اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
من أجل تحرير الإرادة الوطنية
";
تاريخ اليوم: 2017/05/25 يوم السنة: [144] أسبوع السنة: [21] شهر: [5] ربع السنة: [1]
تسجيل دخول عضو [ كود العضو: - كلمة السر: ]
  دخول
  نسيت كلمة السر؟
  تسجيل عضو جديد
  الحرية والعدالة يستنكر دعوة مرشحي الرئاسة إلى مناظرة بأمريكا   رئيس جامعة حلوان يمنع صرف حوافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس   سنقف ضد من يريد حرق مصر   جمعة السيادة للشعب ورفض البيان   لماذا ترغب تل أبيب وواشنطن في تأخير الانتخابات الرئاسية في مصر؟   الشعب المصرى سيستمر فى النضال لنيل كامل حقوقه   يرفض الثوار إتفاق بعض الأحزاب مع المجلس العسكري   بطلان بيع شبين الكوم للغزل والمراجل البخارية وطنطا للكتان   ائتلاف الثقافة المستقلة يطلق أول مبادرة ثقافية قومية يقوم بها المجتمع   مات رجل أحبه - مات عيداروس القصير   
 أجندة المناسبات 
 <<    مايو 2017   >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31

  الصفحة الرئيسة
  من تحن؟
  إتصل بنا
  أخبر صديق
  إبحث في الموقع
  الكــتّاب
  الأرشـيف
  أسئلة وأجوبة

  ملفــات وقضـابا
  الصوتيات والمرئيات
  أدب وفن
  بيانـات ووثــائق
  الأخبـــار
  المنـــــاسبات
  المجمـــــوعات
  دليل المجتمع المدني


الإشتراك في النشرة اليومية
الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

بحـث في اللجنـة الشعـبية للإصـلاح
إبحــث

المقــالات

  عرض قائمة شاملة[1026]
لليسار شكر والف شكر 1/1
صلاح زكي مراد
  راسل الكاتب

وشاغلى الا وهو وحدة كافة فصائل اليسار فى مصر وعلى الرغم من عدم وجود نقاشات سابقة فى هذا الخصوص مع الاستاذ القدير عبد الغفار شكر الا اننى لاادرى السبب الحقيقى وراء توجهى له بدعوة لم الشمل. السبب المباشر لهذه الدعوة يعود الى شدة احترامى له ولمسيرته النضالية
  التعليق ولوحة الحوار (0)
  طباعة
  أرسل بالبريد الإلكنرونى

عنوان هذه الصفحة على الإنترنت هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
http://pcr.misrians.com/articles?109
لليسار شكر
***
والف شكر
(1/1)

 

لاادرى كيف ارتب الكلمات او الافكار التى اريد تناولها وطرحها على من يرغب فى التفاعل معها بالرأى لذا قررت ان اترك العنان واحرص على الصراحة والتلقائية فى الطرح اعمالا لمبدا صرت مقتنعا به مؤخرا الا وهو مزيد من البساطة فى التفكير والبعد عن التعقيد والتنظير مما قد يفرز قدر من التجديد.

لليسار شكر واقصد هنا الاستاذ عبد الغفار شكر الذى لم اتشرف بالعمل معه او الاشتراك المباشر فى اى نشاط سياسى ولكنى اكن له كل احترام ونظرا لااقتناعى الشديد باهمية الحفاظ على الرموز فى العمل السياسى وايضا لاننا صرنا فى حالة من حالات ندرة الرموز السياسية او النضالية بعد رحيل العظام (نبيل الهلالى ويوسف درويش وبعدهم محمود امين العالم) ممن كنت استطيع التحدث معهم بصراحة ووضوح دون الخوف من التعقيدات النظرية فى همى وشاغلى الا وهو وحدة كافة فصائل اليسار فى مصر وعلى الرغم من عدم وجود نقاشات سابقة فى هذا الخصوص مع الاستاذ القدير عبد الغفار شكر الا اننى لاادرى السبب الحقيقى وراء توجهى له بدعوة لم الشمل. السبب المباشر لهذه الدعوة يعود الى شدة احترامى له ولمسيرته النضالية والفكرية والتى تصب فى مسيرة يسار مصر التى طالما اثراها بعطاءاته وابداعاته الفكرية.

