اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/08/19 يوم السنة: [230] أسبوع السنة: [33] شهر: [8] ربع السنة: [2]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    أغسطس 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
هـيـئـة الرقابة على التأمين
الدكتور زكي سالم
  راسل الكاتب

وفى اليوم الموعود ، وقبل أن يفتح البنك أبوابه ستكون هناك ومعك الشيك ، لكنك ستفاجأ برفض البنك للشيك الذى يحمل توقيعات وأختاما من شركة كبرى للتأمين ، لأنه بلا رصيد ! وعندئذ تعود إلى الشركة منفعلا ، لتجد هناك مجموعة كبيرة من البلطجية مستعدة لك تماما !
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?125
هـيـئـة الرقابة على التأمين


هذه الهيئة الموقرة عملها يتركز فى حماية حقوق حملة وثائق التأمين ، والمستفدين منها على أرض المحروسة ، وهذه مهمة جليلة ، لكن كيف يحصل مواطن " عادى " على حقه فى مصر ؟!

ها هم آلاف المواطنين يسعون إلى استرداد جزء من حقوقهم لدى " الجمعية المصرية للتأمين التعاونى " ، وقد مروا بالعجب العجاب .

فقد تعرضت هذه الشركة المنكوبة إلى شتى أنواع السلب والنهب ، ومن ثم تعرض العملاء إلى أمور يصعب تصديقها على من لا يعرف إلى أين وصلت الأحوال فى بلد المعز .

فمن طلب الرشاوى بطريقة علنية بداخل الشركة ذاتها ، إلى الذهاب إليها عشرات المرات ، والانتظار هناك بالساعات ، وفى كل مرة موعد جديد ، ثم تمر الشهور وراء الشهور بلا طائل !

وقد وصل الأمر - فى مرات عدة - إلى تبادل الشتائم ، والضرب بين العملاء الكرام ، والعاملين الشرفاء ! ثم تطور الموضوع بعد ذلك حينما استعانت الشركة بمجموعة كبيرة من البلطجية لكى يشتبكوا فى المشاجرات مع العملاء ، ويتركوا الموظفين يؤدون عملهم فى سلام !

وبعد أن ترى الأهوال ، وتكلم كل من تعرفه ، ومن لا تعرفه من أجل أن يساعدك على استرداد حقك المنهوب ، قد يبتسم لك الحظ ، وتحصل بعد طول عذاب على شيك من الشركة ، صحيح هو لا يمثل كل مستحقاتك ، فهو أقل من حقك بكثير ، لكن المهم أنك أخيرا قد حصلت على الشيك ، حتى لو كان موعده بعد شهور عدة !

وفى اليوم الموعود ، وقبل أن يفتح البنك أبوابه ستكون هناك ومعك الشيك ، لكنك ستفاجأ برفض البنك للشيك الذى يحمل توقيعات وأختاما من شركة كبرى للتأمين ، لأنه بلا رصيد ! وعندئذ تعود إلى الشركة منفعلا ، لتجد هناك مجموعة كبيرة من البلطجية مستعدة لك تماما !

يمكنك طبعا أن تشتكى ، والشكوى - كما تعلم - لغير الله مذلة ، ويمكنك أن ترفع قضية ، حتى يتمكن الورثة - فى يوم ما - من الاستفادة بجزء من الشيك !

وبعد كل ذلك تجد من ينصحك بالعودة للمرة المئة إلى شركة التأمين لعل وعسى ، عندئذ سيُعرض عليك أن تسلمهم الشيك – المستند الوحيد الذى يؤكد حقك – لكى تأخذ جزءً من قيمته نقدا ، ولعلهم يتمكنوا من صرف باقى المستحقات بعد ذلك ، أو لا يصرفوها ، فالشيك معهم !

وأخيرا تعود إلى بيتك محطما ومحبطا وتعيسا ، لتجد المحطات التليفزيونية الأرضية ، والفضائية تكرر الإعلان الرائع عن الدور المهم الذى تقوم به الهيئة المصرية للرقابة على التأمين !

د. زكـى سـالم

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • (سـعيد) و (الأهـرام)
  • مـعـنى الاسـتقالة
  • إلى محبى عمرو خالد
  • القضاء فى عصر مبارك
  • الـوزيـر و ابـنـه
  • الأمـن و عمرو خالد
  • الرئيـس و مصلحة الوطن
  • جــوائـز الـدولـة
  • عـام الـحـسـم
  • مـوعـد مـع الـمـلك
  • المزيد من موضوعات الكاتب

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/08/01]

    إجمالي القــراءات: [89] حـتى تــاريخ [2017/08/19]
    التقييم: [10%] المشاركين: [3]

    شـارك في تقييـم: هـيـئـة الرقابة على التأمين
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 10%
                                                               
    المشاركين: 3
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]