوغير جديرين بها ، بينما أصوات أخرى تهدر بالتهليل ، والتصفيق لبعض من نالوا نصيبهم المقسوم من أموال الفقراء بغض النظر عن قيمة ما قدموه من إنتاج أو إبداع !

وفى هذا العام تكررت الظاهرة ذاتها ، وتذكر البعض أستاذنا الدكتور فؤاد زكريا ، فثمة كبار خدموا الثقافة العربية خدمات جليلة ، وكانوا أجدر من غيرهم بكبرى جوائز الدولة ، ولكنهم لم يحصلوا عليها ، فى حين أن بعض من وصلت إليهم ، لم يقدوموا شيئا يؤهلهم لشرف نيل جوائز تمنح باسم الدولة المصرية !

وثمة عجيبة أخرى تتكرر أيضا كل عام ، وهى حجب عدد كبير من جوائز الدولة التشجيعية ! فى حين أن هذه الجوائز بالذات هى الأهم لأنها – كما يُفترض – تفتح الطريق أمام شباب المبدعين فى جميع المجالات ، وتقدم لهم اعترافا وتقديرا من الدولة لما قدموه من إنتاج ، وجهد ، وإبداع .

ومشكلة هذه الجوائز تتلخص فى قانونها ، أو نظامها ذاته ، والذى يتيح لوزير التعليم العالى والبحث العلمى التدخل فى منح ، أو حجب جوائز الدولة العلمية ، كما يسمح كذلك لوزير الثقافة بالتدخل فى الأسماء المرشحة والفائزة ، ومن ثم فالمنح أو المنع لا يتوقف فقط على مدى المعارضة ، أو الموالاة لنظام الحكم ، أو لحكومة الحزب الحاكم ، ولكنه يتوقف أيضا على مزاج الوزير نفسه !

وحل مشكلة جوائز الدولة يسير للغاية ، إذ يتمثل فى تغيير قانونها ، ووضع نظاما آخر يتسم بالشفافية ، والعدل ، والدقة فى تقييم إنتاج كل من يتقدم ، أو يُرشح للجوائز ، لكن كيف يمكن لنا أن نصحح نظام جوائز الدولة ، فى حين أن هيكل الدولة ذاته منهار ومتداع تماما ؟!

فمصر – كما ولابد تعلم - بلا دستور يحفظ للشعب حقوقه ، وبلا برلمان حقيقى يُحاسب الحكومة ، وبلا قضاء مستقل ، وبلا بحث علمى ، وبلا . . ، وبلا . . ، ومن ثـم فالواجب علينا أن نـسعى جـميعا من أجل إقامة أو تثبيت دعائم وأركان الدولة أولا ، ثم بعد ذلك ننظر فى أمر إصلاح نظام جوائز تمنح مرة لمن يستحق ، ومرات لمن لا يستحقونها على الإطلاق .


د. زكـى سـالم

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • (سـعيد) و (الأهـرام)
  • هـيـئـة الرقابة على التأمين
  • مـعـنى الاسـتقالة
  • إلى محبى عمرو خالد
  • القضاء فى عصر مبارك
  • الـوزيـر و ابـنـه
  • الأمـن و عمرو خالد
  • الرئيـس و مصلحة الوطن
  • عـام الـحـسـم
  • مـوعـد مـع الـمـلك
  • المزيد من موضوعات الكاتب

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/08/13]

    إجمالي القــراءات: [78] حـتى تــاريخ [2017/09/22]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: جــوائـز الـدولـة
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]