فى البداية فاتنى التنويه عن ان هذه الكلمات كنت ارغب فى نشرها بجريدة البديل ولكن كعادة مشاريع اليسار  تزداد لمعانا وبريقا ثم سرعان ما تختفى ويستفيد الاخرين.

اليسار ارتبط عندى وعند الاخرين بقيم التقدم والعدالة واعادة توزيع الثروات بما يؤدى الى تقدم الامم والاوطان ونظرا لانتمائى العائلى والفكرى والعاطفى والعلمى باليسار (الاشتراكى تحديدا) يزداد تعجبى الان مما آل اليه الوضع الحالى. باختصار مصر بلا يسار فى وقت اصبحت فيه مصر فى احوج ما يكون الى وجود يسار تقدمى يعمل على نهضة الفكر والفرد.

اعتقد ان المفهوم السابق هو المفهوم الذى ينتمى اليه غالبية مؤيدى اليسار والتقدم فى امتنا الغالية حتى وان انتاب بعضهم قدر من اليأس والاحباط، وعليه فلاتوجد ضرورة موضوعية لاعادة تكوين اى بناء نظرى يتفق عليه المختلفون بقدر ما توجد ضرورة لإعلان بنود الاتفاق والله اعلم واستاذنا عبد الغفار شكر ادرى بتحديد الاولويات .

طالما كان حزب التجمع منبرا شرعيا وعلنيا لليسار باعتراف انظمة واشكال الحكم المتعاقبة فلنتساءل بجرأة هل من الممكن العودة الى هذا المنبر بعد اجراء الاصلاح اللازم والترميم الواجب ليشمل الجميع بحضنه الا انه يجب للتذكير فقط ايضاح الاتى:

1-تأسس هذا الحزب بحيث يضم كافة فصائل اليسار والفكر التقدمى والتنويرى حتى التيارات الدينية سميت باسم التيار الدينى المستنير نظرا لإيمانها بضرورة تقدم الوطن وعقيدته الى الامام لا الردة الى الخلف. هل هذا هو الوضع الراهن!

2-لفت انتباهى توغل الفكر التقدمى واليسارى تحديدا حال تأسيس الحزب بين كل قطاعات وهيئات المجتمع وكى اكون مباشرا ترأس الحزب القائد العسكرى العظيم خالد محيى الدين واختير القائد العسكرى كمال رفعت رحمه الله والذى لم يعد يتذكره الكثيرون من قيادات وقواعد الحزب اختير سكرتيرا للحزب ومتحدثا رسميا باسمه اضافة الى القيادات العسكريه امين هويدى ,لطفى واكد واخرين لم تسعفنى الذاكرة بهم الان ولكن يبقى السؤال اين اليسار الان من القوات المسلحة المصرية انظر الى الدور التاريخى لقيادات يساريه انضمت للحزب او لم تنضم ولكنها كانت فى مقدمة القادة العسكرين لهذا الوطن.

3-تأثير اليسار ومبدعى الفكر التقدمى فى تنوير وتثقيف المجتمع المصرى على الرغم من محاربة نظام السادات واغلاقه لكل المنافذ التى تسمح بعبور هذه الافكار والمثير للدهشة الان كثرة المنافذ وفتح كافة الشبابيك والقنوات التليفزيونية العامة والخاصة الا ان جوهر الفكر التقدمى المصرى بات مختفيا ومنغلقا وغير متجدد وبعد ان كانت اشعار نجم وشرائط الشيخ امام مثلا يتم تدوالها سرا صار نجم مذيعا ولكن اين الرموز الفكرية والسياسية لاادرى.

