اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/08/19 يوم السنة: [230] أسبوع السنة: [33] شهر: [8] ربع السنة: [2]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    أغسطس 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
الحقيقة في إيران
عبد العزيز الحسيني
  راسل الكاتب

إيمانا بالله ورسالاته السماوية نعتقد أن الله قد منح الإنسان حق الاختيار في أهم قضية وهي الكفر والإيمان، لذا فلا يحق لمخلوق أن يحجب هذا الحق عن البشر في أي قضية أقل وأدني
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?110
الحقيقة في إيران


كنت أنوي الكتابة عن مصر في ظروف محورية شديد الحساسية إلا أن رسالة محترمة وصلتني من أحد أطراف المعارضة في طهران ردا علي مقالي عن إيران في العدد الماضي وقد راجعت ما جاء فيها وما كتبته وتناقشت طويلا مع الصديق العزيز د. مصطفي اللباد الباحث القومي المتخصص في الشئون الإيرانية ومن كل هذا أخلص إلي الآتي:

*   أننا في مصر سواء حركة وطنية أو تيار ناصري حريصون كل الحرص علي إيران الوطن وإيران الثورة ضد الظلم والهيمنة الغربية.

*   التيار الناصري تيار تقدمي وهو بطبيعته يسار بمعني الدفاع عن الحرية والعدل الاجتماعي والارتباط بالفقراء والمظلومين ولا يمكن أن يكون مع قمع حركة الجماهير بالقوة وما ذكرته في مقالي السابق كان للتأكيد علي أن قدر الديمقراطية الموجود في إيران لا تتمتع به البلدان العربية إلا باستثناء بلد أو بلدين وكان ردا علي استغلال ودعاية الأنظمة العربية المستبدة ضد ما جري في إيران وقلت وأقول إن قمع الحكام العرب أشد وأعتي وأكثر دموية.

*   إيمانا بالله ورسالاته السماوية نعتقد أن الله قد منح الإنسان حق الاختيار في أهم قضية وهي الكفر والإيمان، لذا فلا يحق لمخلوق أن يحجب هذا الحق عن البشر في أي قضية أقل وأدني.

*   إن الرسول «صلي الله عليه وسلم» كان يشاور أصحابه تنفيذا لأمر الله في القرآن وكان يعمل بمشورة المسلمين فيما لم يأت به الوحي وبالتالي لا يحق لبشر أن يتجاوز الشوري أو ينفرد بالرأي أو يكون له صوت يعلو علي المجموع، وليس في الإسلام سلطة مطلقة أو مقدسة لعالم أو فقيه أو حاكم.

*   إذا كنت تحدثت عن شعبية الرئيس نجاد فهذا لا يعني نفيا لشعبية القائد موسوي أو السيد خاتمي،  ومعلوماتي التي جمعتها أخيراً عنهما أنها من مؤيدي المقاومة في فلسطين وأنهما ضد المشروع الأمبراطوري الأمريكي وأن موسوي هو الأكثر ميلا لليسار «بمعناه الإسلامي» فى القيادات الإيرانية.

*   إننا نحترم تأييد النظام الإيراني للمقاومة في فلسطين ولبنان ولكننا ندين دوره في العراق ونرفضه في أفغانستان والحقيقة أن الغياب العربي وفقدان الدور المصري عربيا وإسلاميا أحد أهم أسباب الفوضي المدمرة في الوطن العربي والعالم الإسلامي.

*   إن للعرب في إيران وكل المنحدرين في أصول غير فارسية وكذلك السنة- لهم جميعاً - حقوقيا سياسية وثقافية ومدنية ودينية مهدرة وتأييدنا لهذه الحقوق لا يعني أي مساندة لأية نزعات انفصالية ولكن حق المواطنة حق وطني وإنساني وهو حق أكده الإسلام أيضا.

*   إن مصالح إيران مع العرب وتركيا بالدرجة الأولي وليس مع الإدارة الأمريكية والعكس صحيح ومن غابت عنه هذه الحقيقة الاستراتيجية سيكون شديد الخسارة.

*   هناك توازن مطلوب دائما بين المحلي والإقليمي، وبين مصالح البلد ومصالح الأمة سواء كانت عربية أو إسلامية وإن كانت في كثير من الأحوال تكون المصلحة واحدة، إن التوازن بين الوطنية والقومية «أو المنطقة» والأممية الإنسانية ضروري والمبالغة في أي دور علي حساب غيره من الأدوار هو خلل وتطرف ضار بالبلد والوطن والأمة.



عبدالعزيز الحسينى

Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • لنحارب حزب الله
  • نصر بلا فخر
  • مؤامرة خلية حزب الله
  • ما لم يقل عن المسيري
  • مصر تحكم عسكريا
  • أوباما «الشرير»
  • التزوير التزوير.. للتمديد والتوريث
  • تحجبت وتغربت
  • جورج .. والمفتي
  • حسني.. وحسني؟!
  • المزيد من موضوعات الكاتب

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/07/16]

    إجمالي القــراءات: [80] حـتى تــاريخ [2017/08/19]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: الحقيقة في إيران
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]


    ADD: atom_link_id = [0,7]