4-لم يعد الاهتمام بما كان يسمى بالعمل الجماهيرى بل صار هناك مزيدا من التأفف والتعالى فى النظرة الى حال الشعب الان كما لو كان هو المسئول عن حالة التخلف السائدة الان. لم نعد نفرز قيادات جماهيرية كقبارى عبدالله او خالد محيى الدين او ابو العز الحريرى او مختار جمعه او اخرين كثيرا منهم ساهموا فى تنشيط واثراء العمل الجماهيرى ولكن اين نحن الان.

5-هل نحن بحاجة الى حزب جديد بل هل هناك حاجة الى مفهوم العمل الحزبى اعلم جيدا ان الاستاذ عبد الغفار شكر طالما ساهم فى تشكيل وتنظيم العديد من الكوادر والقيادات الموجودة الان والمتفرقة الهوى الا اننى مدرك ان لديه القدره والكيفية على اعادة البلوره وتوحيد بنود الاتفاق وخطوات الالتقاء.


فى الاخير هذه لن تكون كلماتى الاخيرة بل ساظل اكتب بين الحين والحين لحين اعادة التكوين حالما باعادة اجراء العمليات الجراحية اللازمه لعودة يسار مصر من الامه وجراحه وما اكثر اطباء اليسار فى مصر وعلى رأسهم الاستاذ العظيم والجراح الهاوى عبد الغفار شكر.

وكما ذكرت فى البداية سوف اكتب كل ما يجول فى خاطرى قد يكون ذلك مساهمة منى فى اعادة البناء على الرغم مما قد يبدو للبعض انه حالة فكرية غير منظمة ومرتبة ولكنى ساترك لكم التنظيم والترتيب.

فى الختام والى الامام لليسار شكر وعليه عبء كبير فى المرحلة القادمة حال استجابته لكلماتى والتى اطمع وارغب فى ان يستجيب كما عودنا وكما علمنا وانا جندى تحت امرته فى كل ما يطلب منى املا فى استعادة واعادة تكوين يسار مصرى حقيقى يوثر فى شتى اوجه وامور هذا الوطن العظيم.

لليسار شكر والف شكر وشكرا لانى فى انتظار تعقيباتكم وارسال هذه الكلمات للأستاذ عبد الغفار شكر .

والله لبكره يطلع النهار ياخاله

(المطرب الراحل محمد حمام).

صلاح زكى مراد

13/ 7/ 2009
Alexa
لوحـة التعليقات الحرة
على هذه اللوحة يمكنك كتابة تعليقاتك بحرية كاملة دو تدخل، فقط لا يجب أن تزيد على 512 حرفا. يمكنك تزيين تعليقك بأكواد إتش تي إم إل إذا كنت تعرف هذه الأكواد. بمكنك مثلا وضع خط تحت بعض العبارات أو إبرازها أما الإنتقال إلى سطر جديد فهذا يتم بالضغط على مفتاح سطر جديد ولا داعي لكتابة الكود الخاص بذلك. الحروف التي تكون الأكواد محسوبة ضمن الحد الأقصى للحروف - 512. الإسم والبريد الإلكنروني إختياريان وإذا أردت إخطارك بالتعليقات التي تضاف إلى هذه اللوحة عليك تعليم حقل [أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة] وفي هذه الحالة يجب كتابة بريك الإلكتروني.
الإسم:
البريد الإلكتروني:
أخبرني بالتعليقات المضافة على هذه اللوحة:

  أضـف التعليق

مواضيع ذات علاقة

موضــوعات آخرى للكــاتب
  • المشكلة النوبية

  • نشـرها: [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/07/15]

    إجمالي القــراءات: [82] حـتى تــاريخ [2017/05/25]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    شـارك في تقييـم: لليسار شكر والف شكر 1/1
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    ©2009 - 2017 [اللجنـة الشعـبية للإصـلاح] - إنطلقت في2009/02/25 - cms - الإصدار: 2.0.0 - [برمجيـات هلال]